الخميس - 07 يوليو 2022
الخميس - 07 يوليو 2022

يوم الأرض العالمي 2022.. 10 أمور يجب معرفتها عن الموضة المستدامة

الموضة المستدامة أصبح مصطلحاً متداولاً بشكل كبير في الآونة الأخيرة، حيث تعتبر الغالبية أكثر وعياً بالتأثير البيئي الخطير لملابسنا، ولعمليات تصنيع الأزياء، خاصة أن الصناعة مسؤولة عن 4 إلى 10% من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري العالمية كل عام، وهو رقم لا يمكن تجاهله بالنظر إلى إلحاح أزمة المناخ التي نواجهها الآن.

ولهذا أصبح هناك توجه عالمي للوعي بأهمية الموضة المستدامة، والتي تعني مراعاة جميع الظروف التي تحمي البيئة في مجال صناعة الملابس، من أجل الحد من التلوث والنفايات، ودعم التنوع التكنولوجي، علاوة على ضمان حصول عمال الملابس على أجر عادل وظروف عمل آمنة.

وتزامناً مع الاحتفال بيوم الأرض العالمي 2022، حيث يعتبر هذا الاحتفال الذي يقام سنوياً في 22 أبريل من كل عام، كنوع من التوعية ضد المخاطر البيئية والتلوث الذي يهدد الحياة على الكوكب، نستعرض مجموعة من الأمور التي يجب أن يعرفها الجميع عن الموضة المستدامة.

التوعية لشراء أقل

ربما تكون عبارة «اشترِ أقل واشترِ أفضل» عبارة مبتذلة بالنسبة للبعض، ولكنها هي المفتاح عندما تفكر في أنه يتم إنتاج 100 مليار قطعة ملابس على مستوى العالم كل عام، ولهذا قبل إجراء عملية شراء، فبحسب فوغ، تنصح هارييت فوكنج، كبير مسؤولي الاستراتيجيات في شركة استشارات الاستدامة Eco-Age، بأن تسأل نفسك ثلاثة أسئلة مهمة للغاية: "ما الذي تشتريه ولماذا؟ ماذا كنت حقاً بحاجة إليه؟ هل سترتديها 30 مرة على الأقل؟

وهذا يعني اتباع أسلوب الاستدامة في تقليل عدد استهلاك الملابس الجديدة، من أجل خفض الإنتاج تدريجياً، والذي بدوره يخفف من الضغط على مشاكل الصناعة عالمياً، وربما سنلاحظ أن الملكات حول العالم يتبّعن هذا الأسلوب، بتكرار إطلالاتهن، ربما على رأسهن دوقة كامبريدج كيت ميدلتون، وماكسيما ملكة هولندا.

استثمر في ماركات الأزياء المستدامة

يمكن أن يعني الشراء الأفضل أيضاً دعم المصممين الذين يروجون للممارسات المستدامة، بما في ذلك أمثال Ahluwalia وConnor Ives وCollina Strada، الذين يستخدمون جميعاً المنسوجات المعاد تدويرها في تصميماتهم.

كذلك هناك العلامات التجارية التي تنتج ملابس رياضية أكثر استدامة (مثل Girlfriend Collective و Indigo Luna)، أو ملابس السباحة (بما في ذلك Stay Wild and Fisch) أو الدنيم (Outland Denim and Re / Done).

جرب التأجير

بدلاً من شراء فستان جديد لحفل زفاف أو سهرة مميزة، أصبح الآن استئجار شيء لارتدائه ثم إرجاعه مرة أخرى أمراً أسهل من أي وقت مضى، فوفقاً لإحدى الدراسات، يتم شراء 50 مليون قطعة ملابس وارتداؤها مرة واحدة فقط كل صيف في المملكة المتحدة وحدها، وهي عادة سيئة نحتاج إلى التخلص منها بسرعة، حيث يزيد ذلك من حجم النفايات التي يجب التخلص منها.

