الاحد - 28 فبراير 2021
Header Logo
الاحد - 28 فبراير 2021

كريستينا فيدلسكايا: ماكينة خياطة أخذتني إلى باريس.. والشعر ألهمني تشكيلة «حلم»

لم يكن اختيار مصممة الأزياء الأوكرانية كريستينا فيدلسكايا، دبي لكي تكون مقراً للانطلاقة علامتها التجارية، من فراغ بعد أن باتت «دانة الدنيا» بحق والقبلة المفضلة للمشاهير من حول العالم.



كريستينا فيدلسكايا



بدأت فيدلسكايا رحلتها مع عالم الموضة بماكينة خياطة في منزلها، لتنطلق بعد ذلك بتصاميمها إلى أروقة عروض الأزياء في باريس، حيث قدمت مجموعاتها خلال أسبوع الموضة في باريس 2017، كما حازت اعتراف اتحاد الهوت كوتور والموضة.



كريستينا فيدلسكايا



وتؤكد المصممة الأوكرانية أنها شغوفة بعملها، حيث تستمتع بكل تفصيل يخص العملية الإبداعية، بدءاً من لحظات الإلهام مروراً برسمه على الورق، والبحث عن مصادر الأقمشة، ومشاهدة التصاميم تنبض بالحياة، وصولاً لطرحها في المتاجر، ولبسها من قبل عاشقات الموضة.



No Image Info



وعن مجموعتها الأخيرة أشارت فيدلسكايا إلى أنها استلهمت مجموعتها الأخيرة لخريف وشتاء 2020 والمسماة حلم Dream ، من عالم الشعر، حيث يجتمع فيه كلمات الماضي، الحاضر، مع نظرة مشرقة إلى المستقبل، مؤكدة أنها تستهدف من هذه التشكيلة المرأة القوية والواثقة من نفسها، التي لا تدع أنوثتها وأناقتها تبهتان في ظلّ جدول أعمالها الحافل.

وكتبت المصممة الأوكرانية فصول قصة هذه المجموعة بين باريس وفلورنسا في السبعينيات والثمانينيات، حيث استوحِيَت إطلالاتها من رحلات بوبي ديرفيلد وليليان موريلّي اللذين جابا بأسفارهما أنحاء أوروبا، حيث وقعا في الحبّ، ومن الأوقات الجميلة التي أمضياها وسط سكينة الطبيعة التي تبدو كأن الوقت قد توقّف عندها.



No Image Info



وأشارت إلى أنها حاولت عبر مجموعتها هذه إعادة تعريف مفهوم القوة عند المرأة المفعمة بالأنوثة، حيث أرادت ترجمة فلسفتها عبر تصاميم «أشبه بالحلم»، وتقنيات ورموز تتقاطع فيها ثقافات مختلفة.

وذكرت أن في هذه التشكيلة يمتزج أسلوب التفصيل المتقن مع الظلال اللونية الناعمة لقماش التول، وجلد النابا المبطّن بالغرزات التي تستدعي الحنين إلى الماضي، فيما تحضر الحداثة عبر اللون الأبيض النقيّ.



No Image Info



واستعانت المصممة بجلد الشامواه بالشراريب جنباً إلى جنب مع العناصر المستمدة من أسلوب الكوتور وأزياء المساء في التول المزموم والريش، وبدلات الكشمير المريحة، والحرير المطبوع بأسلوب الريترو.

وحول سبب اختيارها دبي لإطلاق علامتها قالت: "لطالما كانت دبي موطني على مدار الـ15 عاماً الماضية، وبعد ولادة أطفالي، بدأت في تصميم وتصنيع الملابس الصغيرة لهم على ماكينة الخياطة الخاصة بي، وقد استمتعت بهذه التجربة، لأقرر لاحقاً الالتحاق بمعهد الأزياء الفرنسي Esmod حيث أخذت هذا الشغف بجدية أكبر، وكانت من بين أهم الخطوات التي ساعدتني في انطلاق علامتي الخاصة بي".

No Image Info



وبالتزامن مع إطلاق مجموعتها الجديدة، تعاونت فيدلسكايا مع علامة Halm لإطلاق حقائب حصرية، وعن هذا التعاون تقول كريستينا: «يعكس تعاوننا مع هالم رؤيتنا حول الأنوثة، فنحن نسعى لابتكار قطع تمنح المرأة خيارات مريحة ومتنوعة يمكنها أن ترتديها بكل ثقة وسهولة، فكل قطعة ضمن هذه التشكيلة فريدة بحد ذاتها وتحكي قصّة مميزة».

وتعكس مجموعة الحقائب محدودة الإصدار مشاعر الأمل وشخصية المرأة القوية والمفعمة بالأنوثة في آن واحد، من خلال تصاميم غير مألوفة وعناصر فريدة تحافظ على التدرجات المحايدة من ألوان الأسود والبني البرتقالي، التي تعكس الجمال الذي يدوم للأبد.

No Image Info



وتشارك فيدلسكايا، مجموعة هالم بحقيبتين محدودتي الإصدار لهذا الموسم هما حقيبة الظهر دريم وحقيبة اليد بينو، وتضيفهما إلى مجموعتها لموسم خريف وشتاء 2020.

#بلا_حدود