الاحد - 26 سبتمبر 2021
الاحد - 26 سبتمبر 2021

تصاميم اللوحات المرسومة.. موضة غنيّة من بيوت الأزياء العالمية

الدقة اللامتناهية في اعتماد التصاميم، هي أسلوب كل دار أزياء ترغب في تقديم أفضل ما عندها للجمهور، لدرجة تصل إلى أن نشاهد بعض موديلات الفساتين والتصاميم الأخرى الأقرب للوحات الفنيّة، من شدة جمالها واختلاف فكرة تصميمها، لتأكيد فكرة أن الموضة والفن وجهان لعملة واحدة.

واليوم سوف نركز أكثر على التصاميم من هذا النوع، وإن كنتِ ممن يعشقن الفنون المختلفة، فلتشاهدي معنا تلك الموديلات الأيقونية من أكبر بيوت الأزياء العالمية، شاهدنا بأسبوع الموضة الباريسي لكوتور 2021:

فساتين الورود من إيلي صعب



مجموعة غاية في الجمال والاختلاف قدّمها إيلي صعب هذا الموسم، ولكن دعونا نتوقف عند تلك التصاميم الأيقونية، للفساتين المستوحاة من الورود، لنجد تصاميم منفوشة فخمة، مزينة بالريش الناعم جداً، على شكل ورود، وكأن الفستان لوحة من الورود المتحركة.

وبتصميم آخر، اعتمد على تطريزات دقيقة جداً، تُحاكي رسومات الورود بطريقة انسيابية، لفستان بيج بتطريزات زرقاء، مع تلك التفصيلة الغنيّة لشكل الورود على منطقة الرقبة.

فساتين Iris Van Herpen



دار Iris Van Herpen بشكل خاص تتبع أسلوب التصاميم الأشبه بلوحات فنيّة، فهذا هو الطابع الذي يميزها، لدرجة بالفعل تجعلك تشك للحظة هل هذا فستان حقيقي، أم لوحة مرسومة.

وقد ألهمنا بأسبوع الموضة الباريسي بفساتين مخملية، وانسيابية، كالفستان الأبيض، مع قصاصات 3D تحاكي المستقبل، على منطقتي الساق والصدر، بطريقة وكأنها زهرة تتفتح.

وبتصميم آخر اعتمدت الدار على فكرة الجمبسوت مع الذيل الطويل، مع رسومات انسيابية، مستوحاة أيضاً من أفكارنا وخيالات المستقبل، بلوني الأبيض والأسود، بطريقة دراماتيكية جذابة.

غامبتيستا فالي



رغم التصاميم الجنونية التي تتبعها الدار، إلا أننا نستطيع أن نشاهد وجهاً آخر في ستايل الموديلات أقرب للوحات الفنيّة، كهذا الفستان الأبيض المطرز بالكامل من الريش، بطريقة انسيابية ومعقدة في الوقت نفسه، تجعل من ترتديه تشعر بخفة غير متناهية، وكأنه مرسوم من لوحة تحاكي السحب في السماء.

الفستان المنفوش من فيندي



إذا كنّا سنتحدث عن فساتين اللوحات المرسومة، فمن الممكن أن ندرج هذا التصميم من دار فيندي، للفستان المنفوش المصنوع من الفرو الغني، انسيابي وناعم بطريقة مذهلة، وتدرجات الألوان تُشعركِ بأنوثة ودفء لا مثيل له، إذ نتوّقع أن كل امرأة ربما تتوق لأن ترتدي مثل هذا الموديل، وتسير بكل ثقة، وكأنها لوحة فنيّة.

فساتين اللوحات المرسومة من فالنتينو



موضوع اليوم ربما يحاكي الفكرة ذاتها التي اعتمدتها دار فالنتينو هذا الموسم، إذ تعاونت الدار بالفعل مع رسّامين وفنانين من أجل تحويل اللوحات الفنيّة إلى فساتين، وهذا ما يؤكد لنا كيف أن الفن جزء أساسي من عالم الموضة.

فقد شاهدنا تلك الفساتين مع الرسومات الملونة، لإطلالة مُبهجة ومفرحة، بستايل تجريدي بسيط، مع اعتماد نفس الألوان التي أضافت لمسة عصرية.

معاطف شانيل



من الممتع أن نشاهد دار أزياء مثل شانيل، تمنحنا تصاميم فخمة من أقمشة ثمينة، وفي الوقت نفسه بها المزيد من الحسّ النفسي، كالمعاطف المزينة بالورود، التي تبهرنا الدار أحياناً بطريقة تنفيذ تلك الموديلات، والدقة في اعتماد التطريزات، لتنتج لنا في النهاية قطعة بالفعل أشبه باللوحة الفنيّة، وقطعة لا تبطل موضتها على الإطلاق.

طوني ورد



أما طوني ورد هذا الموسم، فقد أبهرنا بتصاميم ذات رسومات دقيقة، وقصّات الـ3D التي تحاكي الواقع والتطور في المستقبل، بأفكار جديدة ومختلفة، تحديداً هذا الفستان الأبيض، مع القصات التي رغم حدّتها، لكنها تمنح الصبيّة لمسة غاية في الأنوثة، وستايل أكثر حداثة، وكأن الفستان لوحة فنيّة في متحف يتحدث عن المستقبل.

#بلا_حدود