الاثنين - 08 مارس 2021
Header Logo
الاثنين - 08 مارس 2021

إيلي صعب يتأثر بالسبعينيات في مجموعة Pre-Fall 2021

شهدت دار مصمم الأزياء إيلي صعب عاماً صعباً وثقيلاً للغاية، لم يقتصر فقط على جائحة كورونا، بل على الأضرار الجسيمة التي لحقت بالأتيليه الخاص به في موطنه بيروت، أثناء حادث انفجار المرفأ في لبنان، بأغسطس الماضي.



ومع ذلك، تستمر العلامة التجارية بإصدار أجمل التصاميم الأنيقة، كما هو الحال دائماً الذي عهدناه مع المصمم العالمي، الذي لطالما أحببنا تصاميمه وانتظرناها.



في مجموعة ما قبل الخريف 2021 Pre-Fall، تأثر إيلي صعب بفترة السبعينيات، والتي تنوعت فيها تصاميمه ما بين الكاجوال وهو الستايل الذي قليلاً ما يجده زبون إيلي صعب، إلا أننا بهذه المجموعة سنجد ما بين 5-9 موديلات كاجوال تناسب أجواء المساء وما بعد الظهر.



أناقة تصاميم إيلي صعب



وبالطبع، لم تخلُ التصاميم من الإطلالات السواريه، التي عادة ما تتميز بالفخامة، ولكن بهذه المجموعة سوف نجد أجواء السبعينيات حاضرة بقوة، مثل صيحات الديسكو، والبدلات المكشكشة، وأكمام الريش المنفوخة، وقماش البيليسيه المكسر.



لمسات الديسكو



شاهدنا بالمجموعة الإطلالات الكاجوال التي تعتمد على البدل التارتان، وهي من الصيحات التي كانت رائجة بقوة في فترة السبعينيات، اعتمدها إيلي صعب بالألوان كالرمادي مع نقشة الكاروهات باللون الأحمر، وكذلك شاهدنا الفساتين القصيرة مع القماش المثقوب بنقشة الورود، والرباط الشيفون للعنق الذي كان يميز فساتين سيدات الزمن الجميل آنذاك، مع الأكمام الشيفون الواسعة والمنسدلة بطريقة دراماتيكية رائعة، أضاف لها لمسة عصرية باعتماد البوت الأحمر الطويل بلونه الصريح الناري، واعتمد على ستايل البدلة الكاملة بنفس الخامة، من دون أكمام مع شريط رباط العنق من الشيفون الحريري، للمسة أكثر كلاسيكية.

الأزياء الكاجوال بمجموعة إيلي صعب



أعجبنا البدلات الكلاسيكية الفخمة التي تُبدع الدار في اعتمادها دائماً، كالبدلة باللون الأسود الكلاسيكية، مع لمسة التطريزات الذهبية اللامعة على جانب واحد للجاكيت الأسود مع الأوبليتات المنفوخة، والذي اعتمد منه فساتين منفوشة ومنسدلة بقصّات الـ A Line، مع رباط الخصر من الشيفون الحريري، ولم تخلُ أيضاً من رباط العنق الجذاب الشهير لحقبة السبعينيات، والذي كان أكثر ما يميز مجموعة ما قبل الخريف 2021 لإيلي صعب.

البدل بمجموعة إيلي صعب



أما لمسات الفساتين السواريه فكانت أكثر عصرية من القطع الكاجوال، باعتماد خامات الحرير الشيفون، مع صيحة الكاب أوالأكمام المنسدلة، وكذلك رباط الخصر، وهو الطابع الذي لا يتخلى عنه مسيو إيلي، فهو مُبدع في كيفية إبراز مفاتن السيدات.

مجموعة إيلي صعب لما قبل خريف 2021





كانت هناك لمسة خاصة باختيار رسومات جلد الحيوانات، تحديداً رسومات جلد النمر، الذي اعتمدها إيلي صعب بهذه المجموعة، وهي من الصيحات التي كانت حاضرة بقوة بين النساء في السبعينيات، كلمسة أنوثة طاغية تعبر عن قوة المرأة، ليختارها إيلي صعب بأكثر من تصميم تنوع ما بين الفساتين الشيفون المنسدلة والبدلات العصرية، لتنسيق أكثر من رائع مع الحقائب كبيرة الحجم، وبوت الساق الأسود.

رسومات جلد النمر بمجموعة إيلي صعب



وبالإكسسوارت كان هناك حضور لافت لأحذية الميول بالألوان الجريئة كالأحمر الناري، مع التصميم المدبب من الأمام، وكذلك شاهدنا الأحذية المفتوحة للصنادل الأنثوية الناعمة بألوان مبهجة وكلاسيكية كالأحمر والأخضر والذهبي، وكان هناك بالطبع اعتماد كبير على بوت الساق الطويل بألوان أكثر ثباتاً كالأسود والأحمر، بالإضافة إلى الأحذية العملية والمريحة الـ Saftey والتي اختارها مع التصاميم السيمي كلاسيك، والكاجوال.

الفساتين المنفوشة مع بوت الساق





مع تنوع واضح في أحجام الحقائب ما بين الميني والميكرو Micro Bag، وكذلك الحقائب الكبيرة، بالإضافة إلى تصاميم النظارات المربعة والبيضاوية كبيرة الحجم التي كانت مفضلة عند سيدات السبعينيات.

#بلا_حدود