الأربعاء - 21 أبريل 2021
الأربعاء - 21 أبريل 2021
أسبوع نيويورك للموضة سيغير اسمه

أسبوع نيويورك للموضة سيغير اسمه

أسباب تغيّر اسم أسبوع الموضة في نيويورك.. وغياب أشهر المصممين

تغيرات كثيرة ما زلنا نشهدها في عالم الموضة خلال أزمة تفشي وباء كورونا، كان آخرها هو تغير اسم أسبوع الموضة في نيويورك إلى «تقويم المجموعات الأمريكية American Collections Calendar».



وقد أعلن اتحاد مصممي الأزياء في أمريكا CFDA برئاسة مصمم الأزياء العالمي توم فورد Tom Ford، عن تغير الاسم وذلك قبل أيام من انطلاق أسبوع الموضة في نيويورك للملابس الجاهزة لشتاء 2021 في الفترة ما بين 14 - 17 فبراير الجاري، ليتغير التاريخ أيضاً على الموقع الخاص بالمنظمة ليصبح في الفترة ما بين 4 فبراير لـ15 أبريل 2021.

أسباب تغير اسم أسبوع الموضة في نيويورك إلى تقويم المجموعات الأمريكية:

توم فورد



وأوضح فورد في بيان له عن السبب الرئيسي في تغيير الاسم، أنه مع تزايد عدد المصممين الأمريكيين الذين يعرضون مجموعاتهم في وقت لاحق من الموسم وأحياناً خارج نيويورك، سواء كان ذلك في أوروبا أو آسيا أو الأسواق الرئيسية الأخرى، فالآن سيتم وضع جميع المصممين الأمريكيين في التقويم، بغض النظر عن الموقع أو تاريخ إصدار المجموعة.

وأوضح فورد في رسالته أن اتحاد Council of Fashion Designers of America» CFDA» سيشجع المصممين الأمريكيين على الظهور في نيويورك دائماً، وأن الاتحاد يدرك حاجة البعض لتوسيع نطاق رؤيتهم العالمية في السنوات القليلة الماضية، ولهذا اختار العديد من أعضائنا الظهور في أوروبا وآسيا والأسواق الرئيسية الأخرى وفي كثير من الحالات خارج التقويم الأساسي، وبالإضافة إلى أن أحداث العام الماضي قد جعلتنا بحاجة أكثر إلى المرونة داخل عالم الموضة.

وأشار فورد إلى أن المهمة الرئيسية لـ CFDA منذ إنشائها في عام 1962 كان الترويج للأزياء الأمريكية محلياً وخارجياً إذ قال: «الآن أكثر من أي وقت مضى هذا هو أحد أهدافنا الأساسية، فلقد تغير العالم بشكل كبير منذ عام 1962، ويعد تحقيق الاعتراف العالمي بالعلامة التجارية أمراً أساسياً لضمان النجاح للمصممين الأمريكيين»، بحسب WWD.

وكتب «تحقيقاً لهذه الغاية، سيتم إعادة تسمية جدول العرض الذي تم إصداره بواسطة CFDA باسم American Collections Calendar»، وأضاف إلى أن أهمية أسبوع الموضة في نيويورك سيظل لها الأولوية.

تغير اسم أسبوع الموضة في نيويورك.



كما أوضح فورد أن الصعوبات التي يواجهها المصممون وبيوت الأزياء هذا العام كثيرة، حيث يصارع العالم جائحة مدمرة بتفشي وباء كورونا، ما أدى إلى تراجع اقتصادي واضح ومتزايد، وهنا يتضاعف دور الاتحاد في دعم الجميع في هذه الصناعة.

غياب واضح من أكبر مصممي الأزياء خلال أسبوع الموضة في نيويورك.. وآخرون ضمن تقويم المجموعات الأمريكية

أسبوع الموضة في نيويورك.



والجدير بالذكر، أن أسبوع الموضة في نيويورك شهد غياباً واضحاً للعديد من أكبر مصممي الأزياء الأمريكيين، على غرار تومي هيلفغر Tommy Hilfiger، رالف لورين Ralph Lauren، ومايكل كورس Michael Kors.

بينما قدم آخرون عروضهم ضمن ما يعرف الآن بتقويم المجموعة الأمريكية على غرار غابريلا هاريست Gabriela Hearst التي قدمت مجموعتها خارج موعد أسبوع نيويورك، وآخرون بانتظار مجموعتهم مثل دار كارولينا هيريرا Carolina Herrera التي من المتوقع أن تقدم مجموعتها غداً 22 فبراير، وCoach في 23 فبراير ضمن فعاليات تقويم المجموعات الأمريكية.

#بلا_حدود