الثلاثاء - 02 يونيو 2020
الثلاثاء - 02 يونيو 2020

«حلم» عنوان مجموعة كريستينا فيدلسكايا لخريف وشتاء 2020

لمجموعة خريف وشتاء 2020، تستمدّ كريستينا فيدلسكايا إلهامها من عالم الشعر، حيث يجتمع الماضي، والحاضر، والمستقبل في نظرة حنين حديثة إلى المستقبل.

مجموعة خريف وشتاء 2020 تحمل اسم «حلم» وتستحثّ مشاعر السعادة، والأمل، والإيمان. هذه التشكيلة هي من وحي الحلم، والعمل على تحويل أحلامنا إلى واقع. هي ترجمة للطاقة والإلهام لكي نقوم بكلّ شيء على أكمل وجه.

القصّة الكامنة وراء هذه المجموعة كُتِبَت فصولها بين باريس وفلورنسا في السبعينات والثمانينات، استوحِيَت إطلالاتها من رحلات بوبي ديرفيلد وليليان موريلّي اللذين جابا بأسفارهما أنحاء أوروبا، حيث وقعا في الحبّ، ومن الأوقات الجميلة التي أمضياها وسط سكينة الطبيعة التي تبدو وكأن الوقت قد توقّف عندها.

حلم عنوان مجموعة كريستينا فيدلسكايا



مجموعة كريستينا فيدلسكايا تعيد تعريف أسلوب المرأة القوي والمفعم بالأنوثة في آنٍ، وتترجمه من خلال تصاميم «أشبه بالحلم»، وتقنيات ورموز تتقاطع فيها الثقافات. في هذا العالم يمتزج أسلوب التفصيل المتقن مع الظلال اللونية الناعمة لقماش التول الهفهاف، وجلد النابا المبطّن بالغرزات التي تعيد الحنين إلى الماضي، والأشكال الحديثة باللون الأبيض النقيّ. ويظهر جلد الشاموا بالشراريب جنباً إلى جنب مع العناصر المستمدة من أسلوب الكوتور وأزياء المساء في التول المزموم والريش، وبدلات الكشمير المريحة، والحرير المطبوع بأسلوب الريترو.

«العلامة هي انعكاس لرؤيتي حول الأنوثة العصرية، حين نسعى لابتكار إطلالات تمنح المرأة خيارات مريحة ومتنوّعة يمكنها أن ترتديها بكلّ ثقة وسعادة. كريستينا فيدلسكايا تلقي الضوء على روح الأنوثة الكامنة في كلّ امرأة. هدفنا أن نمنح كلّ امرأة ما يناسبها، في كل مناسبة وكل وقت من يومها».. كريستينا فيدلسكايا

كريستينا فيدلسكايا



انعكاساً للواقع المعاصر، تلتزم كريستينا فيدلسكايا بتقديم مجموعة متكاملة من الأزياء النسائية للمرأة العصرية بما يتوافق مع حياتها واحتياجاتها الحقيقية. إنها مجموعة غير محدودة بالوقت تتمحور حول المواد الممتازة والحرفية العالية في الصنع، فكلّ قطعة فريدة بحدّ ذاتها، تحكي قصّة مميّزة، وتلازمكِ على مدى الحياة. كما تجمع كريستينا فيدلسكايا بين تقاليد التفصيل المتقن في الخياطة، مع التصاميم المعاصرة، لكي تشكّل منتجات تمتاز بالفخامة البعيدة عن التكلّف.

#بلا_حدود