الثلاثاء - 14 يوليو 2020
الثلاثاء - 14 يوليو 2020

7 نصائح لتخفيف آلام أسفل القدم

يُعدّ ألم أسفل القدم (الكعب) من أكثر المشاكل شيوعاً التي يشتكي منها الناس خلال اليوم. هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى آلام أسفل القدم مثل التهاب وتر القدم أو الكاحل، الالتواء في القدم والأورام، وأصابع القدم المكسورة، ولكن أكثرها شيوعاً هو التهاب اللفافة الأخمصية.

التهاب اللفافة الأخمصية هو التهاب في شريط سميك من الأنسجة التي تمتد عبر الجزء السفلي من قدمك ويربط بين عظم العَقِب (كعب القدم) الخاص بك إلى أصابع قدميك (اللفافة الأخمصية). توجد العديد من العوامل التي قد تساعد على حدوثه خاصةً إذا اجتمع على المريض أكثر من سبب، مثل زيادة مفاجئة بالوزن التي تشكل حملاً زائداً على القدم أو بعد أشهر من الحمل، أو بسبب النشاط المفرط (أنشطة رياضية تتطلب ضغطاً كبيراً على القدم) أو اضطرابات التهابية أخرى مثل التهاب المفاصل الروماتويدي.

No Image



يشارك الدكتور برابودان برافين بوتدار، اختصاصي جراحة العظام في مستشفى برجيل لجراحة اليوم الواحد في جزيرة الريم، بعض النصائح لتخفيف آلام أسفل القدم.

1 الحفاظ على وزن صحي، لما يمكن أن تؤدي زيادة الوزن أثناء الحمل إلى زيادة الضغط على اللفافة الأخمصية، لذلك يجب المحافظة على وزن مثالي من خلال اتباع نظام غذائي صحي.

2 أحذية تقويمية داعمة، من المستحسن ارتداء أحذية بكعب منخفض إلى معتدل الارتفاع مع باطن سميك لدعم مقدمة القدم والقوس والكعب.

3 تجنب الأنشطة البدنية القوية أثناء ألم القدم الحاد، والراحة حتى يخف الألم ومن ثم معاودة الأنشطة البدنية الخفيفة.

4 قم بتمديد القدمين، تساعد التمارين البسيطة للقدمين في المنزل بالمساعدة في تخفيف الألم. تتضمن التمارين تمديد اللفافة الأخمصية، وتر العرقوب وعضلات الساق.

No Image



5 تبطين أرضية المنزل، يوصى بمد الموكيت (سجاد لكل الأرضية) في المنزل لتوفير الحشوة التي يحتاجها كعب القدم.

6 وضع الثلج في كيس من القماش حول منطقة الألم لمدة 15 دقيقة على الأقل لمدة 3-4 مرات في اليوم، البرودة تساعد على تقليل الألم والالتهاب.

7 اختر الأنشطة الرياضية بحكمة، وتقتصر على الرياضات ذات التأثير المنخفض على الكعب مثل السباحة أو ركوب الدراجات، بدلاً من المشي أو الركض.

يوصى دائماً بزيارة اختصاصي جراحة العظام في مراحل مبكرة لتأكيد التشخيص لأن الكثير من الحالات الأخرى الأقل شيوعاً قد تظهر أعراضاً مماثلة. وفقاً للدكتور برابودان، فإن التشخيص الصحيح هو الخطوة الأولى، لأنه من الضروري تقييم الحالة بدقة والأهم من ذلك، فإن العلاج في وقت مبكر يزيد فرص الشفاء ويقي من المزيد من الإصابات.

#بلا_حدود