الاحد - 20 يونيو 2021
الاحد - 20 يونيو 2021

طريقة عمل القهوة الخضراء.. و5 فوائد لصحتك

القهوة الخضراء هي حبوب قهوة نيئة وغير محمصة، تقدم مجموعة متنوعة من الفوائد الصحية، تستخدم في المقام الأول لفقدان الوزن، قد تساعد القهوة الخضراء في تنظيم نسبة السكر في الدم وتحسين المهارات المعرفية والذاكرة لدى كبار السن، فضلاً عن قدرتها في ضبط نسبة السكر في الدم، وعلاج العديد من المشاكل الصحية.

إذا كنت تبحث عن فوائد القهوة الخضراء سواء لتخسيس أو لأغراض أخرى، وتحتاج معرفة الطريقة المثالية لتحضيرها، فهذا المقال مخصص لك، تابع معنا.

ما هي القهوة الخضراء؟

طريقة عمل القهوة الخضراء

تعد القهوة الخضراء، هي حبوب قهوة عادية لم يتم تحميصها ولا تزال نيئة، لذلك تحتفظ بلونها ونضارتها وخصائصها الصحية، من دون أي مؤثرات خارجية.

تستخدم القهوة الخضراء كمشروب صحي أو مكمل غذائي، لأنها تحتوي على كمية وفيرة من أحماض الكلوروجيني - وهي مركبات ذات تأثيرات قوية مضادة للأكسدة وللالتهابات، وقد توفر العديد من الفوائد الصحية.

مثل القهوة المُحمصة، تحتوي القهوة الخضراء أيضًا على مادة الكافيين، يمكن أن تحتوي مستخلصات القهوة الخضراء على ما يصل إلى 17٪ من الكافيين. تختلف كمية الكافيين التي تحصل عليها اعتمادًا على العلامة التجارية وطريقة التحضير والكمية المستهلكة.

ضع في اعتبارك أن كوبًا هذا المشروب الأخضر الفاتح لن يكون طعمه مثل القهوة المحمصة التي اعتدت عليها، حيث أن له نكهة أكثر اعتدالًا، يقال إنها تشبه طعم شاي الأعشاب أكثر من طعم القهوة.

طريقة تحضير القهوة الخضراء

طريقة عمل القهوة الخضراء

القهوة الخضراء سهلة التحضير في المنزل من أي مصدر من مصادرها لإنقاص وزن الجسم، يوصى باستهلاكها بانتظام للحصول على الفوائد في وقت مبكر، كونها منتجاً طبيعياً، فهو يخلو من الآثار الجانبية (إذا تعاملت معه باعتدال). من الأفضل استبدال الشاي أو القهوة العادية بالقهوة الخضراء.

وإليكم طريقة عمل القهوة الخضراء:

  • 20 غرامًا من حبوب البن الأخضر
  • 300 مل من الماء الساخن
  • إذا كنت تفضل: السكر أو العسل أو رشة من القرفة

طريقة عمل القهوة الخضراء

  • طحن حبوب القهوة الخضراء، في مطحنة مخصصة للقهوة والحفاظ على الكثافة حسب الرغبة واستخدم مطحنة ثقيلة وقوية حيث يصعب طحن حبوب البن غير المحمصة.
  • وضع المسحوق في كوبين منفصلين وقم بصب الماء الساخن ببطء (حوالي 90 درجة مئوية) في الكؤوس.
  • ترك الخليط لمدة 10 دقائق ثم قم بتصفية الخليط للحصول على مشروب دافئ ولذيذ.
  • إضافة السكر أو العسل حسب الرغبة.

تحضير القهوة باستخدام حبوب البن الخضراء الكاملة

  • يمكنك إعداد القهوة من حبوب كاملة يستغرق وقتًا طويلًا، وبالتالي يمكنك تحضير هذه القهوة على دفعات كبيرة، من خلال نقع حبات القهوة طوال الليل في الماء ويمكنك زيادة كمية الماء بنفس نسبة الحبوب.
  • قم بغلي هذا المزيج من الحبوب المنقوعة والمياه على نار عالية بعد الغليان مرة واحدة، ويُترك المزيج على نار خفيفة لمدة 15 دقيقة قم بإثارة بعض الأحيان.
  • قم بتبريد هذا الخليط تمامًا قبل غربلته، لأنه مركز وقوي ليتم استهلاكه مباشرة يمكنك إضافة ماء مُقطر، لتخفيف الخلطة حسب الحاجة.
  • إذا قمت بإعداد هذا في دفعة كبيرة، يمكنك تخزين الباقي في الثلاجة، لاستخدامه في غضون 3 أيام وأضف الهال والمضافات المختلفة لجلب المزيد من المذاق لهذا المشروب الصحي.

