الاحد - 14 يوليو 2024
الاحد - 14 يوليو 2024

دراسة: مشكلات القلب نادرة لدى الرياضيين بعد إصابتهم بكورونا

دراسة: مشكلات القلب نادرة لدى الرياضيين بعد إصابتهم بكورونا
تشير دراسة أجرتها روابط الدوريات الرياضية المحترفة الكبرى إلى أن التهابات القلب غير شائعة لدى الرياضيين المحترفين الذين أصيبوا في الغالب بفيروس كورونا بشكل معتدل ومعظمهم لا يحتاجون إلى التهميش.

قال خبراء خارجيون إن نتائج الدراسة ليست نهائية، وهناك حاجة إلى مزيد من البحث المستقل.

إلا أن الدراسة التي نُشرت يوم الخميس في مجلة «جاما كارديولوجي» هي الأكبر لفحص المشكلة المحتملة. ويمكن أن يسبب فيروس كورونا التهاباً في العديد من الأعضاء، بما فيها القلب.


شمل البحث رياضيين محترفين في الولايات المتحدة وكندا يلعبون في الدوريات الكبرى لكرة القدم والهوكي والبيسبول وكرة السلة للرجال والسيدات.


وكانت جميع الاختبارات إيجابية بكوفيد-19 قبل أكتوبر وتم إخضاعهم لفحوص القلب الموصى بها، وعددهم ما يقرب من 800.

ولم يكن لدى أي منهم كوفيد-19 حاد و40% كانت لديهم أعراض قليلة أو معدومة - ما يمكن توقعه من مجموعة من الرياضيين النخبة الأصحاء بمتوسط عمر 25.



كوفيد-19 الحاد أكثر شيوعاً لدى كبار السن وذوي الحالات الصحية المزمنة.

وكان ما يقرب من 4% لديهم نتائج غير طبيعية في فحوص القلب التي أجريت بعد تعافيهم، لكن فحوصات التصوير بالرنين المغناطيسي اللاحقة وجدت التهاباً في القلب في أقل من 1% من الرياضيين.

وكان هؤلاء الرياضيون الخمسة جميعهم يعانون من أعراض كوفيد-19.

ومن غير المعروف ما إذا كانت مشكلات القلب لديهم ناجمة عن الفيروس على الرغم من أن الباحثين يعتقدون أن ذلك محتمل.

وفي هذا الصدد، قال الدكتور ماثيو مارتينيز من مركز موريستاون الطبي في نيوجيرسي، وهو المؤلف الرئيسي للدراسة وطبيب القلب لفريق نيويورك جيتس لكرة القدم، إن الرياضيين غابوا عن الملاعب لمدة 3 أشهر ولم يواجهوا مشكلات أخرى وعاد بعضهم على الأقل للعب.