الثلاثاء - 14 يوليو 2020
الثلاثاء - 14 يوليو 2020
No Image

بعد كاواساكي.. أمراض أخرى تصيب الأطفال المصابين بكورونا

ظهرت في الأسابيع الأخيرة حالة من الالتهاب المفرط متعدد الأنظمة لدى الأطفال المصابين أو الذين كانوا قد أصيبوا بفيروس كورونا مما أثار مخاوف عدد من العلماء حول هذه الحالات وفقاً لموقع TIMES NOW NEWS.

ونشرت مجلة Radiology نتائج دراسة تضمنت تصويراً لمجموعة من الأطفال الذين أصيبوا بالتهاب ما بعد الإصابة بكوفيد-19 المعروف بالولايات المتحدة باسم متلازمة الالتهابات المتعدة للأطفال.

وتضمنت مجموعة النتائج التهاباً لمجرى الهواء وتطوراً سريعاً بالوذمة الرئوية وتمدد الأوعية الدموية في الشريان التاجي والتهابات واسعة النطاق في البطن.

وفي أبريل 2020، شهد مستشفى إيفلينا لندن للأطفال في لندن، طفرة في الأطفال المصابين بمتلازمة الالتهاب المفرط.

وكان لدى الأطفال مجموعة متنوعة من الأعراض تشمل الحمى والصداع وآلاماً في البطن وطفحاً جلدياً والتهاب الملتحمة.

وتشترك السمات السريرية والنتائج المخبرية للحالات في بعض أوجه التشابه مع مرض كاواساكي الذي يسبب التهاباً في جدران الأوعية الدموية.

وقالت شيماء حميد مؤلفة الدراسة واستشاري أشعة الأطفال في مستشفى إيفيلينا لندن للأطفال، «شهدنا في المستشفى مجموعة غير مسبوقة من الأطفال الذين يعانون من متلازمة فرط الالتهاب المتعلقة بمرض كوفيد-19 الحالية، وأدى ذلك إلى حالة من التأهب الوطني».

وقام الباحثون خلال الدراسة بمراجعة النتائج السريرية والمخبرية والتصويرية لأول 35 طفلاً دون الـ17 عاماً تم إدخالهم إلى المستشفى مصابين بنفس الحالة من 14 أبريل إلى 9 مايو 2020، وشمل ذلك 27 ذكراً و8 إناث يبلغ متوسط أعمارهم 11 عاماً.

وكان العارض السريري الأكثر شيوعاً هو الحمى، حيث كان 33 طفلاً يعانون من الحمى، بينما عانى حوالي 30 طفلاً من أعراض الجهاز الهضمي كآلام البطن والقيء والإسهال، و37% عانوا من الطفح الجلدي، و26% من التهاب الملتحمة.

وأدخل 69% من الأطفال إلى العناية المركزة، منهم من يحتاج للتنفس الصناعي ومنهم للعلاج من التقلص العضلي.

وعانى طفلان من الأطفال من اختلال وظيفي شديد في عضلة القلب، كما كشفت الاختبارات أن جميع الأطفال لديهم عدد غير طبيعي من خلايا الدم البيضاء.

#بلا_حدود