الثلاثاء - 07 ديسمبر 2021
الثلاثاء - 07 ديسمبر 2021

بـ7 مليارات دولار.. جورجيو أرماني أسطورة حيّة في عالم الموضة

يعتبر جورجيو أرماني Giorgio Armani واحداً من الأسماء الكبيرة والملهمة في عالم الموضة والأزياء وفي عالم رجال الأعمال أيضاً، له تاريخ حافل بالنجاح والإنجازات.

استطاع أن يبني أسطورته الخاصة التي تحمل أكثر من اسم على غرار برايفت أرماني لأزياء الهوت كوتور، وأرماني جونيور التي تختص بملابس الأطفال، وإمبريو أرماني التي تهتم بأزياء الشباب، وعطور أرماني، فضلاً عن تلك المجموعة الضخمة للعقارات والمنتجعات السياحية الشهيرة كالتي في دبي وميلانو.

تطور كبير وملحوظ يشهده الأسطورة جورجيو أرماني عاماً بعد عام، فقد قُدّرت صافي أرباحه في 2016 بنحو 6.1 مليار دولار، فيما قفزت أرباحه بطريقة هائلة في 2018 لتُقدّر بنحو 8.9 مليار دولار، بينما انخفضت في 2020 قيمة الأرباح بسبب الجائحة لتصل لحوالي 5.4 مليار دولار، ولكنه عاد لمجده مرة أخرى لأرباح تُقدّر بنحو 7.4 مليار دولار في 2021، بحسب تقرير نشرته فوربس أمس الأحد.

من الطب إلى عالم الموضة



ترك أرماني كلية الطب لأداء خدمته العسكرية، ثم حصل على وظيفة كمشترٍ ومصمم نوافذ لمتجر لا ريناسنت في ميلانو، ومن ثم غادر لتصميم الملابس لـ Nino Cerruti، ليطلق في النهاية خطه الخاص في منتصف السبعينيات بمساعدة شريكه سيرجيو جاليوتي Sergio Galeotti، ومن ثم بدأ بعلامته التجارية Giorgio Armani Corporation، لتصميم ملابس جاهزة للرجال والنساء لفصلي الربيع والصيف.

وفي أكتوبر من العام نفسه، قدّم مجموعته الأولى من الملابس الجاهزة للرجال لربيع وصيف تحت اسمه الخاص وأنتج خطاً نسائياً للموسم نفسه.

والجدير بالذكر أنه استطاع عمل تصاميم مستقلة مع العديد من الأسماء الكبيرة مثل Allegri وHilton و Gibo، وبذلك استطاع بذكائه أن يبني قاعدة متعاملين ضخمة ومهمة.

أصبح لدى أرماني بصمته الخاصة بعالم الأزياء النسائية، فلا ننسى البدل النسائية الشهيرة ذات الطابع الرجالي التي يُبدع أرماني بتصميمها، ولا تلك التصاميم الأرستقراطية الفخمة، مع خامات مميزة تعشق النجمات ارتداءها على السجادة الحمراء.

انطلاقة كبيرة في الثمانينيات



ارتفعت أعماله بشكل أكبر بعد أن طُلب منه تصميم خزانة ملابس الممثل ريتشارد جير في فيلم American Gigolo، إنتاج 1980، ومنذ ذلك الحين، أصبح واحداً من الأشخاص المهمين الذين يعملون في الأفلام لأشهر النجوم، وكذلك على السجادة الحمراء، على غرار بينولوبي كروز وآنا هاثواي و ميغان فوكس، في أكثر من 100 فيلم.

ومن هُنا أصبحت العلامة واحدة من الأسماء الرائدة في الموضة العالمية للرجال والنساء، وتوسعت لتشمل ملابس السباحة، بالإضافة إلى الإكسسوارات، وفي أوائل الثمانينيات، وقعت الشركة اتفاقية مع L'Oreal لإنشاء عطور، وفي هذا الوقت تقريباً، توسعوا مرة أخرى لتقديم خطوط Armani Junior و Armani Jeans و Emporio Armani، كما تم افتتاح متجر جديد في ميلانو لخط Emporio ، تبعه أول متجر Giorgio Armani، ولم يمضِ وقت طويل قبل أن يرتدي العديد من نجوم هوليوود البارزين "أرماني" على السجادة الحمراء، مثل: ميشيل فايفر وجودي فوستر وجون ترافولتا، وجوليا روبرتس، وكيت بلانسيت.

مواصلة النجاح



وفي عام 1985 تُوفي مساعده وشريكه التجاري منذ فترة طويلة جاليوتي بنوبة قلبية في ميلانو في عام 1985، وبذلك أصبح هو الشريك المؤسس والمالك الوحيد لدار الأزياء Armani.

وعلى الرغم من وفاة صديقه جاليوتي، استمر أرماني في التوسع وافتتح أرماني اليابان في أواخر الثمانينيات وقدمت منتجات أخرى، كخط جديد من النظارات والجوارب ومجموعة هدايا وخط جديد للرجال والنساء «أساسي» لأمريكا يعرف باسم A / X Armani Exchange. A / X: Armani Exchange حيث كانت تلك محاولة ذكية من أرماني لاقتحام السوق الأمريكية الضخمة، حيث قدمت الشركة أسعاراً أقل للملابس المريحة ولكنها لا تزال أنيقة.

2 مليار دولار مبيعات سنوية



توسع الأسطورة جورجيو أرماني في عملياته بشكل أكبر، حيث افتتح أول مطعم له في عام 1989، وبحلول نهاية التسعينيات، كان لدى أرماني أكثر من 2000 متجر حول العالم تحقق مبيعات سنوية تبلغ نحو 2 مليار دولار.

كما توسعت شركته في سوق السلع المنزلية بالإضافة إلى نشر الكتب، فضلاً عن أنه في عام 1995، قدمت علامة أرماني مجموعة من ملابس التزلج للرجال والنساء وتم تطوير خط ملابس التزلج غير الرسمية.

وفي عام 1996، ألَّف صديق أرماني القديم إريك كلابتون موسيقى لعروض أزياء أرماني، وفي عام 1998، استضاف أرماني حفلة لمزاد غيتار كلابتون كروسرودز، وفي هذا الوقت تقريباً، استعد أرماني لاقتحام السوق الصينية وافتتح أول متجر له في البلاد في عام 1998، وهو متجر صغير في بكين، وقد تبع هذا المتجر متجر رئيسي في شنغهاي في عام 2004.

وفي عام 2000، كانت شركة Giorgio Armani SpA تقدم خطوطاً جديدة لمستحضرات التجميل والمفروشات المنزلية، ووسعت نطاقها من الإكسسوارات، وفي عام 2010 افتتح أول فندق فاخر له في دبي، تبعه لاحقاً فندق في ميلانو في نوفمبر 2011، واعتباراً من عام 2009، كان لدى أرماني شبكة بيع بالتجزئة خاصة به تضم 50 متجراً من متاجر Armani.