الجمعة - 07 مايو 2021
الجمعة - 07 مايو 2021

صحياً: أغرب 8 أمور حول فيروس كورونا

أصبح العالم كل يوم يسمع غرائب وعجائب فيما يتعلق بفيروس كورونا المستجد، ما بين الأعراض المختلفة التي تتجدد وتتطور يوماً بعد يوم، والتي يصعب معها السيطرة على تفشي الوباء، أو حالات تصيب الأشخاص بعد التعافي من المرض، أو طرق معرفة الإصابة به، وغيرها من الأمور الغريبة الأخرى.

وفي هذا الصدد، رصدنا أغرب 8 أمور حول فيروس كورونا «كوفيد-19» في التالي:

لسان كوفيد

لسان كوفيد من أحدث أعراض كورونا



لسان كوفيد هو عرض جديد تم رصده أخيراً، وقد انتشر بين المصابين، وهو عبارة عن تكون ما يشبه طبقة من الفرو على اللسان، يمكن أن تكون بيضاء أو صفراء ولا يمكن إزالتها، بحسب موقع NBC الأمريكي.

وقد اكتشف هذا العرض باحث بريطاني يدعى بروفيسور تيم سبيكتور، وأوضح أن 1 من كل 500 مريض يعاني من «لسان كوفيد»، ولم يتم اكتشاف أسباب ظهور تلك الطبقة على اللسان بعد.

المسحة الشرجية للكشف عن كورونا

الصين بدأت بتطبيق المسحة الشرجية



بدأت الصين استخدام «المسحة الشرجية» للكشف عن فيروس كورونا، ويعود ذلك إلى «دقة وسرعة نتائجها»، كنوع من السيطرة على الأعداد المتزايدة للإصابات في احتفالات رأس السنة الأخيرة لديها، بحسب إندبندنت.

وقد أوضح أطباء صينيون في هذا الأمر، أن اختبار المسحة الشرجية قد يكون أكثر دقة من اختبارات مسحة الأنف والفم.

تساقط الشعر

تساقط الشعر من بين ابرز الأعراض الجانبية لفيروس كورونا



واحدة من الأعراض الغريبة لفيروس كورونا المستجد، هو تساقط الشعر عند الإصابة بهذا المرض، وذلك وفقاً لدراسة حديثة أجريت في نوفمبر الماضي عن الأعراض المتأخرة لـ«كوفيد-19» في مجموعة صغيرة من 63 مشاركاً، وقد أبلغ 14 مشاركاً منهم عن ظهور مشكلة تساقط الشعر لديهم، بحسب Express.

النتيجة الإيجابية لا تعني دائماً الإصابة بالفيروس

النتيجة قد لا تكون دقيقة في بعض الأحيان



كشفت إحدى الدراسات التي تم نشرها في مجلة سبكتاتور أن النتيجة الإيجابية لا تعني دائماً الإصابة بالفيروس، حيث إن الاختبارات تكون حساسة للغاية، ووظيفتها أن تقوم باكتشاف آثار المادة الجينية للفيروس التي تتواجد بالجسم لفترة طويلة تجعله معدياً، ما يعني أن الشخص المصاب بالفيروس ليس بالضرورة أن يكون ناقلاً للعدوى، أو أن المواد الجينية المكتشفة من قبل الاختبار، ربما تكون ميتة وقد تعامل معها الجهاز المناعي بالفعل، بحسب telemaroc.

كورونا وخصوبة الرجال

Cheerful father and son cuddling at home, enjoying time together



كشفت دراسة جديدة أن حالات الإصابة الشديدة بمرض «كوفيد-19» قد تؤثر في جودة الحيوانات المنوية لدى الرجال، وبالتالي قد تؤثر في خصوبتهم.

وأوضحت الدراسة في تقريرها أن عدوى «كوفيد-19» تضعف جودة السائل المنوي وإمكانية التكاثر لدى الذكور، كما كشفت أيضاً زيادة ملحوظة في الالتهاب والإجهاد التأكسدي في خلايا الحيوانات المنوية الخاصة بالرجال المصابين بـ«كوفيد-19»، كما تأثر تركيز الحيوانات المنوية وحركتها وشكلها سلباً بالفيروس، بحسب CNN.

الأم الحامل تمنح طفلها أجساماً مضادة لكوفيد-19



الحامل لا تنقل الفيروس لجنينه



أوضحت إحدى الدراسات أنه هناك الكثير من الأدلة التي تؤكد أن الأم الحامل من الممكن أن تمرر لطفلها أجساماً مضادة لفيروس كورونا المستجد، ما يحميه من الإصابة بهذا الوباء، بحسب livescience.

أعراض نفسية طويلة المدى

No Image Info



أثار الوباء مجموعة من المشكلات العاطفية طويلة المدى، فقد أثبتت الكثير من الدراسات أن الأشخاص المصابين بفيروس كورونا المستجد هم الأكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب والقلق، بالإضافة إلى هؤلاء العاملين بالمجال الصحي والإعلامي، أو الأسر التي توفي فيها كثير من الأشخاص نتيجة الإصابة بهذا المرض، بحسب psychiatrictimes.

سلالتان من كورونا تصيبان شخصاً واحداً!

اكتشاف أول إصابة بسلالتين من فيروس كورونا في البرازيل



في واقعة جديدة من نوعها، كشفت واحدة من الفحوصات الطبية في مطلع هذا الشهر عن أول حالة كورونا مزدوجة لدى شخصين، تعرض كل منهما للإصابة بسلالتين من الفيروس في وقت واحد في البرازيل، بحسب رويترز.

وفي حالة المريض الأولى فقد ثبتت إصابته بسلالتَي كورونا تطورتا بشكل منفصل ورُصدتا في ولايتين برازيليتين مختلفتين، وأُطلق عليهما «P.1» و«P.2».

أما المريض الثاني، فقد كشفت الفحوص إصابته بسلالتَي «P.2» التي ظهرت في البرازيل، و«B.1.91» التي رصدت لأول مرة في السويد.

#بلا_حدود