الاحد - 24 أكتوبر 2021
الاحد - 24 أكتوبر 2021

مجموعة سيلفادور فيراغامو تروي حكاية صيفية

تعيد دار Salvatore Ferragamo لموسم ربيع/صيف 2022 الالتقاء مع جمهورها عبر عرض أزياء حيّ بعد انقطاع 12 شهرًا. خلال تلك الفترة، تطلعنا بتفاؤل وإيجابية نحو المستقبل ونظرنا إلى الماضي بتمعّن. لقد زودتنا التجربة بمنظور جديد وتقدير مستجد لجوهر الدار الأصلي.

لقد قام مؤسس الدار بكل جرأة بالتوفيق ما بين الابتكار و الحرفية العالية التي لا تضاهى لإنتاج أحذية جميلة جلبت السعادة -وبفضل تلك المبادئ أصبح اسمه مرادفًا للجودة والصناعة الإيطالية الشهيرة عالميًا. لهذا الموسم المميّز نعود لننهل من ذاك النبع الخاص بدارنا لتقديم تشكيلة تستلهم الوحي من طيف الجمال الواسع المتاح لنا كي نعيد صياغته للزمن الجديد: لهذه اللحظة.



كانت مصادر الإلهام لهذه التشكيلة تقليدية، وربما بسيطة بعض الشيء، وذلك لأنها تحاكي الروح. فهي تعكس ذاك الإحساس عند الاستمتاع بظهيرة في فصل الصيف وهي تنتقل ببطء نحو فترة الغسق. الجمال الذي يميّز تبدّل ألوان الطيف الطبيعية في المشهد مع تبدّل الضوء. الإحساس الذي يراودنا عند رؤية الجمال بأعيننا وتسلله اللطيف إلى منظورنا. متعة التعامل مع من حولنا.

مكان العرض



لقد تم تحويل مبنى Rotonda della Besana التاريخي إلى فسحة تدعو إلى التأمل والتواصل. تتيح الجدران المغطاة بالمرايا أمام كل من العارضين والجمهور رؤية التصاميم من كل زاوية، كما تتيح التمتع بالجمال والجاذب البصري للأزياء. ويعكس ذلك بدوره أكثر ما يميّز متعة ارتداء الأحذية - حيث يعدّ الحذاء- من بين جميع القطع التي يتمّ ارتداؤها- أكثرها جذبًا للعين وأكثرها إثارة للإعجاب على الجسد: فالأحذية تسمح لنا رؤية أنفسنا. ضمن تلك الفسحة تصبح مساحة العرض نقطة تفاؤل، ونقطة ارتكاز لتأمل الذات وإعادة الالتقاء مع العالم من حولنا وتحديد مكاننا فيه.

التفاصيل الأساسية ضمن التشكيلة



من بين أهم التفاصيل ضمن التشكيلة، يبرز نسق ألوان بدرجات طبيعية من طيف إيطالي مع لمسات بدرجات مشبعة. جماليًا، تم استلهام الوحي للخطوط الخارجية للتصاميم من مزيج من المواد التي تعود لسينما فترة الستينات والسبعينات وما تميزت به تحرّر حسيّ أنيق بالإضافة إلى العملية التي تتميز بها ملابس العمل



أمّا من ناحية اللمسات التزينية، فقد قامت الدار بالعودة إلى أرشيفها لتعديل قطع نمطية تقليدية بطريقة إيجابية- مثل طبعات جلد النمر- مع الحرص على اتباع مبدأ Ferragamo في رفض المبالغة في التصميم. من بين الأمثلة على ذلك كان التعاون مع الفنان الباريسي Julien Colombier الذي قام بإعادة الاستفادة من فولار من Ferragamo مزين بطبعات الأزهار بوضعه فوق قماش جاكار مغطى بطبعة تايغر فوق تريكو فضفاض، أو من خلال التطريز باستخدام تقنية إيطالية تقليدية قديمة. يتم ارتداء القطع المنفصلة ذات الألوان الأخاذة بحرية فهي مصنوعة من التريكو والجرسي وقد تم تزيين بعضها بالشراريب.تجمع الأقمشة المنسوجة وذات الملمس المميز بين القطن والحرير والصوف والكتان والقنب.

الأحذية



تمّت إعادة إحياء تصاميم Vara و Varina الأيقونية التي تشتهر بها دار Ferragamo، وتمّت إعادة تخيلها عبر نسق ألوان جديد و باستخدام مواد جديدة بما فيها الراتان. كما زين شعار Gancini. المزدوج الكلاسيكي أحذية clogs البوهيمية - وهي مزيج بين القبقاب الهولندي والتصميم الشهير لـ Salvatore Ferragamo المستوحى من الكلوغ الآسيوي وتم استخدام قماش كانفاس متنافر الألوان وجلود على القسم العلوي. يعيد الجزء العلوي المنسوج يدويًا على خفافات mules وتلك ذات الكعب العالي تصميم فيراغامو "الخفي" إلى الواجهة و الذي يتحدى العين من خلال الخداع البصري - تمّ دمج هذه الأجزاء العلوية من الكروشيه مع نعل وكعب مزينين يدويًا.



الأكسسوارات



تعدّ التصاميم والأنماط التي تميّز إرث Ferragamo الجمالي جوهرية ضمن نسيج هذه التشكيلة. حيث نجد تصاميم أحذية Ferragamo الشهيرة - والتي تعتبر قطع فنية - تمّت إعادة إنتاجها عبر أكسسوارات معدنية. أمّا شعار Gancini فقد تمّ إدخاله بعناية ضمن تصاميم الأحزمة والشرائط التي تزيّن حواف الازياء. كما تمّت إعادة تخيل تصاميم حقائب Ferragamo الكلاسيكية، بما فيها حقيبة Ferragamo Studio Bag وكذلك حقيبة Trifolio، باستخدام أقمشة جديدة وعبر أحجام جديدة. كما تمّت إعادة إحياء تصاميم قديمة وسيلويت من مصادر Vintage بأبعاد مثيرة للدهشة بشكل جذري . بالإضافة إلى ذلك تم تقديم حقيبة جديدة مصنوعة من جلد العجل الطري للغاية والتي يمكن ارتداؤها سواء كـ cross body أو كحقيبة يد.





#بلا_حدود