الاثنين - 18 يناير 2021
الاثنين - 18 يناير 2021
عمليات زراعة الشعر.
عمليات زراعة الشعر.

دليلك الكامل عن عمليات زراعة الشعر 2021 وأحدث التقنيات المستخدمة



إذا كنت تعاني من الصلع الوراثي، أو مشاكل تساقط الشعر الكثيف، أصبح الحل الآن أكثر سهولة ومتاحاً للجميع من خلال عمليات زراعة الشعر.

عمليات زراعة الشعر واحدة من الحلول الطبية الحديثة التي حققت طفرة في مجال التجميل، وحققت تغيراً كاملاً في حياة الأشخاص أيضاً، تعرف أكثر عليها من خلال السطور القادمة.

عمليات زراعة الشعر في مصر

عمليات زراعة الشعر أصبحت نوعاً من أكثر أنواع العمليات التي تجري في مصر، حيث يقبل الكثير على القيام بها، للتخلص من الصلع الوراثي أو مشاكل تساقط الشعر الكثيف.

الإقبال على عمليات التجميل باختلاف أنواعه، يعد واحداً من أشهر العمليات الرائجة في مصر، وذلك بسبب التطور التقني الكبير الذي يشهده مجال التجميل في مصر خلال الفترة الأخيرة، حيث عادت إلى المنافسة الإقليمية في مجال التجميل ككل.

هناك العديد من المميزات التي تجذب الكثير لإجراء عمليات زراعة الشعر في مصر ومنها ما يلي:
  • استخدام أحدث التقنيات المتطورة في مجال عمليات التجميل
  • مهارة أطباء التجميل وحصولهم على شهادات معتمدة من أكبر المراكز الطبية العالمية
  • الأسعار التنافسية التي تتميز بها مصر عن باقي دول العالم
  • شهرة مصر بالسياحة العلاجية، ما يجذب الكثير لزيارة القاهرة والاستمتاع بأجوائها المختلفة
  • كثرة عيادات التجميل وزراعة الشعر، ما يتيح التنوع وحرية الاختيار بين أكثر من طبيب ماهر

عمليات زراعة الشعر في السعودية

عمليات زراعة الشعر.

تعد عمليات زراعة الشعر في السعودية، واحدة من العمليات التي تلقى إقبالاً كثيفاً من الرجال والنساء على حد سواء، حيث يبحث الكثير عن كيفية زراعة الشعر وما يحدث في العملية الجراحية، والتي تكون كالآتي:

هناك نوعان من الطرق الرئيسية لزرع الشعر، وهما: وحدة مسامي الشريحة (FUT) ووحدة مسامي الاستخراج(FUE).

يتضمن كلا الإجراءين أخذ طعوم شعر صحية وزرعها في مناطق فروة الرأس المتضررة من تساقط الشعر، ويكمن الاختلاف في كيفية حصاد الطعوم.

أثناء عملية الشريحةFUT، تتم إزالة شريط سليم من الجلد الحامل للشعر من المنطقة المانحة، والتي تقع عادةً في مؤخرة الرأس، ويُغلق الموقع بعد ذلك بغرز صغيرة ويغطى بالشعر المحيط.

الشريط نفسه مقسم إلى ترقيع صغير من وحدات جرابية فردية تتكون من واحدة إلى 4 شعيرات، وتقنية FUE تستخدم جهاز "ثقب" 0.8 مم إلى 1 مم لاستخراج وحدات بصيلات فردية مباشرة من فروة رأس المريض.

لا تحتاج الثقوب الصغيرة التي خلفتها تقنية FUE للخياطة وسوف تلتئم بشكل طبيعي في غضون أيام قليلة وتترك ندوباً صغيرة.

بعد حصاد الطعوم، سواء عن طريق FUT أو FUE، يتم زرع الشعر في شقوق صغيرة في مناطق الصلع من فروة الرأس، وتحتاج إلى تنفيذ دقيق وفني وبدقة عالية استثنائية لخلق مظهر طبيعي يمتزج بسلاسة مع شعر المريض الأصلي.



عمليات زراعة الشعر للنساء

عمليات زراعة الشعر.

كثير من النساء يعانون من تساقط الشعر، ما يؤدي إلى فقدان جمالهن وشعورهن بالاكتئاب طوال الوقت، جاءت عمليات زراعة الشعر للنساء كحل عملي وفعال في التخلص من هذه المشكلة.

