الثلاثاء - 07 أبريل 2020
الثلاثاء - 07 أبريل 2020
No Image

أبرز 5 أسئلة شائعة حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)

لا يزال العديد من الأشخاص يبحثون عن إجابات شافية حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وحول إمكانية انتقاله في الهواء عبر الحيوانات، وطرق العلاج، وغيرها من الأسئلة التي يبحث الناس عن أجوبة لها.

فيما يلي أبرز 5 أسئلة شائعة حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، والأجوبة عليها:

هل يمكن أن ينتقل فيروس كورونا عبر الهواء؟

No Image



حسمت منظمة الصحة العالمية، مساء الاثنين، الجدل الذي أُثير في الآونة الأخيرة بشأن انتشار فيروس كورونا في الهواء، وذكرت منظمة الصحة العالمية، أنه لا يوجد دليل علمي على انتقال فيروس كورونا المستجد عبر الهواء.

وأوضحت المنظمة، عبر حسابها على الفيسبوك، أن «كورونا» ينتشر عن طريق القطيرات والمخالطة، ويمكن منعه عن طريق غسل اليدين، وعدم الاختلاط بالآخرين.

هل يمكن أن أُصاب بمرض (كوفيد-19) عن طريق حيواني الأليف؟

No Image



تشير منظمة الصحة العالمية إلى أنه على الرغم من تسجيل حالة إصابة كلب بعدوى (كوفيد-19) في هونغ كونغ، فلا يوجد حتى اليوم دليل علمي على إمكانية انتقال عدوى (كوفيد-19) من كلب أو قط أو أي حيوان أليف، فمرض (كوفيد-19) ينتشر بشكل أساسي عن طريق القطيرات التي يفرزها الشخص المُصاب بالعدوى عندما يسعل أو يعطس أو يتكلم. ولحماية نفسك من العدوى، نظف يديك بشكل جيد ومتكرر.

وتواصل منظمة الصحة العالمية رصد آخر الأبحاث في هذا المجال وغيره من المواضيع المتصلة (بكوفيد-19)، وتحرص على تحديث هذه المعلومات كلما توفرت استنتاجات جديدة في هذا الصدد.

هل من الآمن تلقي الطرود من المناطق التي أبلغت عن حالات إصابة بمرض (كوفيد-19)؟

No Image



نعم، إن احتمالات تلوث السلع التجارية عن طريق شخص مُصاب بالعدوى هي احتمالات ضعيفة، كما أن مخاطر الإصابة بالفيروس الذي يسبب مرض (كوفيد-19) عن طريق طرد نقل وشحن وتعرض لمختلف الظروف ودرجات الحرارة، هي مخاطر ضئيلة.

ما هي أعراض مرض (كوفيد-19)؟

No Image



تتمثل الأعراض الأكثر شيوعاً لمرض (كوفيد-19) في الحمى، والإرهاق، والسعال الجاف.

وقد يعاني بعض المرضى من الآلام والأوجاع، أو احتقان الأنف، أو الرشح، أو ألم الحلق، أو الإسهال.

وعادةً ما تكون هذه الأعراض خفيفة وتبدأ تدريجياً، ويصاب بعض الناس بالعدوى دون أن تظهر عليهم أي أعراض ودون أن يشعروا بالمرض، ويتعافى معظم الأشخاص (نحو 80%) من المرض دون الحاجة إلى علاج خاص.

وتشتد حدة المرض لدى شخص واحد تقريباً من كل 6 أشخاص يصابون بعدوى (كوفيد-19)، حيث يعانون من صعوبة التنفس، وتزداد احتمالات إصابة المسنين والأشخاص المصابين بمشكلات طبية أساسية، مثل ارتفاع ضغط الدم أو أمراض القلب أو داء السكري، بأمراض وخيمة.

وقد توفي نحو 2% من الأشخاص الذين أُصيبوا بالمرض، وينبغي للأشخاص الذين يعانون من الحمى، والسعال، وصعوبة التنفس، التماس الرعاية الطبية.

كما تم اكتشاف أعراض حديثة مؤخراً، تكمن في فقدان حاستي الشم والتذوق لدى بعض المصابين.

كم من الوقت يظل الفيروس حياً على الأسطح؟

No Image



لا يُعرف على وجه اليقين فترة استمرار الفيروس المسبب لمرض (كوفيد-19) حياً على الأسطح، ولكن يبدو أنه يشبه في ذلك سائر فيروسات كورونا، وتشير الدراسات إلى أن فيروسات كورونا (بما في ذلك المعلومات الأولية عن الفيروس المسبب لمرض كوفيد-19)، قد تظل حية على الأسطح لبضع ساعات أو لعدة أيام، وقد يختلف ذلك باختلاف الظروف (مثل نوع السطح ودرجة الحرارة أو الرطوبة البيئية).

إذا كنت تعتقد أن سطحاً ما قد يكون ملوثاً، نظفه بمطهر عادي لقتل الفيروس وحماية نفسك والآخرين، ونظف يديك بفركهما بمطهر كحولي أو بغسلهما بالماء والصابون، وتجنب لمس عينيك أو فمك أو أنفك.

#بلا_حدود