الاثنين - 10 أغسطس 2020
الاثنين - 10 أغسطس 2020

أهم تأثيرات الصيام على صحة الدماغ

نعلم جميعاً أن الصيام يقدم الكثير من الفوائد للجسم ومن بينها فوائد لصحة الدماغ، حيث أثبتت العديد من الأبحاث أن النشاط العقلي يزيد عند الشعور بالجوع وينخفض عند الشعور بالشبع. وبالطبع قد يواجه البعض «غيبوبة الغذاء» وذلك عند تناول وجبة دسمة وغنية بالدهون قد ينتج عنها الشعور بالكسل وعدم الرغبة في الحركة ولكن ماذا عن العكس؟ هل عندما تشعر بالجوع تعاني من التعب والكسل؟

على الأرجح تكون حواسك في حالة مفرطة من التأهب، وتزاد الحدة العقلية لديك والتفكير في أن الطعام يجعلك تركز بشكل أفضل هو أمر غير صحيح. وأثبتت بعض الدراسات أيضاً أن حدة العقل لا تنخفض مع الصيام وقارنت دراسة واحدة منهم أداء المهام المعرفية عند الانتظام في الصيام كان لديهم معدل تركيز أعلى في حين أثبتت النتائج العكس عند الأشخاص الذين لا يصومون.

إنتاج خلايا جديدة

يحفز الصيام أيضاً على إنتاج خلايا جديدة في الدماغ وتعرف بعملية إنتاج الخلايا العصبية وتحسين القدرات المعرفية بشكل كبير، حيث يعمل الصيام على تطوير خلايا الدماغ لأنه يساعد الجسم في التخلص من السموم الموجودة في الخلايا والجزئيات التالفة والتي ترتبط بالإصابة بالأمراض العصبية.

No Image



الانتعاش بعد السكتات الدماغية

وفي إحدى دراسات علم الأعصاب بينت أن الصيام لديه قدرة هائلة على صحة الدماغ حيث يعزز من نمو الخلايا العصبية ويساعد في الانتعاش بعد الإصابة بالسكتة الدماغية أو إصابات الدماغ الأخرى ويعزز من أداء الذاكرة.

يمنع الإصابة بالزهايمر

ينتج الزهايمر بسبب تراكم البروتينات وترتبط أعراضه بشكل وثيق بسبب تراكم أشكال معينة من البروتينات مثل لويحات الأميلويد والشبكة العصبية. ويعتقد أن البروتينات غير طبيعية تدمر الاتصال بين الذاكرة ومناطق الإدراك في الدماغ. كما أن زيادة الوزن ينتج عنها الإصابة المبكرة بالشيخوخة. بالتأكيد أن فوائد الصيام كبيرة يعمل على خفض الوزن وداء السكري وأمراض الكلي وتلف الأعصاب والسكتات الدماغية والسرطان وبذلك يمنع تطور مرض الزهايمر.

#بلا_حدود