هل توجد طريقة لتحضير القهوة الخضراء للتخسيس؟

طريقة عمل القهوة الخضراء

يتم تحضير القهوة الخضراء بغرض التخسيس، إما من حبوب البن الخضراء الكاملة أو من مسحوق حبوب البن الأخضر.

يتم اختيار حبوب القهوة الخضراء لغرض محدد، أي للاحتفاظ بالخاصية البيولوجية لحمض الكلوروجينيك، الذي يعد السبب وراء فقدان الوزن، حيث يعمل بطرق متعددة داخل الجسم.

يساعد حمض الكلوروجينيك على إزالة رواسب الدهون داخل الجسم، كما أنه يساعد على التحكم في هرمون اللبتين الذي يتحكم بشكل أكبر في الشعور بالجوع، ويعمل أيضًا كمضاد للأكسدة ويمنع إنتاج خلايا دهنية جديدة، بالإضافة إلى أنه يزيد من نشاط الجين المعروف باسم PPARα والذي يشارك في استقلاب الأحماض الدهنية، فتتحد كل هذه الآليات للمساعدة في إنقاص وزن الجسم.

كيف تصنع القهوة الخضراء لإنقاص الوزن؟

يمكن تحضير القهوة الخضراء بعدة طرق، حسب مصدر الحبوب أي من:

1.حبوب البن الخضراء الكاملة لإنقاص الوزن

المكونات:
  • حبوب القهوة الخضراء الكاملة
  • ماء
طريقة التحضير:
  • خذ حبوب البن الخضراء واغسلها بالمياه الجارية لإزالة أي غبار أو جزيئات أخرى فوق الحبوب.
  • ثم نقع الحبوب في الماء (كمية الماء اللازمة لشرب القهوة)
  • دع الحبوب تغلي في الماء لمدة 10 دقائق على الأقل مع التحريك المستمر
  • ثم أطفئ النار واترك الحبوب في الماء لمدة 10-15 دقيقة.
  • ثم صب الماء في الكوب عن طريق ترشيح من خلال غربال لفصل الحبوب والاستمتاع بالقهوة الخضراء

2.مسحوق حبوب البن الأخضر لإنقاص الوزن

المكونات:
  • مسحوق حبوب البن الأخضر
  • مطحنة إذا كانت لا تزال حبوباً
  • ماء
طريقة التحضير:
  • خذ حبوب القهوة الخضراء واغسلها في الماء الجاري واتركها تجف لبعض الوقت
  • ثم اسحق الحبوب في المطحنة
  • يمكن أيضًا شراء مسحوق حبوب البن الأخضر جاهزاً من الأسواق
  • ثم أضف مسحوق حبوب البن الأخضر إلى الماء المغلي وحركه لمدة 10 دقائق على الأقل واحتفظ بالمسحوق المتبقي للاستخدام المستقبلي
  • ثم أطفئ النار واترك الخليط لمدة 10-15 دقيقة.
  • ثم صب الماء في الكوب عن طريق الترشيح من خلال غربال وشرب القهوة الخضراء.

طريقة عمل القهوة الخضراء

3.مستخلص حبوب البن الخضراء

المكونات:
  • مستخلص حبوب البن الخضراء
طريقة التحضير:

خذ مسحوق القهوة الخضراء

يمكن استهلاكها مباشرة عن طريق الخلط مع الماء الساخن أو البارد دون بذل أي مجهود إضافي ويعطي فوائد مماثلة لفقدان الوزن.

للقهوة الخضراء طعم محايد ويمكن نكهتها بإضافة العسل أو الهيل.

ما هي فوائد القهوة الخضراء؟

تحتوي القهوة الخضراء على حمض الكلوروجينيك، وهو أحد مضادات الأكسدة القوية التي تميل إلى التفتت عند تحميص حبوب البن. تشير بعض الأبحاث إلى أن الاحتفاظ بحمض الكلوروجينيك في القهوة الخضراء مسؤول إلى حد كبير عن الفوائد الصحية.

هناك أدلة على أن القهوة الخضراء يمكن أن تحفز عملية التمثيل الغذائي (تحويل السعرات الحرارية والأكسجين إلى طاقة)، عملية التمثيل الغذائي لا يعني الهضم فقط؛ إنها تحدد مدى جودة عمل جميع الخلايا في الجسم، بما في ذلك خلايا القلب والرئة والكلى والكبد والدماغ.

فيما يلي بعض فوائد القهوة الخضراء:

1.فقدان الوزن

قد تكون القهوة الخضراء مفيدة ومعتدلة بالنسبة للأشخاص الذين يحاولون إنقاص وزنهم، وفقاً لاستعراض الدراسات المنشورة في أبحاث أمراض الجهاز الهضمي والممارسة، من التجارب السريرية تم تأكيد أن مستخلص القهوة الخضراء وبشكل ملحوظ أكثر فعالية من العلاج الوهمي في خفض وزن الجسم.