فهم طبيعة المواد المصنوع منها الملابس

يعد فهم تأثير المواد المصنوع منها الملابس أمراً بالغ الأهمية، ويتعلق هذا الأمر بإجراء عمليات شراء أكثر استدامة، على سبيل المثال الابتعاد عن تصاميم مصنعة من البوليستر الذي يشكل 55% من الملابس على مستوى العالم، لأنها مشتقة من الوقود الأحفوري وتستغرق سنوات حتى تتحلل.

كذلك، لا تُصنع جميع المواد الطبيعية بالطريقة نفسها: فالقطن العضوي، على سبيل المثال، يستخدم كمية أقل بكثير من المياه من القطن التقليدي ولا يستخدم مبيدات حشرية ضارة.

كن على دراية بالموضة النباتية

في حين أن المواد المشتقة من الحيوانات، مثل الجلد والصوف، تأتي مع مخاوف بيئية وأخلاقية، فإن البدائل النباتية، التي غالباً ما تكون مصنوعة من مواد تركيبية مثل PVC، يمكن أن تكون ضارة أيضاً لكوكبنا، إذ إن البدائل النباتية تحتوي عادةً على درجة من المواد التركيبية، ولكن ما زال هناك توجه عالمي للعمل على تحسين تلك المنتجات بمرور الوقت.

اسأل من صنع ملابسك

مع تسليط الضوء على أزمة الوباء، والصعوبات الشديدة التي يواجهها عمال الملابس في جميع أنحاء العالم، من الضروري أن يحصل الأشخاص الذين يصنعون ملابسنا على أجر عادل ويتمتعون بظروف عمل آمنة، لهذا ابحث عن العلامات التجارية التي تكشف علانية عن معلومات حول مصانعها وسياساتها حول الأجور وظروف العمل.

ابحث عن الأهداف العلمية

لمعرفة ما إذا كانت العلامات التجارية جادة في الحد من تأثيرها البيئي، حيث أصبح ذلك هو التوجه العالمي لدى العديد من شركات صناعة الأزياء، فعليك متابعة مدى مصداقية تلك الشركات، على سبيل المثال تلتزم Gucci Kering و Burberry باتباع طرق لخفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون عن إنتاج الملابس حسب اتفاقات عالمية.

اعتنِ بملابسك

يُعد إطالة عمر ملابسك أمراً أساسياً عندما يتعلق الأمر بتقليل الأثر البيئي لملابسك، والتأكد من أنها لن تسد مواقع مكبات النفايات بعد ارتدائها مرة أو مرتين فقط، لهذا تأكد من أن ملابسك تدوم لأطول فترة ممكنة من خلال عدم الإفراط في غسلها (ما يقلل أيضاً من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون واستهلاك المياه)، وكذلك إصلاحها بدلاً من التخلص منها.

الانتباه للمواد التي تستهلك مياه

بالنظر إلى أن إنتاج المنسوجات يستخدم 93 مليار متر مكعب من المياه سنوياً، أي ما يعادل 37 مليون حمام سباحة أولمبي، يجب أن نكون أكثر وعياً بشأن البصمة المائية لملابسنا. فمثلما تم التوضيح سابقاً، يستخدم القطن العضوي مياهاً أقل بكثير من القطن التقليدي، في حين أن استخدام الأصباغ منخفضة المياه يقلل أيضاً من استهلاك المياه.

تأكد من أن ملابسك لها حياة ثانية

عند تنظيف خزانة ملابسك، فإن الوعي بشأن كيفية التخلص من ملابسك سيساعد على منعها من أن ينتهي بها الأمر في مكب النفايات، لهذا تعد إعادة بيع ملابسك أو تنظيم مقايضة ملابس أفضل طريقة لضمان ألا يكون مصيرها النفايات.

بالإضافة إلى التبرع للجمعيات الخيرية والمنظمات التي تبحث عن الملابس المستعملة، أما بالنسبة للقطع البالية التي لم يعد من الممكن إصلاحها أو إعادة استخدامها، فحاول أن تحرص على أن تذهب إلى الأماكن المتخصصة بإعادة التدوير.