الخميس - 26 نوفمبر 2020
الخميس - 26 نوفمبر 2020
No Image

عارضة مصابة بمتلازمة داون.. الوجه الإعلاني الجديد لعلامة «غوتشي»

لم تعد العديد من علامات الجمال والأزياء تعتمد فقط على الوجوه الجميلة أو حتى الشهيرة ليكنَّ سفيرات علاماتهن حول العالم، فالصور النمطية للجمال تغيرت اليوم بعد الانفتاح الكبير في وسائل التواصل الاجتماعي، وكسر الصورة النمطية لعارضات الأزياء الرشيقات، أو الوجوه الجميلة الخالية من أي عيوب.

حيث استعانت العلامة بالعارضة إيلي غولدشتاين البالغة من العمر 18 عاماً والمصابة بمتلازمة داون في حملتها الترويجية «لماسكارا لوبسكر»، أحدث منتجات الدار.

وتخاطب هذه الحملةُ المبتكرة كل مَن تجرؤ على التعبير، وتتقبل اختلافها عن الآخرين، والتُقِطَت صورها بعدسة المصور ديڤيد بي دي هايد المقيم في لندن.



وكانت غولدشتاين الآتية من مقاطعة إسيكس بإنجلترا قد وقعت عقداً مع وكالة «زيبيدي مانجمينت» لرعاية المواهب التي «أُنشِئت خصيصاً لزيادة تمثيل هؤلاء الذين يتم إقصاؤهم عن وسائل الإعلام إلى الآن».

وتضطلع هذه الشركة، التي تتخذ من لندن مقراً لها، بتوريد المواهب لأغراض عديدة، بداية من حملات الأزياء الراقية ووصولاً إلى الإعلانات التجارية في شتى أرجاء المملكة المتحدة وأمريكا وغيرهما.

وتم اختيار غولدشتاين لحملة «ماسكارا لوبسكر» من خلال برنامج أطلقته غوتشي لمستحضرات التجميل على مواقع التواصل الاجتماعي بالتعاون مع «ڤوغ» الإيطالية.



#بلا_حدود