السبت - 24 يوليو 2021
السبت - 24 يوليو 2021

في ذكرى الجندي المجهول: العائلة الملكية تكتسي بالأسود.. وهذا رمز بروش زهرة الخشخاش

رغم جائحة كورونا، والانغلاق الذي تشهده بريطانيا للحفاظ على صحة المواطنين، إلا أن العائلة المالكة لا تزال محافظة على الخدمة الوطنية، لإحياء ذكرى جنود الحرب العالمية الذي ضحوا بحياتهم من أجل سلامة وأمان الوطن.

وحضر هذا النصب التذكاري كبار أفراد العائلة الملكية، بمن في ذلك الملكة إليزابيث الثانية، وكيت ميدلتون، والأمير وليام، والأمير تشارلز والذي أقيم بمنطقة النصب التذكاري للحرب The Cenotaph في قلب مركز لندن.

الملكة إليزابيث تظهر بالكمامة للمرة الأولى علنًا

الملكة إليزابيث تظهر بالكمامة للمرة الأولى في العلن في ذكرى إحياء جنود الحرب العالمية.

منذ جائحة كورونا، والملكة إليزابيث ملزمة بقواعد التباعد الاجتماعي، لهذا لم نشاهدها بأي احتفالات كبيرة ورسمية منذ الجائحة، إلا أنها لم تستطع أن تتخلى عن تلك المناسبة الرسمية لوضع أكاليل الزهور بالنصب التذكاري لأرواح الجنود الذين رحلوا.

وللمرة الأولى منذ الجائحة، شوهدت الملكة إليزابيث وهي ترتدي الكمامة بشكل علني، واعتمدت تايور باللون الأسود بسيط جداً، مع قبعة سوداء، وأقراط أذن ماسية مع اللؤلؤ، وهو النوع المفضل لها من المجوهرات، لكن لم يتم تصويرها وهي ترتدي هذا الزوج بعينه منذ فترة طويلة، حيث شوهدت الملكة إليزابيث آخر مرة وهي ترتدي تلك الأقراط المذهلة خلال جولة ملكية في عام 1977، تكريماً لليوبيل الفضي.

دوقة كامبريدج ترتدي أقراط الملكة إليزابيث

كيت ميدلتون بمعطف فخم وأنيق من أليكساندر ماكوين.



أما دوقة كامبريدج، فقد اعتمدت بإطلالتها على معطف طويل من دار أزياء أليكساندر ماكوين، وقبعة فخمة من فيليب تريسي، بالإضافة إلى البروش على شكل الزهور وزوجي الأقراط المرصعة بالألماس واللؤلؤ، من مقتنيات الملكة إليزابيث الثانية، والتي جاءت متشابهة لنفس القطع التي اعتمدتها الملكة بالحدث نفسه.

كيت ميدلتون بنفس الأقراط في عام 2019 خلال مهرجان الجيش الملكي البريطاني.



هذا الأمر يعتبر حدثاً اعتيادياً، إذ ارتدت الدوقة كيت مجوهرات الملكة في مناسبات متعددة، وارتدت هذه الأقراط المرصعة بالماس واللؤلؤ في العديد من المناسبات العامة، ففي عام 2019، تم تصوير الدوقة وهي ترتدي الجواهر في 9 نوفمبر في مهرجان الجيش الملكي البريطاني لإحياء ذكرى في قاعة ألبرت الملكية.

إلى ماذا يرمز بروش زهرة الخشخاش؟

الملكة إليزابيث في ذكرى إحياء جنود الحرب العالمية الأولى.

البروش بشكل عام هو نوع من الاحترام لأي حدث رسمي لإحياء ذكرى من قاتلوا ورحلوا في سبيل الوطن، والبروش الأحمر على هيئة زهور الخشخاش يرمز إلى التقدير لهذا الحدث، ويُقال إن الملكة ارتدت 5 زهور من هذا النبات، لأن كل واحدة تمثل خدمة في الحرب «الجيش والبحرية وسلاح الجو الملكي والدفاع المدني والنساء»، أما كيت فقد ارتدت 3 زهور، ترمز إلى 3 أشقاء لجدتها رحلوا خلال الحرب، بحسب ما ذكره موقع hello magazine.

ميغان ماركل بسيطة وهادئة في المعطف الطويل الأسود

ميغان ماركل في لوس أنغلوس تحيي ذكرى رحيل جنود الحرب العالمية.

رغم تخليهما عن مناصبهما الرسمية بالعائلة الملكية، إلا أن الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل، حرصا على إحياء ذكرى رحيل جنود الحرب العالمية، في لوس أنغلوس خلال زيارة هادئة للإشادة بأولئك الذين ضحوا بأنفسهم لتأمين وحماية حرية الآخرين، ووضع أكاليل الزهور على قبورهم.

واختارت ميغان معطفاً أنيقاً باللون الأسود، مع حزام الخصر بسيط، ووضعت هي الأخرى دبوس زهور الخشخاش، كنوع من الاحترام والتقدير للجنود الذين رحلوا، واتخاذ نفس الأسلوب للعائلة الملكية في التعبير عن ذلك.

#بلا_حدود