الأربعاء - 28 يوليو 2021
الأربعاء - 28 يوليو 2021

المصممة بلقيس فوزي مجموعة «البارونة» للعيد مستوحاة من قصة فيلم «كرويلا»

عُرفت المرأة الخليجية بإطلالة العباية التي تعد أهم رموز الأزياء الخليجية التي وصلت للعالمية، وباتت السيدات من كافة الجنسيات والعروق يميلن لارتدائها، لأناقتها ومناسبتها لكافة المناسبات والأوقات، وهذا ما دفع مصممة الأزياء بلقيس فوزي إلى تخصيص علامتها التجارية «كيو بي كوتور QB couture» لتصاميم العبايات وكل ما يتم ارتداؤه معها.

وتزامناً مع عيد الأضحى المبارك، أطلقت بلقيس مجموعة عبايات العيد «البارونة» المستوحاة من قصة الفيلم الروائي «كرويلا» من إنتاج شركة ديزني، وفقاً لحوارها مع «الرؤية» الذي كشفت خلاله عن تفاصيل المجموعة المكونة من ستة قطع بلوني الأبيض والأسود بشكل أساسي، وبعض الألوان الفرعية كالذهبي والفضي.

وقالت: «لمسني في قصة الفيلم أن للإنسان جانبين أحدهما الخير والآخر الشر، وتأثر هذان الجانبان بظروف ومواقف الحياة التي قد تحول الطفلة البريئة لامرأة شريرة، حيث وجدت منها ما يلامس الواقع، فالمرأة وكل إنسان لديه جانب أبيض مشرق وآخر أسود وقد يكون غامضاً، ويبقى السؤال الأهم ما هو الجانب الذي نغذيه أو تغذيه الظروف والمواقف، فيكبر معنا ليطغى ويسيطر علينا».

تصاميم مجموعة البارونة بتوقيع المصممة بلقـيس فوزي (6)



وتابعت: «أن تفاصيل كل قطعة تحكي عن التأثير الذي تستطيع كل امرأة أن تصنعه في هذا العالم، من خلال ذكائها وجنونها وشغفها وطموحها وقوة إرادتها، حيث عملت على أفكار القطع الستة لساعات متواصلة خلال الفترة الماضية، من اختيار الخامات وتصميم الفكرة والتفاصيل وإخراجها وطريقة إبرازها وإظهارها بحلتها الأخيرة، الأزياء، بالتزامن مع قرب حلول عيد الأضحى المبارك.»

تصاميم مجموعة البارونة بتوقيع المصممة بلقـيس فوزي (2)



وأشارت بلقيس إلى أنها اعتنت بخامات القطع بحيث تتناسب مع الطقس الحار فدور العباءة أو الأزياء يأتي لحمايتنا من العوامل الخارجية، حيث استخدمت نوع متميز بنعومته وبرودته وبعض القطع تميزت بأنها تحتوي على نسبة قطن، وهي خامة من النادر وجودها في العبايات، إلى جانب التطريز الناعم والمتميز بتداخل درجات الشغل اليدوي بين الأبيض والفضي والأسود والذهبي الذي يعكس مفهوم المجموعة.

تصاميم مجموعة البارونة بتوقيع المصممة بلقـيس فوزي (10)



وحول نصيحة بلقيس في اختيار السيدات للعبايات، قالت: «بلا شك لكل تناسب العباءة كل مكان وزمان دوماً، لذلك أقترح على كل من يأتي ليصمم قطع أزياء لدي بأن يختار العباءة الأنيقة والمميزة، وأن تكون عملية بجودة عالية كي تتناسب مع كل الأوقات، كما أشجع وبقوة اختيار السيدات لتصاميم بأذواق مختلفة، كي تمنحها تجربة من نوع آخر، فالتغيير دوماً ينعكس إيجاباً على نفسية المرأة ويمنحها طاقة رائعة للحياة».

تصاميم مجموعة البارونة بتوقيع المصممة بلقـيس فوزي (5)



وأكدت بلقس أن العباءة هي الزي الذي تميزت به المرأة الخليجية واليوم مع اختلاف الكثير من المفاهيم وتطور الأزياء، دخلت العباءة لساحة الأزياء بقوة وبشكل لافت، لافتة إلى أنها أصبحت إحدى أكثر الأزياء تنوعاً واختلفت أفكارها وطرق ارتدائها وحتى معالمها، ولم تعد العباية بمفهومها المعتاد، وأضافت: «المرأة الخليجية اليوم ترتدي العباءة في أغلب أوقاتها، بالعمل والزيارات والمناسبات، ومن هذا المنطلق بدأت أصمم أزياءً يمكن ارتداؤها مع العباءة، كي تحصل المرأة على زي متكامل من علامتي كيو بي كوتور بمختلف المناسبات».

تصاميم مجموعة البارونة بتوقيع المصممة بلقـيس فوزي (9)



الجدير بالذكر، أن مصممة الأزياء بلقيس اتجهت لتصميم الأزياء عام 2015، وتوقفت أثناء عملها بمجال الإعلام، في حين عادت لتأسيس علامتها التجارية بعالم التصميم بعد جائحة كورونا عام 2020، وانطلقت من متجر افتراضي مرخص عبر وسائل التواصل، إلا أنها تطمح بالفترة القادمة أن تتوسع بشكل رقمي خاصة أنها تؤمن بضرورة التوجه نحو التحول الرقمي اليوم، لما يضيفه من سهولة بممارسة الأعمال والوصول لعدد كبير من الجمهور المستهدف، حيث أشارت أن ذلك سيمنحها القدرة على التوسع في مجال الأزياء والوصول للعالمية من خلال تصميم قطع متميزة ومتفردة تعكس صورة المرأة العربية والخليجية القوية والمتفردة والواثقة والطموحة.

مصممة الأزياء بلقيس فوزي (2)

#بلا_حدود