السبت - 20 يوليو 2024
السبت - 20 يوليو 2024

خبيرا التصفيف لورانس ورامي: حلول تنعيم الشعر تمنح المرأة العاملة إجازة من الصالونات

خبيرا التصفيف لورانس ورامي: حلول تنعيم الشعر تمنح المرأة العاملة إجازة من الصالونات

تبقى إطلالة الشعر اليومية من الأمور المحيرة لدى العديد من الفتيات، خاصةً الموظفات واللواتي يبحثن عن إطلالة بسيطة وعملية لتسريحة الشعر، تعكس روح العمل والحياة اليومية التي تمر بها أي سيدة.

وأكد خبيرا الشعر اللبنانيين لورنس ورامي أن هنالك العديد من الستايلات التي يمكن أن تعتمدها السيدة أو الفتاة الموظفة قبل الخروج للعمل، دون الحاجة للذهاب لصالون التجميل، لافتين إلى أن اللجوء إلى عمليات علاج الشعر وحلول التنعيم كالكيراتين والبوتوكس، تساعدهن كثيراً، على تصفيف وتجفيف الشعر بطريقة مرتبة دون الحاجة للذهاب لصالون أو قضاء وقت طويل استعداداً للعمل.

وأشارا إلى أن ستايلات الشعر المعقدة من حيث التزيين كستايل الشعر المموج (الويفي)، تعتبر خياراً ملائماً للمناسبات، والتي قد لا تتطلب ذهاباً للصالون، من خلال استخدام أدوات وآلات تصفيف الشعر المنزلية الخاصة.

وحول العلاجات المختلفة لتنعيم الشعر، قال لورانس: «أنصح السيدات بالخضوع لجلسات علاج الشعر مرتين إلى 3 مرات بالسنة كحد أقصى، والاتجاه للخيارات الصحية التي تساعد على تقوية الشعر قدر الإمكان في نوعيات العلاج والمواد المستعملة، كي نتجنب إتلاف الشعر».

موسم 2022





وحول موضة الشعر الدارجة بالأعراس والمناسبات في موسم 2022، أوضح لورنس أن موضة الشعر المنسدل على الظهر بطريقة «نصف رفعة» بما يليق على وجه السيدة أو العروس، هي الموضة الدارجة لهذا الموسم مع قرب الشتاء واعتدال درجات الحرارة صيفاً.

ودعا إلى التركيز بصورة أكبر على إبراز جمال ملامح المرأة، وتجنب الإكثار من الإكسسوارات كالتاج والطرحة معاً، والاتجاه نحو الستايل الناعم الذي يظهر العروس بليلة العمر بشكل طبيعي ناعم ومتناسق.

موضة التاج



وحول موضة التاج، قال الخبير رامي "التاج من الإكسسوارات التي لا تبطل موضتها، حيث يبقى التاج محتفظاً برونقه الخاص، ومن فترة وجيزة فقط درجت ستايلات التيجان الكبيرة الإسبانية، تلك التي تحمل الورود وأوراق الأشجار وخلافه من أنماط نقوش مميزة، لكنني أفضل الستايلات البسيطة باختيار واحد بين الاثنين إما التاج أو الطرحة، ولذلك تقوم بعض العرائس بعمل الستايلين بشكل منفصل والذي يمنحها مظهراً مميزاً في حفل الزفاف

العناية اليومية



ولفت لورنس إلى أن طرق العناية بالشعر تختلف وفقاً لاختلاف نوعية الشعر، فبعض الفتيات صاحبات الشعر الدهني يضطررن لغسل الشعر بشكل يومي، الأمر الذي يؤثر سلباً على الشعر خاصة أن فروة الرأس تفرز مادة حمضية مفيدة للشعر، كما أن تنظيف فروة الرأس يومياً على المدى الطويل يؤدي لزيادة إفراز هذه المادة الدهنية.

ونصح رامي بضرورة استخدام شامبو خاص بالشعر الدهني لا يجعل السيدة تضطر لغسله بشكل يومي، ويزيد من إفراز هذه المادة، مشيراً إلى أن هنالك نوعية من الزيوت التي يجب استعمالها في فصل الصيف مثل زيت الأوميغا الذي يحتوي على مواد الحمضيات التي يحتاجها الشعر للترطيب، منوهاً بأن زيت الأرجان هو الزيت الوحيد الذي يمنح الشعر مفعول ترطيب لمدة 24 ساعة ويساعد على تمشيطه بسهولة.

الشامبو الجاف



وفي ظل السرعة والعجلة التي تتعرض لها الكثير من السيدات بسبب ضيق الوقت، يلجأ الكثير من صاحبات الشعر الدهني لاستعمال الشامبو الجاف، إلا أن لورنس أوضح أن استعماله المتكرر بشكل يومي خطأ، خاصة أن بعض علامات الشامبو الجاف تعمل كطبقة قشرية عازلة على فروة الرأس وتؤدي لإغلاق المسام وتمنعها من التنفس، الأمر الذي يتسبب في تساقط الشعر لاحقاً، ونصح بضرورة جعل الشامبو الجاف خياراً للحالات الطارئة فقط مرة في الأسبوع مثلاً.

الصالون المناسب



وحول أساس اختيار السيدات للصالون أو مركز التجميل الذي تذهب إليه للحصول على خدمات شعر مميزة، أكد الخبيران اللبنانيان على أن أسس المصداقية والسمعة الجيدة من خلال آراء زبائن آخرين، من الأسس المهمة، ولكن على السيدات ألا يتجاهلن أحاسيسهن، فالإحساس بالثقة بأصحاب المكان أمر ضروري، لافتين إلى أن شهرة المكان أو الخبراء أحياناً ليست أساسية.