الاثنين - 06 ديسمبر 2021
الاثنين - 06 ديسمبر 2021
تصاميم احتفالات اليوم الوطني بتوقيع المصممة عائشة المعمري

تصاميم احتفالات اليوم الوطني بتوقيع المصممة عائشة المعمري

عائشة المعمري: الاحتفالات الوطنية ترفع الطلب على تصاميمي 50%

اعتبرت الإماراتية عائشة المعمري مؤسسة ومديرة دار ستايلش عباية للأزياء بالفجيرة، تصميم أزياء تحتفي باليوم الوطني، مباراة يتنافس فيها المصممون المواطنون والمقيمون على تقديم أزياء تخلد هذه الذكرى العطرة، وتنتصر لبهجة أبناء الوطن وهم يحتفلون باليوبيل الذهبي لدولة الإمارات.



وأكدت المعمري حرصها على المشاركة في هذه الاحتفالية، عبر الاستعداد لها مبكراً من أجل تقديم تصاميم مختلفة تعكس اعتزاز أبناء الوطن بتراثهم وانتمائهم، وهويتهم الوطنية، حيث تتزين الملابس بألوان علم الدولة، مشيرة إلى أنها تقدم بهذه المناسبة تشكيلة مخصصة للأطفال البنات والأولاد دون سن الـ15 عاماً.



وكشفت المعمري لـ«الرؤية» عن أن موسم الاحتفالات الوطنية الذي يبدأ من يوم العلم مروراً بيوم الشهيد 30 نوفمبر، ويوم الاتحاد 2 ديسمبر، يرفع نسبة الطلب على تصاميمها إلى ما يزيد على 50%.

ونوهت بأن للاحتفالات هذا العام نكهة خاصة، حيث الاحتفاء بخمسين عاماً من الإنجازات، لذلك يرغب أولياء الأمور في إطلالة تميز أطفالهم خلال الاحتفالات المدرسية، الأمر الذي أدى إلى زيادة الطلب.



ووصفت المناسبات الوطنية بالعزيزة على قلبها، والتي تحاول فيها إبراز موهبتها في التصميم لكي تقدم شيئاً بسيطاً يفرح الأطفال، منوهة بأنها تحاول كل عام تنويع تصاميمها وتقديم أزياء بصورة مختلفة ومتجددة ومتنوعة سواء للبنات أو الأولاد.

وأشارت إلى أن تشكيلتها لهذا العام تتكون من 5 تصاميم للبنات و5 تصاميم للأولاد، تشمل الجاكيت المزين بألوان العلم للأولاد، والفساتين بقصات مختلفة والتنانير مع تيشرت للبنات، والتي تراوح أسعارها من 100 إلى 350 درهماً، وفقاً لعمر الطفل وطبيعة القطعة.



وقالت المعمري: «اعتمدت على تصميم فساتين عصرية بألوان العلم باستخدام قماش خفيف مناسب للأطفال في حركتهم، وحرصت على إبراز علم الإمارات في التصاميم، احتفاءً بذكرى مرور 50 عاماً على اتحاد دولتنا الغالية، حيث تزينت كل قطعة بألوان العلم الأمر الذي يرسخ مفهوم المواطنة والانتماء للوطن».

وأكدت أنها لا تنظر إلى مسألة زيادة الطلب بمنظور اقتصادي وربحي فقط، بل تنظر إليها من ناحية مساعدة الأطفال على المشاركة في فرحة الوطن عبر ارتدائهم تصاميم بأسعار رمزية في متناول الجميع.