الاثنين - 27 سبتمبر 2021
الاثنين - 27 سبتمبر 2021

شيخة عبدالرحمن: شغفي بالرسم والدقة قادني لإتقان وتعلم فنون المايكروبليدنغ والمكياج الدائم

حب الرسم والتحلي بالدقة العالية والتحلي بالصبر أثناء العمل، دفع الشابة الإماراتية شيخة عبدالرحمن، المعروفة بلقب «آرتست شمس»، إلى صقل مهاراتها والتوجه لدورات عالم الجمال وتقنياته الحديثة منذ أربع سنوات ماضية، فأصبحت اليوم أول فنانة إماراتية بالمايكروبلدينغ، وهي تقنية لرسم الحواجب بصورة طبيعية باستخدام مواد طبيعية.





أوضحت شيخة في حديثها مع «الرؤية» أنها التحقت بدورات عدة على أيدي خبراء معتمدين من سويسرا وصربيا، حول تقنية المايكروبليدنغ للحواجب، والشفاه، وتعبئة البشرة filling وباودر الحواجب، وهي كلها تقنيات مطلوبة بعالم الجمال، لافتةً إلى أنها لا زالت تعمل على تطوير مهاراتها ومواكبة كل جديد في هذا المجال الذي يتسم بتجدده المستمر.





فئات ممنوعة

وحول تفاصيل التقنية، وإن كانت لا تلائم فئات معينة من السيدات، قالت: «هذه التقنية لا تناسب جميع السيدات، ولا سيما الحوامل بسبب التغيرات الهرمونية والتصبغات خلال فترة الحمل، والسيدات اللاتي خضعن لعمل تاتو (وشم) سابقاً، فمن الأفضل إزالته ثم الخضوع لجلسات المايكروبليدنغ، وكذلك السيدات اللواتي يعانين من السكري أو أي أمراض أخرى خطرة».



الوشم والمايكروبليدنغ

وكثيراً ما يعتقد معظمنا بأن الوشم والمايكروبليدنغ سيان، إلا أن شيخة أوضحت بأن الوشم القديم كان يعتمد على إبرة تدخل أعماق الجلد، والمادة المستخدمة غالباً تحتوي على نسب عالية من الرصاص أو الحديد، بينما العكس في تقنية المايكروبليدنغ التي تعطي نتيجة طبيعية وتكون التقنية سطحية ومؤقتة، ويمكن إزالتها ببساطة أو يختفي وحده بعد فترة ما.

وقالت: «من الجدير بالذكر أنه ليس كل فناني المايكروبليدنغ يحرصون على استعمال مواد طبيعية، فمنهم من يقوم باستعمال الحديد والرصاص، ولكن بتقنية رسم المايكروبليدنغ، لذلك من الضروري التأكد من المواد المستعملة ونسب المعادن فيها».



المكياج الدائم

ومن جهة أخرى، اتجهت العديد النساء بالآونة الأخيرة نحو الحلول السهلة بهدف الحصول على إطلالة جميلة من خلال المكياج الدائم، ولكن حذر منه العديد من الخبراء والأطباء، فعلقت شيخة «المكياج الدائم من تقنيات عالم الجمال الحديثة والتي أصبحت تلقى رواجاً كبيراً بين النساء، كونها تمنحهن الشعور بالراحة وتوفير الوقت والجهد بدلاً من وضع مستحضرات التجميل يومياً، وتحذير الأطباء جاء بسبب استعمال العديد من المختصين ألوان التاتو بدلاً من الألوان والمواد الطبيعية، كي يثبتوا للزبائن ثبات الألوان، لذلك على السيدات التحلي بالوعي والتأكد من الألوان المستعملة ونسب الحديد والرصاص التي تحتويها، واختيار المختص المناسب لضمان نتائج مُرضية».





اختلاف النتائج

وأوضحت خبيرة الجمال شيخة، أن نتائج جلسات المايكروبليدنغ تختلف باختلاف نوع البشرة، والتي تحتاج من جلسة إلى جلستين كحد أقصى، لافتةً إلى أن أصحاب البشرة الجافة يحصلن على نتائج مرضية من الجلسة الأولى، بينما أصحاب البشرة الدهنية يحتجن لجلستين وجلسة رفريش، وتبقى نتيجة الجلسات لمدة 6 شهور تقريباً.

وقالت: «لا يوجد أي آثار سلبية للمكياج الدائم، طالما اتبعت السيدات التوصيات بعد الخضوع للجلسات كعدم التعرض للشمس والمسابح والبخار، والذي يساهم بالحفاظ على نتائج مُرضية لفترة أطول، وطالما تم اختيار التقنية الصحيحة والألوان الطبيعية والمختص الخبير، فلا يوجد أي آثار سلبية».

#بلا_حدود