الخميس - 12 ديسمبر 2019
الخميس - 12 ديسمبر 2019

حمام ثلج وبدلة ضاغطة.. السر وراء شباب ليدي غاغا

قد تختلف طقوس بعض النجوم في الاحتفال بعد نجاح حفلاتهم الغنائية، أو قد يحتفل آخرون على طريقتهم الخاصة، من خلال طقوس روحانية لاستعادة توازنهم النفسي، والتخلص من التعب والإرهاق بعد كل حفلة غنائية، ومع التحضيرات الكبيرة، والتدريبات الراقصة المصاحبة لها لتقديم أفضل أداء على المسرح، ومن بين النجوم الذين كشفوا مؤخراً عن روتينهم بعد الحفل النجمة المثيرة للجد ليدي غاغا، التي قامت بنشر عدة صور عبر حسابها على إنستغرام تشرح من خلاله سبب مكوثها في حوض مليء بالثلج.



حمام ليدي جاجا البارد



أما عن السبب في خضوعها لتلك الجلسات، فإنها جزء من المراحل الروتينية الخاصة بها عقب انتهاء حفلاتها، حيث تمتد تلك الجلسة لمدة 50 دقيقة تقريباً موزعة بشكل دقيق بين الإجراءات المتتالية، التي من شأنها معالجتها نفسياً وروحياً.

ليدي جاجا بالبدلة الضاغطة



تبدأ غاغا بحمام من الثلج تتراوح مدته ما بين 5 - 10 دقائق، يليه حمام بالماء الساخن لمدة 20 دقيقة، وفى الختام ترتدى بدلة ضاغطة على العظام والمفاصل بداخلها بعض كرات الثلج، وتظل مسترخية داخلها لمدة 20 دقيقة.



حول حمام الثلج

ليدي جاجا



يعتبر حمام الثلج أو الغمر في المياه الباردة أو العلاج بالبرودة نظام تدريبي عادةً ما يتبع ممارسة التمرينات الرياضية الشاقة حيث يتم غمر جزء كبير من جسم الإنسان في حوض من الثلج أو الماء المثلج لمدة محدودة، وبينما تزداد شعبية وقبول حمام الثلج بين الرياضيين في مجموعة متنوعة من الرياضات، إلا أن استخدامه ما زال مثيراً للجدل، وذلك بسبب خطر انخفاض حرارة الجسم، مع إمكانية حدوث الصدمة مما يؤدي إلى الموت المفاجئ.

فيما يشير آخرون لأهمية حمام الثلج في حرق الدهون، حيث خلصت إحدى الدراسات في عام 2009 إلى أن الشخاص الذي يعملون على الغطس في الماء المثلج مكنهم ذلك من خسارة 5 كغم سنوياً.

#بلا_حدود