السبت - 10 أبريل 2021
السبت - 10 أبريل 2021

كيف أصوم شهر رمضان بلا تعب أو إرهاق؟

في ذلك الوقت من كل عام، يبتهج المسلمون بقدوم الشهر المُفضل لهم؛ شهر رمضان المبارك، هذا هو الوقت المناسب لملء الأيام بالأعمال الصالحة والليالي بالصلاة الروحية، وبسبب الصيام وقلة النوم يتأثر الجسم بالسلب ويشعر بالإرهاق والتعب.

اقرأ أيضاً:

كيفية تحمل الجوع في رمضان.. 10 طرق تشعرك بالامتلاء

لكن في حال اتخاذ الخطوات الصحيحة، يمكن أن تجعل شهر رمضان؛ طاقة روحانية وجسدية، تابع المقال لمعرفة المزيد.

أسباب التعب والإرهاق

هناك بعض الأسباب التي تقف وراء الشعور بالتعب والإرهاق والخمول أثناء نهار رمضان، ما يزيد من معاناة الصائمين، نظراً لانخفاض الإمداد الدموي للعضلات والأعضاء الحيوية في الجسم، وتعود إلى ما يلي:

1.وجبة إفطار دسمة

السبب الأكثر شيوعاً وانتشار للإصابة بالتعب والإرهاق في رمضان، هو تناول وجبة طعام دسمة وثقيلة في إفطار رمضان، ما يؤدي إلى امتلاء المعدة، ويصعب على الجهاز الهضمي توزيع هذه الكمية الكبيرة من الطعام بطريقة صحيحة، مما يجعلها تحتاج وقتاً أطول في معالجة وهضم هذه الأطعمة.



2.امتلاء ما بعد الوجبات

هذا ما يعني وجود خلل في نظام الجهاز الهضمي، لمرور الطعام بداخله، مما يؤدي لشعور مزعج بعسر الهضم مصحوب بالإصابة بالتعب والخمول والكسل.

3.انخفاض ضغط الدم

انخفاض ضغط الدم يزيد من الشعور بالخمول، لعدم قدرة القلب والأوعية الدموية على ضخ الدم لأجهزة الجسم بما يكفي، لتعويض ذهابه للجهاز الهضمي، فيترتب عليه انخفاض ضغط الدم والشعور بالهبوط.

كيف أصوم شهر رمضان بلا تعب أو إرهاق؟

4- انخفاض السكر

يسمي (انخفاض سكر ما بعد الوجبات)، وفيه يكون الشعور بالخمول ناتجاً عن انخفاض نسب الجلوكوز في الدم بشكل كبير ويعتقد أن هذه المشكلة تحدث بسبب خلل في التوازن الهرموني المنظم لمستويات الجلوكوز في الدم بين هرموني الأنسولين والجلوكاجون.

5- تناول الأدوية بشكل خاطئ

مثل تناولها في مواعيد غير مناسبة خاصة أدوية الضغط، حيث قد تتفاعل أدوية الضغط المرتفع مع الانخفاض الطبيعي الذي يحدث للضغط أثناء مرحلة الهضم، مما يؤدي إلي انخفاض شديد يسبب الهبوط العام، أيضاً قد يؤدي تناول أدوية السكر علي الإفطار قبل الحصول علي تغذية ملائمة إلي انخفاض الجلوكوز في الدم لدرجة خطرة تبدأ أولى مراحلها بالشعور بالهبوط والجوع الشديد.

6- الجفاف

تجاهل السوائل والمشروبات الصحية في الإفطار وعدم حصول الجسم على كفايته من السوائل التي تعوض حالة الجفاف أثناء الصيام خاصة في فصل الصيف، يسبب الإرهاق والهبوط وانخفاض مستويات النشاط.

7- أسباب نفسية

قد يرتبط الشعور بالإرهاق العام بأسباب نفسية تؤدي إلى فقدان الاهتمام بالأنشطة الاجتماعية المختلفة، وهذه الحالة يجب أن تعطي عناية كافية لمعرفة إن كانت مؤقتة وعابرة أم تعكس اكتئاباً أو توتراً مرضياً.

