الثلاثاء - 20 أكتوبر 2020
الثلاثاء - 20 أكتوبر 2020
شاي الورد
شاي الورد

بينها إطالة العمر..هذه أهم فوائد شاي الورد

يعتبر شاي الورد من بين أقدم أنواع الشاي، الذي يتميز بنكهة خاصة، وتضم عائلة الورود أكثر من 130 نوعاً، وجميعها صالح للأكل، كما يمكن استخدامها في الشاي، ولكن بعض الأصناف حلوة المذاق والبعض الآخر تكون مُرة. ويعرف شاي الورد بأنه مشروب عشبي عطري يُصنع من براعم زهور الورد العطرة، وهناك العديد من فوائد شاي الورد، ويستخدم في علاج بعض الحالات الطبية منذ آلاف السنين.

ولشاي الورد عدة فوائد جمّة على صحة الإنسان، ومن بينها:

إطالة العمر

شاي الورد يطيل العمر



مكن أن يُعزى سر متوسط ​​العمر المتوقع للإنسان إلى حد كبير إلى ما نضعه في أجسادنا، حيث يعتبر النظام الغذائي الصحي الأفضل لطول العمر المتوقع.

حيث يمكن للأطعمة والمشروبات أن تساهم بشكل مباشر في إطالة عمر الإنسان، ومن بينها شاي الورد، حيث يساعد في الوقاية من أمراض القلب، حسب ما ذكرته صحيفة «أكسبريس» البريطانية.

وتحتوي ثمر الورد على تركيز عالٍ من مضادات الأكسدة، مثل فيتامين سي، حيث أظهرت الدراسات كيف يمكن لفيتامين سي أن يقلل من مخاطر الإصابة بأمراض القلب.

No Image



كما وجدت دراسات أخرى أن تناول ما لا يقل عن 500 ملجم من فيتامين سي يومياً يمكن أن يحقق انخفاضاً كبيراً في الكوليسترول الضار، والدهون الثلاثية في الدم، وهما عاملان من عوامل الخطر لأمراض القلب.

ثمر الورد غني أيضاً بالفلافونويد، حيث ثبت أنها تقلل من ضغط الدم، وتحسين تدفق الدم إلى القلب.

تقليل الإصابة بالسكري من النوع الثاني

No Image



يتسبب داء السكري من النوع 2 في ارتفاع مستويات السكر في الدم بشكل كبير، ويمكن أن يؤدي إلى مضاعفات صحية خطيرة إذا تُرك دون علاج.

وجدت دراسة أجريت على الفئران التي تتبع نظاماً غذائياً عالي الدهون أن تناول مكملات ثمر الورد على مدى فترة تراوح من 10 إلى 20 أسبوعاً، أدى إلى انخفاض كبير في مستويات السكر في الدم، ومستويات الأنسولين، بالإضافة لنمو الخلايا الدهنية في الكبد، وجميعها عوامل خطيرة للإصابة بمرض السكري من النوع 2.

حرق الدهون

No Image



يمكن أن تؤدي السمنة إلى عدد من الحالات الخطيرة، والتي قد تهدد الحياة، بما في ذلك مرض السكري من النوع 2، وأمراض القلب الناجمة عن فيروس كورونا، وبعض أنواع السرطان.

لكن الدراسات أظهرت أن الورود الوردية من نبات روزا كانينا غنية بمضادات الأكسدة التي تسمى تيلي وسايد، والتي قد يكون لها خصائص حرق الدهون.

كما وجدت دراسة استمرت 8 أسابيع أجريت على الفئران المعرضة للسمنة، أن أولئك الذين تناولوا نظاماً غذائياً عالي الدهون يحتوي على 1% من مستخلص ثمر الورد اكتسبوا وزناً ودهوناً في المعدة أقل بشكل ملحوظ من أولئك الذين لم يتلقوا المكملات، كما أظهرت النتائج نفسها عند إجرائها على البشر.

#بلا_حدود