الثلاثاء - 16 أبريل 2024
الثلاثاء - 16 أبريل 2024

كم عدد عمليات التجميل التي خضعت لها جنيفير لوبيز .. خبراء تجميل يجيبون

تنطبق عليها أغنية القيصر كاظم الساهر "كل ما تكبر تحلى" جنيفير لوبيز ذات الـ 49 عاماً ما زالت تبهرنا بجمالها ورشاقتها رغم وصولها إلى هذا السن، تظهر لنا كشابة في الثلاثينات من عمرها.



ولأنها مصدر اهتمام ومتابعة كثيرين حول العالم، صرح بعض خبراء التجميل في عيادة ميا للتجميل في لندن بعدد عمليات التجميل التي قد تكون خضعت لها جنيفير لوبيز طوال مسيرتها الفنية.





تصغير الأنف:

بمقارنة صور جنيفير لوبيز بين اليوم وقبل سنوات عدة، نجد أنها قد خضعت لعملية تصغير الأنف بنسبة بسيط مقارنة بشكلها قبل 10 سنوات، لكنها اعتمدت على شكل طبيعي للأنف يتناسب مع تقاسيم وملامح وجهها.



تكبير الثدي:

يقول الخبراء أيضاً عن إمكانية خضوعها لعملية لتكبير الصدر، رغم تمتعها بجسد مثالي حسب الخبراء، وقد تكون لم تخضع لهذه العملية من الأساس بحكم إنجابها لتوأم، ومن الطبيعي أن تطرأ تغييرات على جسدها بعد الحمل والولادة.



حقن البوتكس:

من الطبيعي لامرأة في سن جنيفير لوبيز أن تخصع لبضع حقنات من البوتكس لإخفاء الخطوط الرفيعة حول الفم، أو في الجبين، لكن جنيفير لوبيز ليست مهووسة تماماً بهذا الأمر، حتى اليوم نستطيع مشاهدة الخطوط الرفيعة في وجه جنيفير لوبيز، لذلك تلجأ لهذه العملية التجميلية البسيطة بشكل غير مبالغ.



بالتأكيد جنيفير لوبيز لا تعتمد على الجراحات والتقنيات التجميلية للحفاظ على جمالها، لكنها تلتزم بنظام غذائي صارك، كما أنها تتجنب شرب الكحول، والتدخين، وتحرص على أخذ قسط كاف من النوم.

وهي من بين النجمات اللاتي يمارسن الرياضة بشكل شبه يومي للحفاظ عليه مشدوداً، لكنها أيضاً تتمتع بجينات وراثية ساعدتها أن تحافظ على شبابها طوال هذه السنوات.