الاحد - 14 يوليو 2024
الاحد - 14 يوليو 2024

دراسة: المشاكل الصحية أحد أسباب الانتحار

دراسة: المشاكل الصحية أحد أسباب الانتحار
خلصت نتائج دراسة جديدة تعتبر الأولى من نوعها التي تتضمن البيانات الصحية لجميع سكان الدنمارك إلى أن هناك رابطاً بين الإصابات الجسدية والإقدام على الانتحار.

وأشارت الدراسة التي أجراها باحثون في كلية الصحة العامة بجامعة بوسطن، إلى أن الأمراض الجسدية والإصابات تزيد من خطر الانتحار عند الرجال وليس النساء.

وأكدت الدكتورة جيمي جراودس أستاذة الدراسات الرئيسة في علم الأوبئة في جامعة بوشهر أن تنبؤ انتحار أحد الأشخاص هو شيء لا يصدق، وأن كل حالة وفاة انتحارية هي نتيجة لعوامل الخطر المتعددة والمتفاعلة في حياء المرء.


ويوجد في الدنمارك نظام رعاية صحية وطني يحتوي على معلومات عن الرعاية الصحية لجميع السكان تم تجميعها في سجلات حكومية، ما سمح لمؤلفي الدراسة بالنظر في الآلاف من العوامل والتاريخ الصحي لجميع الأفراد الذين توفوا نتيجة الانتحار، وبلغ عددهم 14103 أشخاص وذلك من عام 1995 حتى عام 2015.


وأكدت العديد من نتائج الدراسة عوامل الخطر المحددة مسبقاً التي تمثلت في الاضطرابات النفسية والوصفات الطبية ذات الصلة بالمشاكل الجسدية.