تتم عملية زراعة الشعر للنساء عن طريق أخذ عدة بصيلات من مؤخرة الرأس، حيث إن تلك المنطقة لا تتأثر بمشاكل تساقط الشعر أو غيرها من المشاكل التي تؤثر على جاذبية الشعر، وتظل بصيلاتها في حالة جيدة، ثم تتم إعادة زراعتها في أماكن فقدان الشعر.

هناك طريقتان لزراعة الشعر بالنساء وهما:

  • زراعة الشعر بالشريحة:

واحدة من تقنيات الشريحة في زراعة الشعر، حيث يتم أخذ شريحة عرضية من مؤخرة فروة الرأس، ثم تقسم إلى عدة شرائح أخرى صغيرة، ثم يقوم الطبيب برسم خريطة لتدرج زراعة الشعر ويحدد الأماكن التي سوف يتم زراعة الشعر بها.

بعد تحديد أماكن زراعة الشعر (الأماكن التي تعاني من تساقط شديد أو صلع)، يتم عمل فتحة بقطر ملّيمتر لغرز الشرائح فيها، ويبدأ فيها نمو الشعر بشكل طبيعي بعد ذلك.

  • زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف

هذه هي التقنية الأحدث الآن، حيث تعد تطور للتقنية الأولى وتتلافي فيها العيوب، حيث لا تترك ندبات دائمة، حيث يتم أخذ البصيلات كاملة من مؤخرة فروة الرأس، باستخدام إبر معينة، ثم تتم زراعتها في منطقة أخرى وفقاً للخريطة التي تحدد الأماكن التي تعاني من صلع أو تساقط حاد في الشعر.



مراحل عملية زراعة الشعر عند النساء

تمر زراعة الشعر بعدة مراحل يحددها الطبيب، بعد إجراء الفحوصات اللازمة والدخول لإجراء العملية ومنها ما يلي:

  • حلاقة الشعر وجعله بطول 1 أو 2 مليمتر في المنطقة المانحة للشعر والتي تكون في مؤخرة الرأس.

  • تخدير المنطقة المانحة للشعر تخديراً موضعياً.

  • استخدام شريحة عريضة من مؤخرة الرأس حتى يتم وضعها في المنطقة التي تعاني من الصلع أو تساقط الشعر.

  • تحدد خريطة المناطق التي تعاني من عدم وجود شعر ليتم الزراعة فيها.

  • تخدير المناطق التي سوف يتم الزراعة بها.

  • عادة تستغرق العملية بين 4 و8 ساعات وفقاً لحجم المنطقة التي تحتاج إلى زراعة وعدد البصيلات أو الشرائح المستخدمة فيها.

أضرار زراعة الشعر

عمليات زراعة الشعر.

هناك بعض الأسباب التي تساهم في فشل عملية زراعة الشعر، ليس هذا فقط، بل تزيد من الأضرار الخطيرة على الشخص، ومنها ما يلي:

1. فشل العملية الجراحية

عمليات زراعة الشعر هي إجراءات دقيقة تتطلب قدراً كبيراً من المثابرة، يستغرق إتقان هذه المهارة الكثير من الوقت والجهد، وفي بعض الأحيان يمكن أن تتم زراعة الشعر من قبل جراح عديم الخبرة، ونتيجة لذلك لا يتم استكمال الإجراءات بشكل صحيح ما يؤدي إلى فشل الإجراء.

يعتبر زرع الشعر من أهم مراحل زراعة الشعر ويلعب دوراً مهماً في الظهور النهائي لشعر المريض بعد جراحة استعادة الشعر، الأطباء ذوو الخبرة على دراية بالاستخدام الصحيح للأدوات والإمكانيات المتاحة لهم.

يميل الأطباء الأقل خبرة إلى ارتكاب أخطاء أثناء توقع المنطقة المانحة الآمنة الدائمة لزراعة الشعر، إذا قام الأطباء بحصاد التجمعات الحويصلية التي تم الحصول عليها عن طريق الاستخراج غير السليم من المنطقة المانحة والمناطق غير المانحة، فإن النتائج النهائية غير المواتية للإجراء السيئ ستنعكس في النهاية على كل من المتلقي والمنطقة المانحة.

