الأربعاء - 11 ديسمبر 2019
الأربعاء - 11 ديسمبر 2019

BB Glow «بي بي جلو».. أخطاره أكثر من فوائده

تنتشر بين حين وآخر تقنيات تجميلية قد تساعد في تحسين بعض العيوب الجمالية أو الحصول على مظهر أفضل، ولعل من بين أكثر الأمور التي تسعى إليها السيدات اليوم الحصول على بشرة نقية خالية من الشوائب. انتشرت مؤخراً تقنية جديدة في عالم الجمال أُطلق عليها بي بي جلو BB Glow، وهي عبارة عن حقن البشرة بمادة تشبه بي بي كريم، وتماثل إلى حد ما تقنية الميكروبليدنغ للحواجب.

فلنتعرف أولاً على هذه التقنية ودواعي استعمالها والأضرار المحيطة بها:

No Image



ما هي تقنية بي بي جلو؟

No Image



تعود نشأة هذه التقنية إلى كوريا التي باتت تعرف مؤخراً بعمليات التجميل ومنتجات العناية بالبشرة، وهي عبارة عن مصل يتم حقنه في البشرة بواسطة قلم مزود بإبرة رفيعة، حيث يجري توزيع المادة حسب لون البشرة، لتبدو بعد نهاية الجلسة كأنها مغطاة بطبقة خفيفة من كريم الأساس، وتحصل السيدة بعد جلستين فقط على بشرة مثالية خالية من الشوائب، ويُزعم أن تقنية بي بي جلو تساعد في التخلص من آثار البقع الداكنة والحمراء وتصبغات الجلد.

تستمر الجلسة 3 ساعات، ويمكن أن تطول النتائج من 6-12 شهراً.



تحذيرات من استخدامها



مع انتشار هذه التقنية بين أوساط الفتيات خصوصاً في آسيا وروسيا، حذرت منظمة الغذاء والدواء في أمريكا من اللجوء إلى تقنية بي بي جلو التي من شأنها إلحاق الضرر بالبشرة، ومن المحتمل أن يتغير لونها بعد هذا الإجراء، فعند تغلغل المادة في مسام البشرة يمكن أن تؤدي للإصابة بالحساسية أو الالتهابات التي ستتطلب علاجاً طويل المدى.

#بلا_حدود