الأربعاء - 21 أكتوبر 2020
الأربعاء - 21 أكتوبر 2020

أناقة الأميرات في مجموعة شانيل للأزياء الراقية 2021

قدمت دار Chanel ثاني عروضها في إطار أسبوع الموضة الراقية الباريسي، واستعرضت افتراضياً مجموعتها لخريف وشتاء 2020-2021 مستعينة بخبرة المصور مايكل جانسون.

الرحلة انطلقت مع فيرجيني فيارد التي أخذتنا معها إلى حياة الأميرات في القصور الذهبية خلال القرن الـ19 حيث كانت السيدات من الطبقة المخملية يتباهين بأزيائهن ومجوهراتهن وجمالهن حيث كان طابع البذخ والكثير من البريق، وهو ما يلفت للوهلة الأولى في لوحاتهن.

ولشرح تفاصيلها أصدرت المديرة الإبداعية فيرجيني فيار بياناً جاء فيه: «فكرت ملياً في أميرة البانك وهي تخرج من القصر في أوقات الفجر. بدت مرتدية فستاناً من التافتا بشعر كثيف مع الريش والكثير من المجوهرات. وكان كارل لاغرفيلد مصدر وحي هذه المجموعة أكثر من مؤسسة الدار غابرييل شانيل».

مجموعة شانيل لخريف وشتاء 2021



المصوّر مايكل جانسون التقط جماليات تصاميم شانيل التي تنوّعت بين تايورات التويد وفساتين السهرات والحفلات. التايورات بخطوطها النظيفة وقصّاتها المفعمة بالأنوثة كانت من التويد لكنها كانت أكثر حيوية هذه المرّة في ألوانها كالبنفسجي أو الأحمر ما جعلها تتماشى أكثر مع حياة امرأة شانيل اليوم، فقد عمل المطرّزون في الدار على تزيين التويد بشكله الثمين بالترتر والستراس والأحجار والخرز، أي أن الدار استطاعت المحافظة على بصمتها المعهودة من خلال أقمشة التويد لكن بلمسة براقة.

شانيل أطبقت حملتها افتراضياً



المجموعة تنوعت ما بين الفساتين القصيرة ذات الخصر الضيق، وتنانير الكسرات التي تشهد عودة في فصل الشتاء القادم، بالإضافة الستر القصيرة المصنوعة من الدانتيل والمزينة بالأشرطة الفضية.

#بلا_حدود