الاثنين - 18 يناير 2021
الاثنين - 18 يناير 2021

قصات الأميرات بأنامل مراهقة ألمانية

يتخيل الناظر لصور تسريحات الشعر الفريدة المنشورة على إحدى صفحات موقع إنستغرام، أنها على شعر واحدة من أميرات سلسلة أفلام ديزني الخيالية، إلا أنها في الواقع تسريحات شعر حقيقية بأنامل فتاة ألمانية تبلغ من العمر 17 عاماً.





وتقول ميلينا، إنها بدأت الاهتمام بتصفيف الشعر منذ أن كان عمرها 6 سنوات فقط، وسريعاً ما طورت مهارتها في الاهتمام بالضفائر حتى باتت تُدهش متابعيها بتسريحات شعر مُعقدة تشبه أعمال النسيج أو أنماط الكروشية.





وتضيف الفتاة: «تأتي معظم أفكاري الجديدة أثناء التضفير، ثم تتبادر إلى ذهني أفكار جديدة وأنا أحاول الجمع بين فنيات تصفيف الشعر المختلفة».





وجذب حساب ميلينا على موقع إنستغرام للتواصل الاجتماعي أكثر من 30 ألف متابع، وهو ما اعتبرته الفتاة مؤشراً رائعاً يدل على مدى اهتمام الناس بإبداعاتها.



وتبدو تسريحات الشعر التي تنشرها ميلنا عبر صفحاتها على إنستغرام، دقيقة ومعقدة للغاية بحيث يشعر كثيرون بالصدمة والدهشة أو عدم تصديق قابلية تنفيذ هذه الأنواع من تسريحات الشعر.



لكن عند سؤالها حول ما إذا كانت تواجه صعوبة أو لحظات مزعجة عند تنفيذ تسريحات الشعر، قالت ميلينا في لقاء مع موقع Poredpanda الذي يهتم بمهارات الرسم والفنون والتصوير: «بالنسبة لي لا يوجد شيء مزعج بشأن عملية تسريح الشعر بهذه الأشكال المختلفة، ومع ذلك فإن أصعب مهمة تواجهني في هذا العمل هي كيفية إدارة وقتي».



ويبدو أن تسريحات الشعر الفريدة من نوعها باتت تأخذ حيزاً مهماً في حياة المراهقة وتحولت من مجرد هواية صغيرة إلى شغف يثري حياتها، وهو ما تؤكده بالقول إن أكثر ما تحبه في ابتكار تسريحات الشعر هو تعاملها مع حرفتها الجديدة باعتبارها طريقة رائعة للتعبير عن الإلهام وفرصة للابتعاد عن كل الأفكار المزعجة والتركيز فقط على تصفيف الشعر.

#بلا_حدود