الاحد - 12 يوليو 2020
الاحد - 12 يوليو 2020

هل حمية الصيام المتقطع الأفضل لخسارة الوزن بعد رمضان؟

بعد انتهاء شهر رمضان المبارك، وعيد الفطر، وبعد فترة طويلة من الحجر المنزلي، أنت حتماً من بين أشخاص ازدادت أوزانهم بعد هذه المدة الطويلة من تناول الأطعمة المشبعة بالدهون، والحلويات، وقلة النشاط البدني، وأنت حتماً تبحث عن نظام غذائي يساعدك في التخلص من الوزن الزائد الذي اكتسبته خلال الفترة الماضية.

فما هي الحمية الغذائية الأفضل لخسارة الوزن بعد رمضان؟

نظام الصيام المتقطع

قد تكون حمية الصيام المتقطع من بين أفضل الحميات التي يمكن تطبيقها بعد رمضان لخسارة الوزن الزائد خصوصاً أن الجسم اعتاد على الصيام لفترة طويلة من الزمن حسب ما قالته اختصاصية التغذية ليا ذبيان في عيادة كوزموسيرج جميرا.

No Image



وتقول ليا إن حمية الصيام المتقطع 168 أي الصيام مدة 16 ساعة، وتناول الطعام مدة 8 ساعات تساعد في خسارة الوزن إذا ما تم تطبيقها بالشكل الصحيح، أي يجب تناول الأطعمة الصحية خلال الأوقات المسموح خلالها بتناول الطعام، فيحتوي الطعام على مختلف الفيتامينات والمعادن، وشرب المياه والمشروبات الساخنة كالشاي والقهوة لكن دون إضافات وذلك خلال فترة الصيام، حيث يساعد نظام الصيام المتقطع في تخفيض نسبة الأنسولين والسكر في الدم.كما أن هذه الحمية فعالة في خسارة الدهون.

ما الفئات التي يجب ألا تتبع حمية الصيام المتقطع؟

تؤكد ليا أن الأشخاص الذين يتناولون الأدوية في أوقات معينة، أو الذين يعانون من أمراض مزمنة عليهم عدم تطبيق حمية الصيام المتقطع إلا بعد استشارة الطبيب المختص أو اختصاصي التغذية، قبل إتباع أي حمية معينة.

No Image



كما أنه قد لا يكون مناسباً للسيدات الحوامل والمرضعات.

فوائد حمية الصيام المتقطع

يقلل من مخاطر أمراض القلب والأوعية الدموية

يساعد الصوم المتقطع على التقليل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، فهو يساعد على تحسين العوامل التي تؤدي للإصابة بأمراض القلب، ويساعد كذلك على خفض ضغط الدم والكوليسترول ومستوى السكر.

يقلل من خطر الإصابة بمرض السكري

ارتفاع مستوى السكر في الدم مسألة خطيرة يمكن أن تؤثر على العديد من أجهزة الجسم، بما في ذلك العينان والقلب والكلى وغيرها.

ولكن الصوم المتقطع يمكن أن يساعد على تقليل مقاومة الأنسولين، وبالتالي تخفيض مستويات السكر في الدم ويقلل من خطر الإصابة بمرض السكري.

فقدان الوزن والكرش

في هذا النوع من الصيام، أنت تتناول كميات أقل من الطعام، مما يعني أنك تتناول سعرات حرارية أقل من الطبيعي، كما أنه سيتم زيادة معدل الحرق الخاص بك، وبالتالي ستفقد وزنك سريعاً.

لا يتوقف الأمر على هذا فقط، ولكن سيؤدي ذلك أيضاً إلى فقدان الدهون الضارة في البطن، وهو ما يقلل الإصابة بالعديد من الأمراض مثل مرض السكري وارتفاع الكوليسترول في الدم ومشاكل في القلب.

هذا وقد نشرت دراسة في عام 2011، حول السمنة، وأشارت الدراسة إلى أن الصوم المتقطع فعال في خفض وزن الجسم وكتلة الدهون.

#بلا_حدود