الاثنين - 04 يوليو 2022
الاثنين - 04 يوليو 2022

حلة جديدة لأزياء التسعينيات من دولتشي آند غابانا لربيع 2023

أسست Dolce & Gabbana منزلها للأزياء في عام 1985، ولكنها عرضت مجموعتها الأولى للرجال في عام 1990 ، في وقت كانت فيه الموضة مزدهرة، وأكثر تطلعاً نحو الحرية والإبداع، ومنذ هذا الوقت انطلقت العلامة الإيطالية دون توقف نحو تصاميم رجالية مختلفة ولها بصمة مميزة.

وتحاول الدار من خلال مجموعتها للأزياء الرجالية لهذا الموسم، ربيع 2023، ضمن أسبوع الموضة في ميلانو، أن تعيد إحياء هذا الإرث، تحت عنوان “Re-edited”، واستخدام هاشتاغ DGDNA، حيث تقدّم الدار مجموعة من التصاميم التي اعتمدتها خلال تلك الفترة، ولكن بطريقة أكثر عصرية.



شكل جديد



اعتمدت الدار على التصاميم الواسعة مع الدينم الممزق، والسترات والقمصان المزخرفة التي كان يرتديها النخبة في التسعينيات، مع البناطيل الواسعة التي تذكرنا بإطلالات ديفيد بيكهام من الدار العريقة.

وبالطبع حرصت الدار على تصاميم البليزرات التي تعتبر من التصاميم المميزة للدار، تلك المصنوعة من خامات الجاكار الفاخرة، مع رسومات الورود، لتذكرنا بإطلالات نجوم التسعينيات على أغلفة المجلات.



الأزياء الرياضية


كان ستايل دولتشي آند غابانا في فترة التسعينيات هو الأكثر ابتكاراً للأزياء الرياضية، مع التركيز على الإكسسوارات الفاخرة، ولمسة لامعة للموديلات، وربما هي التصاميم الأكثر ملاءمة مع الأزياء الشبابية لجيل Z.

فقد شاهدنا بالعرض البدل الرياضية باللون الأبيض بالكامل، والبلوزات المثقوبة مع البناطيل الواسعة بقصّات مستقيمة، وخصر منخفض، وحقائب كلاسيكية عملية كبيرة الحجم.



قطع أرشيفية

من القطع الأرشيفية المميزة التي ظهرت على الساحة كانت التيشريتات الرياضية المكتوب عليها David نسبة إلى ديفيد بيكهام، وكذلك dolce and gabbana 2003 نسبةً إلى الحقبة الذهبية لتاريخ الدار، تم اعتمادها مع بناطيل رياضية من الجلد والجينز للمسة غنيّة وفاخرة.