الجمعة - 24 مايو 2024
الجمعة - 24 مايو 2024

اضطرابات تصيب الجسد نتيجة الاكتئاب .. تعرف إليها

اضطرابات تصيب الجسد نتيجة الاكتئاب .. تعرف إليها

على الرغم من أن الاكتئاب غالباً ما يصنف حالة صحية نفسية إلا أنه يؤثر بعدة طرق في صحة الجسد، ومن أعراضة ألام العضلات وآلام في المعدة وصداع، إضافة إلى مجموعة من الأعراض الجسدية.

والعديد من هذه الأعراض قد ترتبط بأمراض واضطرابات جسدية أخرى، فقد يكون من الشائع لدى الأطباء أن يسيئوا تشخيصها بسبب آخر غير الاكتئاب.

وفيما يلي بعض الأعراض الجسدية التي قد تواجهه أي شخص بسبب الاكتئاب:

اضطراب الشهية

أكد الدكتور كارلي كلاني المتخصص في علم النفس السريري أن أحد أبرز الأعراض التي يبحث عنها الأطباء عند تشخيص مرض الاكتئاب هو تغيير مستوى الشهية أو الوزن.

أحد أبرز أعراض التغيرات الجسدية التي تدل على أن الشخص مصاب بالاكتئاب هو التغير الكبير في الوزن أو اضطراب الشهية، والسبب الرئيس في ذلك أن الاكتئاب مرتبط بتغير مستوى الإفراز عند بعض هرمونات الجسم كالكوتيزول والسيروتونين، ما يؤدي إلى فقدان الشهية أو الأكل بكثرة.

مشاكل في الجهاز الهضمي

نتيجة لبعض التغيرات في الشهية ينتج كبح في نشاط العديد من الأنظمة المهمة في أجسامنا ومنها اضطراب الجهاز الهضمي وعسر الهضم.

النوم الكثير أو الأرق

يرتبط الاكتئاب بشكل كبير بعدد ساعات نوم الإنسان وغالباً ما ينتج عنه نقص النوم أو زيادته، وفي هذه الحالات يعد الشعور بالأرق وعدم القدرة على النوم مشكلة خطرة ويؤدي إلى العديد من المشكلات الصحية الإضافية بما فيها ضغط الدم وإدارة الوزن والتمثيل الغذائي والإدراك.

الشعور بالإرهاق والتعب

بطبيعة الحال إذا كنت تعاني من الأرق نتيجة الاكتئاب فسوف تشعر بآثار اضطراب النوم طوال اليوم وهي مرتبطة بمستوى هرمونات الدوبامين والسيروتونين التي تؤثر في طاقة الشخص وحالته المزاجية.

وقد يرتبط الأرق بالعديد من الآلام المزمنة التي تصيب أجسادنا كآلام المفاصل والعضلات والصداع النصفي والصداع المتكرر والعديد من الآلام غير المبررة أو لا يوجد لها سبب.



الشعور بالدوار أو الإغماء

الشعور بالدوار والإغماء يعد أمراً شائعاً أيضاً عند الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب، ومن العوامل التي تؤدي له اضطراب النوم والجفاف بسبب نقص شرب الماء.

تغيرات في نمط الحياة

يقول الأطباء إن من الآثار الجانبية النادرة التي تصاحب الاكتئاب تباطؤ الكلام أو توقفه، ويعود ذلك لأن القدرة على التحدث ترتبط ارتباطاً وثيقاً بوظائف الحركة النفسية والتفكير والتركيز وسرعة معالجة المعلومات، وقد أظهرت الأبحاث أن المرضى الذين يعانون من الاكتئاب الشديد يميلون إلى التحدث بشكل أبطأ ويتوقفون فترات أطول بين الكلمات والجمل.

الإصابة بالأمراض الجلدية

قد ينتج عن أعراض الاكتئاب الجسدية بعض الأمراض الجلدية كالصدفية أو الثعلبة والبهاق والتهاب الغدد العرقية وحب الشباب.