الجمعة - 24 سبتمبر 2021
الجمعة - 24 سبتمبر 2021
هكذا نتجنب انتقال العدوى في وسائل النقل العام

هكذا نتجنب انتقال العدوى في وسائل النقل العام

هكذا نتجنب انتقال العدوى في المواصلات العامة

تُصنف الأماكن العامة ضمن المواقع التي تكثر بها احتمالية انتقال الأمراض والعدوى بين الأشخاص، خاصة تلك التي يكثر بها زخم الأشخاص الذين يتنقلون من وإلى تلك الأماكن أو يمرون بها.

وتعد وسائل النقل العام على اختلافها وتنوعها، إحدى أكثر البؤر التي تحتضن الفيروسات، حيث يرجع ذلك إلى الأعداد المهولة من الناس من مرتاديها يومياً.

وفي ظل انتشار الأمراض، والخوف من العدوى وتناقل الفيروسات، نستعرض لكم أبرز طرق الوقاية:

  • الفم والأنف
تكثر نصائح الأطباء التي يذكرون فيها أهمية تغطية الفم والأنف لتجنب التقاط الفيروسات من الغير، ولعل أكثر الأماكن التي يستوجب فيها تغطية الفم والأنف هي وسائل النقل العام، وذلك بسبب أعداد الناس الكبيرة التي تتواجد في منطقة محددة صغيرة.
  • لا تكن كريماً في مقتنياتك الشخصية
طلب المناديل الورقية أو الماء من رواد المواصلات العامة عادة رائجة، إذ يستسهل الناس إعارة مقتنياتهم الشخصية أثناء المشوار في وسائل النقل، من باب الكرم ومساعدة الغير، لكن هذه العادة الحميدة قد تكون سبباً في مرض ما.
  • لمس الأنف والفم
يجب الابتعاد عن لمس الأنف والفم أثناء وبعد التواجد في وسائل النقل العام، وذلك لأن اليدين تلتقطان الميكروبات دون دراية الإنسان، ولمس الأنف والفم دون تعقيمها من الممكن أن يتسبب بمرض ما.
  • الماء
احرص على تناول كميات كبيرة من المياه، فهي تساعد على إبقاء الجسم متزناً، وتعزز المناعة وتساهم في مواجهة عشرات الفيروسات.
  • تعقيم أو غسل اليدين
تكمن أهم أساليب مواجهة العدوى والفيروسات في النظافة، لذا يُنصح بالإسراع في تعقيم اليدين أو غسلهما بعد الخروج من وسائل النقل العامة، فالفيروسات والميكروبات تقوى على العيش على الأسطح الخاملة لفترات كبيرة، تصل إلى عدة أشهر أحياناً.

#بلا_حدود