الثلاثاء - 02 يونيو 2020
الثلاثاء - 02 يونيو 2020

سيرجيو روسي..آخر ضحايا كورونا

ودع عالم الموضة وتحديداً الأحذية المصمم الإيطالي سيرجيو روسي، عن عمر يناهز الـ84 عاماً في مدينة سيسينا الإيطالية لينضم إلى قائمة الأرواح التي فتك بها فيروس كورونا حول العالم وليخسر عالم الأزياء أحد أبرز الشخصيات التي عرفها في مجال تصميم الأحذية.

وكان قد أعلن ابن الراحل جيانفيتو روسي عن إدخال والده إلى المستشفى منذ بضعة أيام نتيجة إصابته بفيروس كورونا، إلا أن سيرجيو خسر معركته مع الفيروس ورحل عن العالم فرثاه ابنه بعبارات مؤثرة قال فيها: كان صاحب شخصية محبة ومعطاءة، ودائم الوقوف إلى جانب ناسه. كما كان رائداً في مجال عمله ومحبوباً من جانب معاونيه الذين شكل معهم عائلة كبيرة. وقد رثت عائلة روسي فقيدها بكلمات تقول فيها: «شغفكَ علمنا أن لا حدود لمن يحبون ما يفعلون. وداعاً مايسترو».



كان المصمم الراحل من بين العديد من المصممين الذين ساهموا في مكافحة فيروس كورونا، فقد أطلق تحدٍ للتسوق أونلاين وذلك لتشجيع الناس على البقاء في منازلهم. إضافة إلى ذلك، قام بجمع تبرعات قدرها 100 ألف يورو لدعم أحد المستشفيات في ميلانو. كما تبرع بنسبة 100% من العائدات على موقع SergioRossi.com للمساهمة في القضاء على فيروس كورونا المستجد.

No Image



وكان الصمم العريق وراء أناقة العديد من النجمات من بينهن: جنيفير لوبيز، وكورتني كاردشيان، وريهانا وأمل كلوني.

No Image



ولد في سان ماورو باسكولي، وعمل مع والده، الذي كان صانع أحذية، وتعلم تجارة هذه الصنعة.

في عام 1951، افتتح أول متجر للأحذية في مسقط رأسه. كما كان يصنع النعال ويبيعها لسكان شواطئ ريميني ومحلات بولونيا. في عام 1968، أُنتج أول حذاء يحمل علامة روسي التجارية.

No Image

#بلا_حدود