الجمعة - 24 مايو 2024
الجمعة - 24 مايو 2024

احذروا التلوث الذي يقصر الأعمار!

احذروا التلوث الذي يقصر الأعمار!

أكد العلماء أخيراً أن متوسط العمر المتوقع للطفل المولود حالياً يمكن تخفيضه بمعدل 20 شهراً بسبب الأضرار الصحية الناجمة عن تلوث الهواء.

ووفقاً للأبحاث الأخيرة، احتلت منطقة جنوب آسيا المستوى الأعلى بتلوث الهواء، ومتوسط العمر المتوقع للمواليد في بلدان مثل باكستان وبنغلاديش يتراجع لأكثر من 30 شهراً، وذلك وفقاً لتقرير حالة الهواء العالمي السنوي الذي نشره معهد التأثيرات الصحية الأمريكي بمشاركة معهد المقاييس الصحية والتقييم في جامعة واشنطن.

ومن بين جميع المخاطر التي تهدد الصحة في جميع أنحاء العالم، فإن تلوث الهواء هو السبب الرئيس الخامس للوفاة، ويتسبب تلوث الهواء بوفاة عدد من الأشخاص كل عام بنسبة أكثر من حوادث الطرق ومرض الملاريا بحسب التقرير.

دان جرينباوم رئيس معهد التأثيرات الصحية أكد أن صحة الأطفال أمر حاسم لمستقبل كل مجتمع، وهذه النتائج تشير إلى حياة أقصر بكثير لأي شخص يولد في الهواء الملوث للغاية.

وأكد التحليل أن التعرض لمدة طويلة للتلوث أسهم في وفاة 5 ملايين شخص على مستوى العالم في عام 2017 والوفيات ناجمة عن أمراض يسببها التلوث مثل السكتة الدماغية والنوبات القلبية وسرطان الرئة وأمراض الرئة المزمنة.

وأكثر هذه الوفيات كانت في الهند والصين، إذ توفي ما يقارب 1.2 مليون شخص في كل دولة بسبب تلوث الهواء.

وفي الوقت التي حققت فيه الصين تقدماً كبيراً للحد من تلوث الهواء، شهدت باكستان وبنغلاديش والهند معدلات عالية جداً في مستوى تلوث الهواء منذ عام 2010.

وحدد البحث الأسباب الرئيسة بالنسبة لتلوث الهواء المنزلي، وشملت حرق الوقود المدخن كالخشب والفحم لأغراض الطهي والتدخين.

وأهم المصادر التي تتسبب بتلوث الهواء الطلق هي الانبعاثات الصناعية والسيارات ومحطات توليد الطاقة التي تعمل على حرق الفحم.

وأكد الباحثون أن من أكثر المخاطر التي يتعرض لها الأطفال نتيجة تلوث الهواء هي ضغف نمو الدماغ وأمراض الرئة كالربو المزمن.