الاثنين - 01 يونيو 2020
الاثنين - 01 يونيو 2020
No Image

دراسة ألمانية: كورونا يصيب الكلى وأعضاء أخرى بالجسم

كشفت دراسة ألمانية حديثة أجراها مستشفى «هامبورغ إبندورف» الجامعي أن فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» يصيب أعضاء أخرى عديدة بجسم الإنسان إلى جانب الرئة.

وقال مدير الدراسة توبياس هوبر يوم الخميس في مدينة هامبورغ شمالي ألمانيا: «سارس-كوف2-، فيروس كورونا المستجد، ليس مجرد فيروس رئوي فحسب، ولكنه فيروس متعدد الأعضاء»، وأوضح أن هذا ما توصلت إليه فحوصات تم إجراؤها لـ27 مريضاً توفوا أثر الإصابة بالفيروس.

وأضاف أن الكلى كان ثاني أكثر عضو مصاب في هذا الفحص، «على نحو غير نادر ويصل إلى فشل كامل في العضو»، لافتاً إلى أنه تم التمكن من إثبات وجود مسببات المرض في القلب والكبد والمخ والدم أيضاً، ولكنه أكد أنه تم العثور على أعلى التركيزات من مسببات المرض في خلايات المسالك التنفسية.

وأشار هوبر إلى أن إصابة الكلى قد تكون السبب في حدوث تشوهات في البول غالباً لدى مرضى فيروس كورونا المستجد، وقال: «قد يفسر ذلك أيضاً المعدل المرتفع للغاية لما يصل إلى 50% من الفشل الكلوي المزمن لدى مرضى «كوفيد-19».

وأكد العالم الألماني ضرورة مراعاة احتمالية إصابة أعضاء أخرى عند علاج مرضى فيروس كورونا. وقال إنه من المقرر أن يتم في دراسات أخرى استيضاح إذا ما كانت تغييرات البول يمكن أن تستخدم كجهاز إنذار مبكر بالنسبة للمسارات الخطيرة لفيروس «كوفيد-19».

#بلا_حدود