2.مشاكل رعاية ما بعد الجراحة

العناية بنفسك بعد عملية زراعة الشعر لا تقل أهمية عن العملية نفسها، لذلك سوف يقدم لك طبيبك تعليمات الرعاية اللاحقة بالإضافة إلى معلومات شاملة تتعلق بعلاج ما بعد الجراحة الذي ستجريه في الأيام والأسابيع التالية.

لقد لوحظ أن بعض المرضى يعانون من قشور واسعة النطاق حول جذع الشعر، خدش هذه المنطقة أو غسل الشعر غير المناسب قد يكون له تأثير سلبي على النتيجة النهائية.

وفي بعض الحالات، قد تحدث عدوى خطيرة بسبب ظروف النظافة السيئة، لذلك لا بد من الاهتمام بمرحلة الرعاية بعد الجراحة، والاهتمام بتعليمات الطبيب والمتابعة المستمرة حتى التعافي نهائياً.

3. عدم كونك مرشحاً مثالياً لزراعة الشعر

قد تكون زراعة الشعر إجراءً رائعاً يغير حياة الناس، لكن تذكر أنه ليس كل شخص مرشحاً جيداً لجراحة زراعة الشعر.

لذلك يجب قبل الجراحة، أن يحصل الطبيب على التاريخ الطبي التفصيلي ومعلومات عن الجينات الوراثية للمريض، وتوضيح موضوعات مثل الإجراء الجراحي بالإضافة إلى مرحلة ما بعد الجراحة أمر بالغ الأهمية.

أثناء الفحص الطبي، سيجري الطبيب العديد من الاختبارات والإجراءات الخاصة لتقييم المؤشرات مثل الآثار المستقبلية لأنماط تساقط الشعر، وتصنيف تساقط الشعر وكذلك تشخيص تساقط الشعر، وسيحدد فهم هذه العوامل التوجيهية ما إذا كنت مرشحاً جيداً للخضوع لهذا الإجراء.

4. تلف الأعصاب

هناك خطر ضئيل يتمثل في أن الشقوق التي يتم إجراؤها أثناء عمليات زراعة الشعر، تكون سبباً في الإصابة بتلف الأعصاب، عن طريق قطع أو لحق ضرر ببعض الفروع العصبية في الرأس.

ومع ذلك، فإن آثار أي ضرر عادة ما تكون قصيرة الأجل، حيث إن الأعصاب عادة ما تتجدد وتعود إلى وظائفها الكاملة في غضون بضعة أشهر، خلال هذا الوقت قد يعاني المرضى من بعض الوخز أو الحكة حيث يبدأ الإحساس بالعودة إلى مناطق فروة الرأس المصابة بالصدمة.

5. الشعور بالألم

من أكثر المشاكل التي يشكو منها، الأشخاص الذين قاموا بإجراء عمليات زراعة الشعر هي الشعور بالألم لفترة والعيش على المسكنات، ولكن هذا أمر طبيعي، نظراً لقطع أجزاء من مؤخرة الشعر، وزراعتها في منطقة أخرى، ما يؤثر على الأعصاب بشكل طفيف، ويشعر الشخص بالصداع المستمر في الرأس.

6.النزيف

في بعض الأحيان، يحدث نزيف بسبب عدة جروح في فروة الرأس، لكن لا داعي للقلق منه، فيمكن معالجته بشكل فوري من خلال الطبيب المعالج.

أحدث عمليات زراعة الشعر

أصبح مجال التجميل في تطور مستمر حالياً، حيث يُقبل الكثير من الأشخاص عليه، وأصبح لا يقتصر على المشاهير أو الأثرياء فقط، خاصة أن الأسعار أصبحت في متناول الأغلب.

مع التطور المستمر لعمليات التجميل، والتي من بينها عمليات زراعة الشعر، تطورت أيضاً الإجراءات والتقنيات المستخدمة في عملية الزراعة، ووجدت تقنيات أخرى غير الشريحة والاقتطاف، تساعد في تسريع عملية الشفاء من الجراحة وتمنح المرضى نتائج هائلة وسريعة.

التقنيات الأكثر استخداماً في عالم زراعة الشعر الآن هي:

  • تقنية زراعة الشعر بالشريحة

  • تقنية زراعة الشعر بالاقتطاف

  • تقنية الاقتطاف الدقيق Nano FUE

  • تقنية زراعة الشعر السفير

  • زراعة الشعر المباشرة بأقلام تشوي

  • زراعة الشعر بالروبوت

  • زراعة الشعر بالخلايا الجذعية

#بلا_حدود