الثلاثاء - 25 يونيو 2024
الثلاثاء - 25 يونيو 2024

تحليل الدم يساعد بالكشف مبكراً عن الزهايمر

تحليل الدم يساعد بالكشف مبكراً عن الزهايمر

أظهرت دراسة حديثة أجراها باحثون من معهد الطب التابع لجامعة واشنطن في سانت لويس وبالتعاون مع المركز الألماني لأمراض الأعصاب أن تحليل الدم البسيط يساعد بالكشف عن مرض الزهايمر قبل ظهور أعراضه بحسب ما أوردت مجلة نيتشر ميديسن الطبية.

وقام الباحثون بإجراء الدراسة على 400 شخص بينهم 247 شخص يحملون جينات مورثة و162 شخصاً ليس لأقربائهم أي إصابات بالمرض.

وأجرى المشاركون فحص عينة من الدم وأخذوا فحصاً إشعاعياً للدماغ وخضعوا لكامل الاختبارات المعرفية والإدراكية.

وتوصل الباحثون إلى أن الأشخاص الذين يحملون مورثات جينية تتعلق بالزهايمر يكون مستوى البروتين لديهم أعلى من الطبيعي ويرتفع مع مرور الزمن.

بينما بلغ مستوى البروتين عند الأشخاص اللذين لا يحملون جينات وراثية تتعلق بالزهايمر نسبة الاستقرار، وأكد العلماء أنه يمكن ملاحظة هذا الفارق قبل 16 عاماً من ظهور أعراض المرض واحتمال تزايدها.

ووجد الباحثون عندما فحصوا الصور الشعاعية لدماغ المشاركين بالدراسة أن مستويات البروتين ترتفع سريعاً، مقارنة مع سرعة تضاؤل واضمحلال جزء الدماغ الخاص بالذاكرة.

وقال ماتياس جوكر، كبير الباحثين في هذه الدراسة بألمانيا، إنه «سيكون من المهم تأكيد نتائج بحثنا عن مرض الزهايمر، وتحديد الفترة الزمنية التي يتطور فيها المرض، وتوقعاتنا حوله».