الاثنين - 21 سبتمبر 2020
الاثنين - 21 سبتمبر 2020
تدمر دار زهير مراد بالكامل
تدمر دار زهير مراد بالكامل

بالصور: هذا حجم دمار دور الأزياء اللبنانية

انفجار مرفأ بيروت الذي خلف آثاراً مدمرة، وضحايا لا يزال يُبحث عنهم تحت أنقاض الأبنية المتهدمة، خلف آثاراً واضحة، وخسائر مادية كبيرة على بيوت الفنانين، ودور الأزياء اللبنانية العالمية التي تقع في أرقى أحياء بيروت، ومن بينها زهير مراد، وربيع كيروز، وحسين بظاظا، بالإضافة إلى وفاة مصممة المجوهرات هالة طياح.

زهير مراد.. الخاسر الأكبر

زهير مراد



تعرضت دار أزياء المصمم العالمي زهير مراد، والذي ترتدي منه حنيفير لوبيز، وغيرها من النجمات العالميات لأضرار مادية كبيرة، حيث تدمر مبناه المكون من عدة طوابق بالكامل، بسبب انفجار مرفأ بيروت.



وتعقيباً على هذه الكارثة نشر المصمم اللبناني فيديوهات على صفحته الخاصة في «انستغرام» للدمار الداخلي الذي لحق مشاغل الدار، وعلّق: «قلبي مكسور لا أستطيع التوقف عن البكاء. الجهود التي بذلتها خلال سنوات ذهبت في لحظة. الحمد لله على كل شيء». كما أضاف في فيديو آخر: «ما زلت لا أصدق ما حدث لمكاتبي، بيروت ولبناني».

ربيع كيروز

ربيع كيروز



نشر المصمّم اللبناني ربيع كيروز عبر خاصية القصص المصورة «ستوريز» على حسابه في تطبيق الصور والفيديوهات «إنستغرام» صوراً وفيديوهات أظهرت حجم الخراب الكبير الذي لحق بمعرض الأزياء الخاص به إثر الانفجار الذي وقع في منطقة المرفأ في العاصمة اللبنانية بيروت.

No Image

المصمم اللبناني العالمي ربيع كيروز Rabih Kayrouz انضم رسمياً إلى الاتحاد الفرنسي لمصممي الأزياء الراقية في باريس مطلع عام 2019، تدرب كيروز لدى داري شانيل وديور، وبعدها افتتح دار أزيائه الخاصة في بيروت (1997)، ثم عاد إلى باريس في عام 2009 ليؤسس علامته ويفتتح «أتيلييه» خاصاً به هناك، وارتدت نجمات عالميات من تصاميمه من بينهن: سيلين ديون، وأيرينا شايك.

حسين بظاظا

حسين بظاظا

المصمم اللبناني الواعد حسين بظاظا نشر أيضاً مجموعة صور للدمار الذي لحق بمشغله، والزجاج المتكسر، الذي غطى على رسوماته، حسين الذي سبق «للرؤية» مقابلته خلال أسبوع الموضة العربي، ارتدت من تصاميمه الملكة رانيا، وشارك في عدة فعاليات أزياء في دبي، ومن بينها «فاشون فوروورد».

أضرار دار حسين بظاظا



درس بظاظا الموضة في Esmod Beirut وعمل مع نخبة من مصممي الأزياء مثل ربيع كيروز وإيلي صعب. قام حسين بتجسيد تقدير لكل المجالات الفنية في عمر شاب قبل أن يسجل في ESMOD BEIRUT وبعد إطلاق أول مجموعة له، تم اختياره من قبل مؤسسة Starch لإطلاق خط العنان لإبداعه.

عبد محفوظ

عبد محفوظ



نشر المصمم عبد محفوظ فيديو له من قلب محله بعد تنظيفه من الدمار وتمنّى من جميع المواطنين اللبنانيين تعليق العلم اللبناني على شرفاتهم أو محالهم التجارية. كما تم نشر رسالة من فريق عمل دار Abed Mahfouz تؤكّد صحة وسلامة الموظفين.

عبد محفوظ من مواليد بيروت عام 1956، درس هندسة الكهرباء والإلكترونيات، رغم تفوقه في هذه المهنة، لم ينس ولعه بالموضة والأزياء فهو ترعرع في عائلة تمتلك مصنع حياكة، كان يديره شقيقه سنة 1980 وحيث كان كل أفراد العائلة يعملون كخياطين ماهرين.



ومن بين النجمات اللاتي ارتدين من تصميمه:سيلينا غوميز وليندساي لوهان.

#بلا_حدود