الاثنين - 30 مارس 2020
الاثنين - 30 مارس 2020

أطباء يحذرون.. كورونا يعيش في هذه الأماكن لمدة تصل إلى 9 أيام!

يحاول العلماء والأطباء حول العالم، الكشف عن العديد من الدراسات التي تحذر من فيروس كورونا، بالإضافة إلى التوصيات المتكررة من منظمة الصحة العالمية بضرورة غسل اليدين لمدة لا تقل عن 20 ثانية، لكن قد تكون هذه التوصيات غير كافية مقابل بعض الدراسات والتوصيات الجديدة التي تكشف عن عيش فيروس كورونا المستجد كوفيد-19 على بعض الأسطح، أو حتى الأماكن في الجسم، أو على هواتفنا!

حيث كشف اختصاصي الأمراض المعدية والمناعة البروفيسور نايجل ماكميلان، من جامعة غريفيث أنه ليس فقط يداك والفواكه والخضراوات والحلقات التي تحتاج إلى توخي الحذر عندما يتعلق الأمر بـفيروس كورونا ولكن أيضاً هاتفك المحمول.

وقال في تصريح له لصحيفة «دايلي ميل» إنه على الرغم من أن الفيروس يمكن أن يعيش على أسطح لا تعد ولا تحصى، إلا أنك بحاجة إلى توخي الحذر بشكل خاص مع هاتفك الذكي، الذي نلمسه في المتوسط ​​2617 مرة يومياً!

وجدت الدراسات أن الفيروسات التاجية يمكنها البقاء على قيد الحياة على أنواع الزجاج الملساء والبلاستيك الموجود في الهواتف الذكية لمدة تصل إلى 9 أيام اعتماداً على الظروف.

وينصح البروفيسور بضرورة تعقيم الهاتف، بالإضافة إلى تعقيمه إن قام أي شخص آخر بلمسه، وشدد البروفيسور على اعتبار الهاتف امتداداً لليد، أي من الضروري تعقيمه بين فترة وفترة تماماً كعادة غسل اليدين.

وينصح البروفيسور باستخدام كحول تتراوح نسبته ما بين 60-70%، أو مسحه بمناديل الكلوريكس، أو بمعقم الأيدي.

كورونا يعيش في الأحذية حتى 5 أيام!

حذر اختصاصيو الأمراض المعدية من أن فيروس كورونا COVID-19 يمكن أن يعيش على باطن الأحذية لمدة تصل إلى 5 أيام، مع احتمال أن تحمل الأحذية فيروسات كورونا إذا تم ارتداؤها في مناطق مزدحمة مثل محلات السوبر ماركت والمطارات أو وسائل النقل العام.

نعل الحذاء هو أرض التكاثر الرئيسة للبكتيريا والفطريات والفيروسات، ولكن قطرات الجهاز التنفسي التي يحملها شخص مصاب بالفيروس التاجي يمكن أن تهبط في أي مكان على الجزء العلوي من الحذاء مثل الأربطة أو الكعب.

No Image



عادة ما تكون النعال مصنوعة من مواد اصطناعية متينة مثل المطاط أو PVC أو الجلد المبطن بالبلاستيك، يمكن أن تحمل مستويات عالية من البكتيريا لأنها غير مسامية، ما يعني أنها لا تسمح للهواء أو السائل أو الرطوبة بالمرور.

لهذا السبب عليك قص أظافرك فوراً

يعاني بعض الناس من عادة قضم الأظافر، وهي عادة منتشرة بين الكبار والصغار على حدٍ سواء، لكن هل فكرت قبل قضم أظفرك أنك قد تسبب لنفسك العدوى بفيروس كورونا الذي يستطيع أن يعيش تحت الأظافر!

حيث أصدر اختصاصي الحساسية والأمراض المعدية في مركز Langone الطبي بجامعة نيويورك Purvi Parikh تحذيراً شديداً للأشخاص الذين يقضمون أظافرهم، وكيف يمكن لهذه العادة السيئة أن تزيد بشكل خطير من خطر الإصابة بالفيروس التاجي.

No Image



وأضاف أن جميع أنواع البكتيريا والفيروسات والأوساخ يمكن أن تتجمع تحت الأظافر، ويمكن بعد ذلك نقلها إلى فمك عندما تعض أظافرك، خاصة إذا كنت لا تغسل أو تعقم يديك بشكل صحيح، حيث تقوم في كل مرة تلمس فيها وجهك، خاصة الفم والأنف والعينين بنقل كل هذه الجراثيم، وقد تصاب بالفيروس.

#بلا_حدود