الأربعاء - 23 سبتمبر 2020
الأربعاء - 23 سبتمبر 2020
No Image

بصيص أمل.. علماء يختبرون عقاراً يوقف وفيات كورونا ويغني عن الحجر الصحي

إن دراسة الفيروسات التاجية تستهدف النظر في استخدام دواء النقرس للوقاية من مضاعفات الرئة والوفيات الناجمة عن COVID-19.

تجري مجموعة من العلماء في كندا دراسة لاختبار عقار يأملون أن يضع حداً لوفيات فيروس كورونا التي تتسبب بها مضاعفات الرئة الناجمة عن أمراض الجهاز التنفسي.

وأشار الباحثون في معهد مونتريال هارت إلى أن الدراسة ستُجرى على 6000 مصاب بفيروس كورونا (كوفيد-19).


أطلق علماء في كندا دراسة لاختبار عقار يأملون أن يمنع الناس من الموت بسبب مضاعفات الرئة الناجمة عن أمراض الجهاز التنفسي COVID-19.

والعقار الذي ستُجرى عليه الدراسة عقار كولشيسين، وهو دواء مضاد للالتهابات ويستخدم لعلاج النقرس، ومتلازمة بهجت التي تسبب التهاب الأوعية الدموية، وحمى البحر الأبيض المتوسط حين يصاب الأشخاص بدرجة حرارة غير طبيعية في الجسم، والصدفية، وتشنجات القولون، والاضطراب الوراثي، وبعض السرطانات.

وقال مدير الأبحاث في معهد مونتريال للقلب، جان كلود تارديف، لراديو كندا، إن فريقه يعتقد أن الدواء يمكن أن يوقف ما يعرف باسم عاصفة السيتوكين حين يبالغ الجهاز المناعي في رد الفعل.

وقال بيان المعهد إن الدواء قد يقلل من المضاعفات المرتبطة بـ (كوفيد -19) لدى البالغين المعرضين للخطر والذين يعانون من الالتهابات الرئوية الحادة.

ويتعين على المشاركين في الدراسة أن يكونوا مصابين بفيروس كورونا، وأن تكون أعمارهم 40 عاماً أو أقل، وعلى استعداد لتناول الدواء لمدة 30 يوماً، أما النساء فيجب أن يتوقفن عن موانع الحمل، أما الحوامل والمرضعات فغير مؤهلات.

وأكد الأخصائيون أن هذا العقار غير مكلف ومتاح على نطاق واسع، والسبب الذي يجعلهم يظنون أن نتائجه قد تكون جيدة هو أنه عامل قوي مضاد للالتهابات.

وأكد العلماء أن المرضى لن يحتاجوا إلى الحجر الصحي إذا أثبت العقار فعاليته في علاج مضاعفات الجهاز التنفسي، قبل تطور الحالة ووصولها للموت.
#بلا_حدود