السبت - 19 يونيو 2021
السبت - 19 يونيو 2021

نوف المازمي: تصميم الأزياء إبداع لا يقل عن الفنون الجميلة بالمتاحف

تمكنت المصممة الإماراتية نوف المازمي من قطع خطوات متسارعة في بداية مشوارها بعالم الأزياء والموضة، فدفعها إيمانها بأن تصميم الأزياء فن لا تقل أهميته عن اللوحات والأعمال الفنية الموجودة بالمتاحف وغيرها من أماكن عامة، إلى الاشتغال على ذاتها خلال الدراسة الأكاديمية، فتخرجت في جامعة زايد ببكالوريوس في العلاقات الدولية، واتجهت لدراسة دبلوم متقدم في الموضة من كلية لندن للفنون وما زالت تدرس دورة أزياء بهدف تقوية ملف إنجازاتها في كابيتال إديوكيشن.



نوف المازمي. (تصوير: جميل الخاروف)



جوائز عالمية

تحرص المازمي على إنشاء وإنتاج أفكار الموضة المستقبلية، حيث عملت على تطوير التصاميم اليدوية والتي تقلل من تدخل آلة الخياطة كثيراً، كما تمكنت من تخطيط وإنتاج مجموعة من تصاميم الأزياء بما يتماشى مع اتجاهات الموضة الناشئة.

جانب من عرض أزياء المصممة نوف المازمي. (الصور: من المصدر)



وحصدت مؤخراً المركز الأول في مسابقة أسبوع دبي العالمي للموضة لعام 2021، في موسمه الحادي عشر، حيث عرضت مجموعة رائعة مكونة من 3 تصاميم رائعة ومنفذة بأناقة، وكان لها تأثير أحادي اللون بشكل عام (الأبيض)، التي تلبي موضوع الموضة المستدامة، والتي استلهمتها من مفصلات الأبواب ومواد البناء الأخرى، حيث تساهم بإعادة الحياة لبعض الأدوات التي يتم التخلص منها، بما يتوافق مع نمط الحياة السريع في المدينة ويراعي البيئة.

جانب من عرض أزياء المصممة نوف المازمي. (الصور: من المصدر)



وقالت: "أصبح موضوع الموضة المستدامة، موضوعاً شائكاً على مستوى العالم، وعلينا جميعاً في قطاع الأزياء والموضة العمل من أجل الحد من التأثيرات السلبية على البيئة والحد من استغلال العمالة في الدول النامية وضمان جودة حياة أفضل لهم".



نوف المازمي



وأشارت إلى أن اختيار مقابض أو مفصلات الباب بسبب وجود فائض منها بالبيت ما دفعها للتفكير بطريقة مبتكرة لإضافتها للأزياء، خاصةً أن المسابقة تشجع طلبة الأزياء لابتكار تشكيلة أزياء تساهم بحل المشكلة البيئية، فاعتمدت خامة القطع الطبيعية كالقطع والفليكس (اللينين)، وقامت بتثبيت قطع مقابض الباب على الأكتاف بأحد القطع وأخرى على الخصر والصدر، مع إضافة بعض السلاسل كإكسسوارات.

نوف المازمي. (تصوير: جميل الخاروف)



خلفية متكاملة

وقالت المازمي في حديثها مع «الرؤية»: «أحب أن تكون لدي خلفية وأكون متمكنة من كل النواحي حتى أصنع التشكيلة بيدي، حتى أقول أنا مصممة أزياء بمعنى الكلمة، ولا أفكر بموضوع الأرباح والمال نهائياً، فالأزياء والموضة فن، والمادة تأتي لاحقاً بعد أن أثبت قدراتي ومهاراتي لنفسي ولمن حولي، وكي تكتمل الخلفية المتكاملة لدي اتجهت لدراسة ماجستير الترجمة الجامعة الأمريكية بالشارقة، والذي مكنني من ترجمة رؤيتي للناس والأمور».

جانب من عرض أزياء المصممة نوف المازمي. (الصور: من المصدر)



مشاركات مستقبلية

أكدت المازمي ضرورة مشاركة مصمم الأزياء بالمسابقات بين الحين والآخر، لافتةً إلى أنها توسع من مدارك الابتكار والتفكير لدى المصمم، على اعتباره فناناً ومبدعاً بمجاله، فشاركت بعرض أزياء خلال ديسمبر الماضي بدبي مول، وأطلقت مؤخراً (2020) علامتها الخاصة التي تحمل اسمها، وتستعد حالياً للمشاركة في مسابقة قادمة بالتعاون مع مؤسسة دبي المستقبل، والتي يدور محورها حول التراث الإماراتي وتأثر الأزياء بالمستقبل.

#بلا_حدود