الاحد - 28 فبراير 2021
Header Logo
الاحد - 28 فبراير 2021
No Image Info

بريطانيا: دراسة جديدة تبرر تأخير الجرعة الثانية للقاح كورونا

قال وزير الصحة البريطاني مات هانكوك إن دراسة جديدة تظهر أن جرعة واحدة من لقاح كوفيد-19 الذي طورته جامعة أكسفورد وشركة أسترازينيكا توفر مستوى عالياً من الحماية تصل لنحو 12 أسبوعاً وهو ما يدعم استراتيجية الحكومة لتأجيل الجرعة الثانية، ومن ثم يمكن توصيل عدد أكبر من الجرعات إلى المزيد من الأشخاص.

وجاءت تصريحات هانكوك بعد دراسة لجامعة أكسفورد أظهرت أن اللقاح يحد من انتقال الفيروس بمقدار الثلثين ويمنع الإصابة بأمراض خطيرة.

لم تخضع الدراسة للمراجعة في الوقت الراهن، لكن المسؤولين البريطانيين استقبلوها بترحاب تحت ضغط لتبرير قرارهم بتأجيل الجرعة الثانية.

وقال هانكوك في مقابلة مع شبكة سكاي نيوز، الأربعاء "هذا التراجع في انتقال العدوى، إضافة إلى عدم دخول مرضى جدد إلى المستشفيات، يدعم بشكل قاطع الاستراتيجية التي اتخذناها بشأن وجود فجوة 12 أسبوعاً بين الجرعات.

قال أحد الباحثين الرئيسيين في المشروع، الدكتور أندرو بولارد من جامعة أكسفورد، إن علماء أكسفورد يعتقدون أن اللقاح سيستمر في توفير الحماية ضد السلالات الجديدة من كوفيد-19، على الرغم من أنهم ما زالوا ينتظرون بيانات حول هذا.

وأضاف: «حتى إذا تكيف الفيروس، هذا لا يعني أننا لن نحظى بعد بالحماية من الأمراض الشديدة».

وأردف في مقابلة مع بي بي سي: «إذا احتجنا إلى تحديث اللقاحات، فهي في الواقع عملية مباشرة نسبياً لا تستغرق سوى بضعة أشهر، بدلاً من الجهود الضخمة التي بذلها الجميع العام الماضي لإجراء التجارب واسعة النطاق جداً».

#بلا_حدود