أفاد الباحثون بأن الأشخاص فقدوا ما بين كيلوغرام واحد (كجم) إلى 8 كجم من وزن الجسم - أو ما يقرب من 2 إلى 17 رطلاً - نتيجة لمستخلص القهوة الخضراء.

2.داء السكري

حمض الكلوروجينيك هو أحد أكثر أنواع البوليفينول وفرة في الأطعمة التي نتناولها، البوليفينول عبارة عن مواد كيميائية نباتية ذات خصائص مضادة للأكسدة.

لا يقتصر الأمر على محاربة الجذور الحرة التي تدمر الخلايا، ولكن يُعتقد أيضًا أنها تساعد في تنظيم نسبة السكر في الدم (الغلوكوز). قد أفادت دراسة أجريت عام 2010 أن حمض الكلوروجينيك الذي تم تسليمه بجرعة 5 ملليغرام لكل كيلوغرام (ملغم / كغم) من وزن الجسم، كان قادرًا على تطبيع مستويات الغلوكوز في الفئران المصابة بداء السكري.

وفي البشر، قلل الاستهلاك اليومي من ثلاثة إلى أربعة أكواب من القهوة منزوعة الكافيين التي تحتوي على تركيزات عالية من حمض الكلوروجينيك، من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني بنسبة 30٪، وفقًا لبحث أجري في أستراليا عام 2009.

بينما يُفترض أن القهوة الخضراء، التي تحتوي على كميات أعلى من حمض الكلوروجينيك، قد توفر حماية أكبر، إلا أن هذا لم يثبت بعد في الأبحاث.

3.ارتفاع ضغط الدم

القهوة الخضراء يمكن أن تخفض ضغط الدم، وفقًا لدراسة أجريت عام 2006 في اليابان، فإن مستخلص القهوة الخضراء الموصوف عند 140 مجم يوميًا لمدة 12 أسبوعًا، أدى إلى خفض ضغط الدم الانقباضي بمقدار 5 ملم زئبقي وضغط الدم الانبساطي بمقدار 3 ملم زئبقي في البالغين المصابين بارتفاع ضغط الدم المعتدل.

هذا لا يعني أن القهوة الخضراء ستفيد كل شخص يعاني من ارتفاع ضغط الدم، لأن ذلك ينطبق بشكل خاص على الأشخاص الذين يعانون من حساسية الكافيين، لذا قد تسبب القهوة الخضراء نفس أعراض القهوة العادية، بما في ذلك ارتفاع ضغط الدم.

4.مرض الزهايمر

يمكن للقهوة الخضراء أن تمنع أو تقلل من بعض الأعراض المعرفية والنفسية العصبية لمرض الزهايمر. حمض الكلوروجينيك له تأثير تحفيزي ضعيف، حوالي ثلث تأثير الكافيين.

تشير الدراسات التي أجريت على الحيوانات إلى أن القهوة الخضراء قد تحسن وظائف المخ وكذلك المزاج، وفقًا لدراسة أجريت عام 2012 في مجلة Nutritional Neuroscience، فإن الخصائص المضادة للأكسدة لمستخلص القهوة الخضراء ساعدت في الحفاظ على التمثيل الغذائي الطبيعي للدماغ لدى الفئران مقارنة بالفئران التي لم يتم إعطاؤها المستخلص.

5.سرطان القولون المستقيم

إن فوائد القهوة الخضراء في الوقاية من سرطان القولون والمستقيم أقل وضوحًا. فقد أظهرت الدراسات التي أجريت على الحيوانات منذ فترة طويلة كيف يمكن أن تساعد مادة البوليفينول الموجودة في القهوة في الحماية من تكوين أورام القولون، وقد تم اقتراح أن القهوة الخضراء التي تتكون من 14٪ من حمض الكلوروجينيك، قد تعزز هذا التأثير.

لكن على الجانب الآخر، تحتوي القهوة على مركبات قد تزيد من خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم، إما عن طريق تعزيز طفرة الخلايا أو التسبب في انهيار الحمض النووي الخلوي.

هل توجد أضرار للقهوة الخضراء؟

طريقة عمل القهوة الخضراء

كل شيء موجود على الأرض، له فوائد وأضرار، وذلك في حالة استخدامه بطريقة خاطئة أو غير مناسبة لطبيعة كل شخص، لذلك بالفعل توجد بعض الأضرار للقهوة الخضراء.

تعتبر مستخلصات البن الأخضر والقهوة الخضراء بشكل عام آمنة للبالغين، لكن كما هو الحال مع القهوة العادية، قد تسبب القهوة الخضراء آثارًا جانبية، خاصةً تلك التي تحتوي على حساسية للكافيين. وتشمل هذه:

  • الأرق
  • العصبية
  • التهيج
  • اضطراب المعدة
  • الغثيان
  • زيادة معدل ضربات القلب
  • صداع الرأس
  • رنين الأذنين

#بلا_حدود