الجمعة - 19 أغسطس 2022
الجمعة - 19 أغسطس 2022

حمض الهيالورونيك أسيد.. ماذا يقدم لبشرتك وجسمك؟

حمض الهيالورونيك أسيد.. ماذا يقدم لبشرتك وجسمك؟

حمض الهيالورونيك أسيد

انتشر أخيراً حمض الهيالورونيك أسيد وأصبح يتربع على عرش منتجات العناية بالبشرة للمرأة، فما هو؟ وماذا يقدم للبشرة حتى يحصد على هذه الشهرة الواسعة؟

حمض الهيالورونيك هو المفتاح لملء الخطوط الدقيقة في البشرة وجعلها تبدو متوهجة، يمكن العثور عليه في أغلب منتجات العناية بالبشرة من الأمصال إلى الأقنعة الورقية وحتى الحقن، لكن كيف يعمل في البشرة؟

كل ما تريدين معرفته عن المكون الأشهر على ساحة العناية بالبشرة الآن، ستجدينه معنا، فتابعي..

اقرأ أيضاً:

أهم النصائح للاهتمام ببشرتك في رحلة الشاطئ

ما حمض الهيالورونيك أسيد؟

حمض الهيالورونيك (HA) هو سكر موجود بشكل طبيعي في بشرتنا، يحتفظ بالماء ويساعد في إبقائها رطبة وممتلئة، تحتفظ HA داخل أجسامنا بوزنها في الماء بألف مرة ليس فقط للاحتفاظ بكل تلك الرطوبة في بشرتنا ومفاصلنا، ولكن أيضاً لمنع كل تلك الرطوبة من التبخر في الهواء.

تماماً مثل الكولاجين والإيلاستين، تقل كمية حمض الهيالورونيك الطبيعي في أجسامنا مع تقدمنا ​​في السن، ومع ذلك هناك طرق للمساعدة على تحفيز إنتاج الحمض في أجسامنا، من خلال النظام الغذائي كتناول الفواكه والخضراوات التي تحتوي على الكثير من مضادات الأكسدة والتي تحمي الجلد من الالتهاب وبدوره يساعد الجلد على الاحتفاظ به.

لكن في حالة عدم تناول الكمية اللازمة من الخضراوات والفاكهة يومياً للحصول على مضادات الأكسدة المطلوبة، هنا يأتي يدور مستحضرات التجميل التي تحتوي على حمض الهيالورونيك أسيد بشكل مباشر.

فوائد حمض الهيالورونيك أسيد

حمض الهيالورونيك المعروف أيضاً باسم الهيالورونان، هو عبارة عن مادة لزجة صافية ينتجها جسمك بشكل طبيعي، وتوجد أكبر كميات منه في الجلد والنسيج الضام والعينين.

تتمثل وظيفتها الرئيسية في الاحتفاظ بالمياه للحفاظ على ترطيب الأنسجة وترطيبها، وله العديد من الاستخدامات والكثير من الفوائد التي سوف تتعرفي عليها في السطور التالية تابعي معنا:

1. يعزز صحة البشرة ونضارتها

ما يقرب من نصف حمض الهيالورونيك في جسمك موجود في بشرتك، حيث يرتبط بالماء للمساعدة في الاحتفاظ بالرطوبة، ومع ذلك فإن عملية الشيخوخة الطبيعية والتعرض لأشياء مثل الأشعة فوق البنفسجية من الشمس ودخان التبغ والتلوث يمكن أن تقلل من كمياتها في الجلد.

قد يمنع تناول مكملات حمض الهيالورونيك هذا الانخفاض عن طريق إعطاء جسمك كميات إضافية لدمجها في الجلد، وتبين أن جرعات 120-240 مغم يوميًا لمدة شهر واحد على الأقل، تزيد بشكل كبير من رطوبة الجلد وتقلل من جفاف الجلد لدى البالغين.

يقلل الجلد الرطب أيضًا من ظهور التجاعيد، وهو ما قد يفسر سبب إظهار العديد من الدراسات أن تناول المكملات الغذائية يمكن أن يجعل البشرة تبدو أكثر نعومة، وعند وضعه على سطح الجلد، يمكن أن تقلل مصل حمض الهيالورونيك من التجاعيد والاحمرار والتهاب الجلد.

2. ينعم نسيج الجلد

عندما يعاني الشخص من تغيرات في بشرته، يمكن أن يكون لها تأثير نفسي ضار، يمكن أن يحدث هذا أثناء عملية الشيخوخة، لذلك ينصح باستخدام حمض الهيالورونيك أسيد الذي يقلل من خشونة الجلد ويساعد على زيادة المرونة والرطوبة.

اقرأ أيضاً:

4 أنواع من الفيتامينات والمكملات الغذائية لمكافحة التوتر والإجهاد

3. مكافحة الشيخوخة

حول 50% من إجمالي حمض الهيالورونيك في الجسم موجود في الجلد، يمكن أن تؤدي التغييرات في هذه الكمية، ربما بسبب التعرض للأشعة فوق البنفسجية، إلى تكوين التجاعيد.

يمكن لحمض الهيالورونيك أن يقلل بشكل كبير من عمق التجاعيد ويعزز تماسك البشرة ومرونتها، حيث وجدت دراسة أُجريت على مجموعة من النساء عام 2014، أن استخدام حمض الهيالورونيك موضعياً مرتين يومياً، لمدة 8 أسابيع، خفض بنسبة 40% في عمق التجاعيد وزيادة تصل إلى 55% في تماسك البشرة ومرونتها مقارنة بالمشاركين الذين لم يطبقوا الحمض.

4. التئام الجروح

يساعد حمض الهيالورونيك الجلد في الحفاظ على رطوبته ويساعد في عملية تجديد الأنسجة المتضمنة في التئام الجروح، حيث يعمل على تخفيف التهاب وتنظيم إصلاح الأنسجة.

5. التقليل من التهاب الجلد

يمكن أن يساعد حمض الهيالورونيك على تحسين أعراض الأكزيما الخفيفة إلى المتوسطة، وخاصة عند استخدام حمض الهيالورونيك في شكل رغوة، حيث يساعد على تحسين الأكزيما أكثر من الكريم الذي يحتوي على سيراميد.

6. يكافح أمراض اللثة

يلعب حمض الهيالورونيك أسيد دورًا محوريًا في علاج أمراض اللثة وطب الأسنان بشكل عام، حيث يساعد على التئام الجروح ويقلل من تقرح الفم.

اقرأ أيضاً:

لديكِ بشرة حساسة؟ 5 أخطاء تجميلية شائعة يجب تجنبها

7. يقلل من ارتجاع الأحماض

مرض الارتجاع المعدي المريئي هو حالة شائعة تسبب أعراضًا مثل ارتجاع الحمض وحرقة المعدة، ووجدت دراسات أن مكملات حمض الهيالورونيك التي يتم تناولها، ساعدت على تحسين أعراض الأشخاص المصابين بمرض الارتجاع غير التآكلي، وهو نوع من مرض الارتجاع المعدي المريئي.

8. تلطيف جفاف العين

تحتوي العينان على تركيزات عالية من حمض الهيالورونيك، لذلك يمكن أن تساعد قطرات العين التي تحوي حمض الهيالورونيك، على علاج أعراض جفاف العين.