الثلاثاء - 23 يوليو 2024
الثلاثاء - 23 يوليو 2024

4 مبادئ يتبعها أهالي المناطق الزرقاء تساهم في إطالة أعمارهم

4 مبادئ يتبعها أهالي المناطق الزرقاء تساهم في إطالة أعمارهم
في عام 2012، انطلق «دان بويتنر Dan Buettner›› الباحث بمجلة «ناشيونال جيوغرافيك» في رحلة حول العالم، للإجابة عن سؤال لطالما حير العلماء والفلاسفة، لماذا يعيش الناس في بعض أنحاء العالم لفترة أطول بكثير من غيرهم؟



وللعثور على إجابة عن هذا السؤال، سافر «بويتنر» وفريقه لدراسة المناطق التي أسموها «المناطق الزرقاء» في العالم، وقاموا بتجميع العادات المشتركة، ونمط الحياة الغالب بين هؤلاء المعمرين في كتابه «The Blue Zones Solution»، الذي يوضح فيه الطريق نحو حياة طويلة وصحية.

إذا كنت تريد أن تكون من المحظوظين وتعيش 100 عام، فعليك باتباع المبادئ التي يتبعها أهالي "المناطق الزرقاء"، والتي تساعدهم على التمتع بصحة جيدة بفضل الامتيازات التي يتمتع بها هؤلاء الذين يعيشون في هذه المناطق.

دان بويتنر، الباحث بمجلة ناشيونال جيوغرافيك، أطلق مصطلح المناطق الزرقاء على المناطق التي يعيش فيها المعمرون، وشملت هذه المناطق: (لوما ليند/ كاليفورنيا ـ سردينيا/إيطاليا ـ إيكاريا/اليونان ـ أوكيناوا/اليابان ـ نيكويا/كوستاريكا).

ويوضح بويتنر لمجلة (نات جيو) أن "منطقة زرقاء، هو مصطلح يستخدم لوصف مناطق ملائمة للسكن ومحددة جغرافياً، حيث يعيش قاطنوها لمدة 100 عام بمعدلات كبيرة، ولديها متوسط عمر كبير أو معدلات وفيات هي الأقل في منتصف العمر".

ويتبع أهالي هذه المناطق مبادئ وأنظمة معينة تجعلهم يتمتعون بالصحة الجيدة واللياقة والنشاط، ما يجعلهم من طِوال الأعمار.

ويكشف بويتنر في دراساته التي نشرتها مجلتا (ناشيونال جيوغرافيك) و(نات جيو)، أن هذه الأماكن الخاصة تتشارك في بعض العوامل "مثل حياة نشطة بين سكانها، نظام غذائي متوازن، مستويات معتدلة من المجهود، علاقات شخصية مريحة، ودافع للاستيقاظ يومياً".

أبرز المبادئ التي يتبعها سكان المناطق الزرقاء:

النظام النباتي



يعتمد سكان المناطق الزرقاء على نظام نباتي مليء بالفاصوليا والمكسرات والخضروات، ويتناولون اللحم 5 مرات شهرياً فقط، وبكميات قليلة، بينما يتناولون الأسماك 3 مرات أسبوعياً، ويتناولون الحلويات في المناسبات فقط.

التحرك بانتظام كل 20 دقيقة



الذهاب إلى الصالة الرياضية لا يُعد تقليداً في المناطق الزرقاء، ويقول بويتنر إنهم لا يمارسون الرياضة، بل إنهم يفعلون أي نشاط حركي كل 20 دقيقة، كالمشي في حديقة منزلهم، ويغلب على نمط حياتهم المشي، والقيام بالأعمال المنزلية مثل زراعة الحديقة، والذي يشمل مجموعة من الأنشطة مثل السقي والتعشيب والحصاد.

العيش من أجل هدف



يملك سكان المناطق الزرقاء إحساساً بالغرض أو الهدف من حياتهم، والذي يُطلق عليه في أوكيناوا «إيكيغاي ikigai»، ويسمونه «خطة الحياة plan de vida» في نيكويا، ويُقصد بذلك أن يملك المرء هدفاً يحيا من أجله.

ويساعد إدراك الشخص للغرض من حياته والدافع الذي يجعله يستيقظ كل يوم في الصباح، على جعله أكثر صحة وسعادة، كما يُضيف نحو 7 سنوات من العمر المتوقع إلى حياته، بحسب بعض الأبحاث العلمية.

العلاقات الاجتماعية المتينة



تميز سكان المناطق الزرقاء بامتلاكهم علاقات عائلية وثيقة مع الأزواج، والآباء، والأجداد، والأحفاد، وتمثل الأسرة الأولوية الأولى بالنسبة لهم، ويحرصون على قضاء الوقت مع أفراد أسرتهم، والتواصل مع أحبتهم، مهما كانت درجة انشغالهم.