السبت - 17 أبريل 2021
السبت - 17 أبريل 2021
No Image Info

فايزر قد يكون أقل فعالية لدى الأشخاص المصابين بالسمنة

تشير البيانات إلى أن لقاح فايزر قد يكون أقل فعالية لدى الأشخاص الذين يعانون من السمنة.



حيث اكتشف باحثون إيطاليون أن العاملين في مجال الرعاية الصحية المصابين بالسمنة ينتجون حوالي نصف كمية الأجسام المضادة فقط استجابة للجرعة الثانية من اللقاح مقارنة بالأشخاص الأصحاء. على الرغم من أنه من السابق لأوانه معرفة ما يعنيه هذا بالنسبة لفعالية اللقاح، إلا أنه قد يعني أن الأشخاص المصابين بالسمنة يحتاجون إلى جرعة معززة إضافية لضمان حمايتهم بشكل كاف من فيروس كورونا. وذلك حسب ما جاء في صحيفة «الغارديان».

أشارت الأبحاث السابقة إلى أن السمنة - التي يتم تعريفها على أنها تحتوي على مؤشر كتلة الجسم (BMI) يزيد عن 30 - تزيد من خطر الوفاة بسبب Covid-19 بنسبة تقارب 50٪، بالإضافة إلى زيادة خطر دخول المستشفى بنسبة 113٪.

No Image Info



قد يرجع البعض هذا إلى أن الأشخاص الذين يعانون من السمنة غالبًا ما يعانون من حالات طبية أساسية أخرى، مثل أمراض القلب أو داء السكري من النوع الثاني، والتي تزيد من خطر الإصابة بفيروس كورونا، لكن الدهون الزائدة في الجسم يمكن أن تسبب أيضًا تغيرات في التمثيل الغذائي، مثل مقاومة الأنسولين والالتهابات. مما يجعل من الصعب على الجسم مقاومة العدوى.

No Image Info



يمكن أن تؤدي هذه الحالة المستمرة من الالتهاب منخفض الدرجة أيضًا إلى إضعاف بعض الاستجابات المناعية، بما في ذلك تلك التي تطلقها الخلايا B و T التي تؤدي إلى استجابة وقائية بعد التطعيم. حيث أظهر بحث منفصل أن لقاح الإنفلونزا فعال بنسبة النصف فقط لدى الأشخاص الذين يعانون من السمنة مقارنة بمن يتمتعون بوزن صحي.

#بلا_حدود