الخميس - 27 يناير 2022
الخميس - 27 يناير 2022

توم فورد.. مهندس معماري يتحول لأيقونة في عالم الموضة

توم فورد Tom Ford هو واحد من أشهر مصممي الأزياء حول العالم، استطاع أن يحفر بصمته المميزة بعالم الموضة في سن الشباب، نتيجة مثابرته ومحاولاته المختلفة لدخول هذا المجال الإبداعي، حتى أصبح من أشهر روّاده.

البداية

وُلد توماس كارلايل فورد، المعروف باسم توم فورد، في أوستن، تكساس، في 27 أغسطس، 1961، وكان يعمل والداه في تكساس حيث نشأ، وعندما كان في الحادية عشرة من عمره انتقلت عائلته إلى سانتا في، نيو مكسيكو، وتخرج في مدرسة سانتا الإعدادية عام 1979.

انتقل بعد ذلك إلى مدينة نيويورك بهدف دراسة تاريخ الفن في جامعة نيويورك، لكنه ترك الدراسة بعد عام واحد فقط للتركيز على ممارسة مهنة التمثيل، وخاصة في الإعلانات التلفزيونية، وفي وقت لاحق، بدأ دراسة الهندسة المعمارية الداخلية في مدرسة بارسونز الجديدة للتصميم، وانتقل إلى دراسة الموضة خلال سنته الأخيرة في بارسونز بعد أن عمل كمتدرب في مكتب كلوي الصحفي في باريس، لكنه في النهاية تخرج بدرجة في الهندسة المعمارية.

مثابرة واجتهاد



على الرغم من عدم تخرجه في برنامج أزياء، وخبرته القليلة في العمل بعالم الموضة، إلا أن فورد كان مثابراً عند إجراء المقابلات لوظائف متعلقة بالموضة بعد الكلية، وقد أتت مثابرته ثمارها، وحصل في النهاية على وظيفة مع المصممة الأمريكية كاثي هاردويك، وعمل كمساعد تصميم لها لمدة عامين، ثم انتقل إلى العلامة التجارية Perry Ellis عام 1988، وعمل هناك لمدة عامين.

انطلاقة قوية



طبيعة شخصية توم فورد تميل إلى التغيير والتطور بشكل واضح، ولهذا قرر الانتقال إلى أوروبا للعمل هناك، وفي عام 1990 حصل على وظيفة للعمل في دار الأزياء الإيطالية الكبيرة غوتشي Gucci، وانتقل إلى ميلانو لمحاولة إحياء دار الأزياء المتعثرة في هذا الوقت، حيث عمل في الدار حتى عام 2004.

عمله في دار الأزياء العريقة غوتشي Gucci، منحه الكثير من الفرص، ففي غضون ستة أشهر من العمل هناك، كان يوقع على تصميم الملابس الرجالية، ثم بدأ بالعمل في مجال تصميم الأحذية، وبعد أن ترك ريتشارد لامبرتسون العلامة التجارية، تولى فورد منصبه كمدير للتصميم في عام 1992، وفي هذا المنصب الجديد، كان مسؤولاً عن الإشراف على كل شيء من الملابس الجاهزة والعطور للعلامة التجارية، إلى صورتها، وإعلانها، و تصميم المتجر.

في عام 1993، كان فورد مسؤولاً عن تصميم 11 خط إنتاج خاصاً بالشركة، وفي عام 1994، تمت ترقيته إلى منصب المدير الإبداعي لشركة Gucci، واستمرت العلامة التجارية في النمو تحت إشرافه، وبين عامي 1995 و 1996، زادت المبيعات فعلياً بنسبة 90%، وبعد ذلك، عندما استحوذت Gucci على دار الأزياء Yves Saint Laurent (YSL) في عام 1999، تم تسمية فورد أيضاً كمدير إبداعي لهذه العلامة التجارية.

والجدير بالذكر أنه قد زادت مبيعات الشركة السنوية من 230 مليون دولار إلى 3 مليارات دولار، في الفترة من 1994 إلى 2004 في دار غوتشي، بحسب biography.

تأسيس العلامة



ترك توم فورد العمل في غوتشي، ليؤسس علامته الخاصة في 2005، Tom Ford Brand، والتي كانت تضم ملابس رجالية ونسائية، ومستحضرات تجميل، ونظارات، وإكسسوارات، ثم بعد ذلك توسعت علامته التجارية، وكان يرتدي من ملابسه الكثير من المشاهير على غرار السيدة الأمريكية الأولى ميشيل أوباما، بيونسيه، جينفر لوبيز، آن هاثواي، توم هانكس، جوني ديب، ويل سميث.

وقد وصلت قيمة رأس مال علامة توم فورد في السوق إلى نحو 500 مليون دولار، بحسب celebrity net worth.

الدخول إلى عالم السينما



في عام 2009، دخل فورد في صناعة السينما بفيلمه الأول A Single Man بطولة كولين فيرث وجوليان مور، حيث شارك فورد في كتابة وإخراج الفيلم، بناء على رواية كريستوفر إيشروود، وقد حاز الفيلم إشادة واسعة من النقاد، وحصل على ترشيح فيرث لجائزة الأوسكار لأفضل ممثل، وترشيح فورد لجائزة إندبندنت سبيريت لأفضل سيناريو.

وفي عام 2016، كتب فورد وشارك في إنتاج وإخراج الحيوانات الليلية، من بطولة آمي آدمز وجيك جيلنهال وقد تم ترشيح فورد لجائزة غولدن غلوب لأفضل مخرج.

ولهذا يعد فورد أحد أكثر المصممين المبدعين بمجالي الموضة والسينما معاً، وقد فاز بالعديد من جوائز الموضة لعمله مع غوتشي وعلامة توم فورد التجارية الخاصة به، وقد فاز بخمس جوائز من مجلس مصممي الأزياء في أمريكا، وحصل على لقب أفضل مصمم GQ لعام 2001.

عقارات فخمة



يمتلك توم مجموعة رائعة من العقارات الفخمة، ففي أوائل عام 2019، امتلك توم فورد منزلاً مستقلاً في نيويورك وصل سعره إلى نحو 18 مليون دولار، يتميز بأربعة طوابق، بحسب celebrity net worth.

وفي لوس أنجلوس، يمتلك توم قصراً بقيمة 40 مليون دولار في هولمبي هيلز، يقع أسفل الشارع من قصر بلاي بوي.

كما يمتلك توم مزرعة تزيد مساحتها على 20000 فدان في سانتا في نيو مكسيكو والتي تم طرحها في السوق مقابل 75 مليون دولار في عام 2016، وقد خُفض السعر إلى 48 مليون دولار في عام 2019، وفي يناير 2021 تم الكشف عن أن توم وجد مشترياً بسعر لم يكشف عنه.