الاحد - 20 يونيو 2021
الاحد - 20 يونيو 2021

في عيد ميلادها.. كيف تطور الأسلوب الجمالي لسيلينا غوميز؟

رغم وصولها سن الـ27 إلا أن النجمة ذات الأصول المكسيكية ـ الإيطالية مازالت طفلة في نظر كثيرين، إذ ظلت تحتفظ بملامحها البريئة منذ ظهورها في مسلسلات ديزني، ولكن هذا لا يعني عدم تطور أسلوبها الجمالي عبر الزمن، فهي مثال حي لنجمة يتبع خطاها كثيرون، خصوصاً أنها حريصة على مفاجأة جمهورها بين حين وآخر.



من البراءة إلى الجرأة

سيلينا غوميز بين الماضي والحاضر



عندما ظهرت سيلينا غوميز للمرة الأولى في مسلسلات وأفلام ديزني بالشعر الأسود الكثيف وملمع الشفاه، اكتفت بالكحل الأسود والماسكارا كأساس لمكياجها.

ومع تقدمها في السن خلعت سيلينا غوميز ثوب البراءة، واتجهت إلى الإطلالات الجريئة وتجربة ألوان مكياج لتطلق من خلال إطلالاتها صيحات مكياج، حيث تفضل اليوم الظلال الملونة بالأخضر أو الأحمر أو الأصفر التي تليق بها كثيراً. ولا تستغني سيلينا عن الآيلاينر الذي يلائمها،كذلك غيّرت شكل حاحبيها، وتعتمد اليوم صيحة الحواجب الطبيعية والكثيفة.



من الشعر الداكن إلى الأشقر

تجرأت سيلينا غوميز في تغيير لون شعرها للأشقر



التغيرات الجمالية لم تطل مكياج سيلينا فحسب، بل تعدى الأمر إلى لون شعرها، حيث فاجأت الجميع باختيار اللون الأشقر في إحدى المناسبات، ولكنها عادت لتغييره فيما بعد إلى الشعر الداكن، كما تحرص أحياناً على اختيار درجات اللون العسلي التي تتناسب مع بشرتها البرونزية.

#بلا_حدود