الأربعاء - 21 أكتوبر 2020
الأربعاء - 21 أكتوبر 2020

مجموعة «شانيل كروز» تُعرَض افتراضياً

بعد أن اعتدنا مشاهدة مجموعات الكروز الصيفية لدار شانيل في مختلف عواصم الموضة، ووسط ابتكار يلهم الحاضرين، قرَّرت الدار عرض المجموعة الجديدة افتراضياً بعد جائحة كورونا.

حيث قامت المديرة الفنية، التي خلفت المصمم الراحل كارل لاغرفيلد في عام 2019، فيرجيني فيارد، بإطلاق أول عرض أزياء رقمي في تاريخ الدار الفرنسية تحت أشعة الشمس الغاربة، وبالقرب من أحد الشواطئ تمايلت العارضات، وكل منهن ترتدي ملابس أنيقة وخفيفة وعملية، من دون أثواب كبيرة أو فساتين بطبقات كثيرة، بل مجرد قطع صيفية أنيقة تغلب عليها ألوان الباستيل مع وجود بعض القطع ذات الدرجات الداكنة وكأن العارضات في نزهة على أحد شواطئ البحر الأبيض المتوسط.



وقد أوضحت فيار في بيان صحفي قائلة: «في البداية كان من المفترض أن يُقام العرض في كابري، ولكن لم يتم الأمر في النهاية بسبب الإغلاق الذي شهده العالم. ولذلك كان علينا التكيف مع هذه الظروف وقررنا استخدام الأقمشة التي كانت لدينا بالفعل كما أصبحت المجموعة متمحورة حول رحلة حول البحر الأبيض المتوسط.. فقد كان إلهامنا الجزر ورائحة الأوكالبتوس والدرجات الوردية وأزهار الجهنمية، فضلاً عن ذلك غلب على المجموعة أسلوب مسترخ يبعث على الحرية، مستوحى من الممثلات الأسطوريات في الستينيات أثناء قضائهن عطلاتهن في الريفييرا الإيطالية والفرنسية».

تم تصميم المجموعة لتناسب السفر الخفيف وهي تضم قِطعاً بسيطة وخفيفة، ولكنها تحمل روح العلامة الفرنسية وتتسم بسهولة الارتداء والتنسيق.

#بلا_حدود