الاحد - 25 فبراير 2024
الاحد - 25 فبراير 2024

مزيج من التسعينيات والمستقبل الرقمي بمجموعة بالمان لما قبل الخريف 2022

ما زال أوليفييه روستينغ Olivier Rousteing يقدّم لنا تصاميم مختلفة ومتنوعة بمجموعات دار بالمان Balmain، فرغم الأعوام الكثيرة التي عمل بها بالدار الفرنسية، فإن روستينغ استطاع الصمود واعتماد الكثير بعالم الموضة.

وها هو ذا يقدّم مجموعة جديدة بتاريخ الدار، ما قبل الخريف PRE-FALL 2022، ربما تشبه في أسلوبها عُمر أوليفييه، فكما يقول عن نفسه في حواراته مع الصحف «أصبحت 36 عاماً، وأشعر أنني لست كبيراً في السن، لكنني أيضاً لم أعد شاباً بعد الآن»، لتأتي المجموعة بتصاميم وكأنها تقف على مفترق طرق، قادمة من المستقبل، لكنها في نفس الوقت تشبه تلك التي اشتقنا لها في فترة التسعينيات وأوائل الألفية.

التفكير بالمستقبل والحفاظ على الهوية معاً بمجموعة ما قبل الخريف 2022

مجموعة بالمان Balmain لما قبل الخريف، ركزت على أمرين أساسيين: التفكير بالمستقبل، والأزياء الاجتماعية السريعة، وفي نفس الوقت الحفاظ على الهوية الخاصة بالدار التي حرص أولفييه على الحفاظ عليها طوال السنوات الماضية منذ توليه منصب المدير الإبداعي في 2011.

فساتين بالمان القصيرة مع القصّات الحادة

لهذا، اعتمد أوليفيه على ستايل الفساتين الأيقونية التي تتميز بها الدار، خاصة الفساتين القصيرة، مع الأكتاف العالية قليلاً، ذات القصّات الحادة، لكنه أضاف لبعضها درجات ألوان فاقعة قليلاً وكأنها مستوحاة من أجواء المستقبل الرقمي، خاصة بعد أن أضاف للوك الإكسسوارات لبوت الساق المستوحى من أجواء الفضاء، ونظارات الماتريكس.

وبلمسة أخرى اعتمد على نفس ستايل الفساتين، لكن مع لفتة أكثر أنوثة، باستخدام تطريزات أحجار اللؤلؤ العاجي، وبوت الساق الجلد وتطريزات الكروشيه، لاندماج رائع.

موضة الجلد الأنيقة بمجموعة بالمان لما قبل الخريف

أوليفييه من مصممي الأزياء الذين يعرفون جيداً كيف يتعاملون مع خامة فخمة ومتعبة كالجلد، وبمجموعة ما قبل الخريف كانت تلك الخامة واحدة من إبداعاته، كاعتماد الجمبسوت الجلد الواسع، والتنانير المنفوشة نسبياً، والجاكيت الجلد المشكوك مع لمسات من الفرو، لقطعة عصرية غاية في الفخامة.

نقشة Houndstooth والتصاميم المخططة بمجموعة بالمان لما قبل الخريف 2022



طالما ارتبط اسم بالمان مع نقشة Houndstooth بألوانها المختلفة تحديداً الأبيض والأسود، وقد شاهدنا مدى التركيز عليها بهذه المجموعة، اعتمدها أوليفييه مع التايورات الصوف، والجاكيت الطويل، والبلوزات التي نسقها مع البناطيل الجلد، لستايل مستوحى من التسعينيات.

كذلك أضاف أوليفيه، لمسة التصاميم المخططة بالأبيض والأسود أيضاً بالمجموعة، تلك التي تذكرنا بإطلالات نجمات الكاسيت على أغلفة المجلات، تلك التي يتوقع أوليفيه أن المستقبل الرقمي سوف يطغى على عالم المجلات بالسنوات القادمة، ولهذا يحاول إحياء تلك الأوقات المهمة في عالم الموضة، كالبلوزات المخططة الواسعة مع الجينز أو الشورت المخطط.

إكسسوارات مجموعة بالمان لما قبل الخريف

جاءت إكسسوارات المجموعة متنوعة بشكل كبير، كاختيار بوتات الساق المستوحاة من ملابس رجال الفضاء، ومن ناحية أخرى اعتمد أوليفييه على بوتات الكاحل الأنثوية المدببة، وبالنسبة للحقائب كانت هناك لمسة لافتة لاعتماد حقائب النيون التي تخطف النظر، حيث نسقها خصوصاً مع الفساتين السوداء، إضافة إلى تلك الحقائب الكبيرة جداً مع اليد المعدنية، لستايل متجدد.