8- سوء التغذية

نمط التغذية غير الصحي يجعل الجسم غير قادر علي امتصاص كميات كافية من الجلوكوز والعناصر الغذائية المتنوعة، مما ينعكس على انخفاض مستويات الطاقة في الجسم.

اقرأ أيضاً:

أجمل الأكلات في شهر رمضان على مائدتك


كيف أصوم شهر رمضان بلا تعب أو إرهاق؟

كيف أصوم شهر رمضان بلا تعب أو إرهاق؟



مع حلول شهر رمضان في أواخر الربيع، يكون النهار أطول والليل أقصر، ما يجعل الصوم تحدياً، إليك بعض النصائح لمساعدتك على البقاء بصحة جيدة خلال شهر رمضان:

1.الترطيب:

الماء هو أفضل طريقة لترطيب أجسامنا، لكنه ليس الطريقة الوحيدة، فمع ساعات الصيام الطويلة، نحتاج إلى كل المساعدة التي يمكننا الحصول عليها من المياه المليئة بالفاكهة والأعشاب، فهذه طريقة ممتعة ومنعشة للترطيب وكذلك تجديد الفيتامينات والمعادن الأساسية في الجسم.

يمكن أن تكون الفواكه والخضراوات أيضاً مصدراً ممتازاً للترطيب؛ يحتل البطيخ والخس والخيار والكوسة والكرفس والطماطم والجريب فروت والشمام والفراولة الصدارة في محتوى الماء.

تعتبر السلطات التي تحتوي على البروتين المناسب وإضافات الدهون غير المشبعة رائعة، بالإضافة إلى الشوربات التي تحتوي على المرق أيضاً مثالية للإفطار خاصةً عندما تكون مصنوعة من مرق العظام الغني بالمعادن، ويعزز المناعة ويساعد على التئام القناة الهضمية وتقليل التهاب الأمعاء.

العصائر ممتازة للسحور ويمكن تخصيصها لتناسب أذواقك واحتياجاتك، ابدأ بقاعدة مثل الحليب أو الزبادي أو ماء جوز الهند ثم أضف الفاكهة أو الخضار أو البذور أو الحبوب.

اعتماداً على ما هو مضاف، يمكن أن توفر العصائر الترطيب ومضادات الأكسدة والفيتامينات والمعادن وحتى البروتين، مما يجعلها طريقة سريعة وسهلة لتزويدك بالطاقة خلال فترة الصوم الطويلة.

2. اختيارات الطعام مهمة:

يعمل الملح والسكر الزائد على سحب الماء من الخلايا مما يجعل جسمك يشعر بالعطش، لذا فإن اختيار الأطعمة المناسبة لمنع العطش لا يقل أهمية عن الترطيب.

تجنب الأطعمة الغنية بالدهون مثل الأطعمة السريعة والأطعمة المقلية والوجبات المصنعة سريعة التحضير، لأن محتوى الصوديوم في هذه الأطعمة عادة ما يكون أعلى بكثير مما هو مرغوب فيه.

استبدل الأطعمة المالحة الأخرى مثل المخللات والأطعمة المعلبة والمكسرات المملحة والبسكويت المملح بأطعمة طازجة وصحية.

نفس المفهوم ينطبق على العناصر السكرية، استبدل المشروبات السكرية (المشروبات الغازية وعصائر الفاكهة مع السكريات المضافة وما إلى ذلك) بالماء المنكه والحليب والفواكه والخضراوات.

3. لا تفوت السحور:

السحور هو بداية ليومك ويساعد جسمك على الاستقرار بشكل أكبر، لأن الوجبات يتم توزيعها بدلاً من تناولها دفعة واحدة عند الإفطار.

4. تجنب البقاء في حرارة مرتفعة:

البقاء لفترة طويلة في حرارة مرتفعة أو تحت أشعة الشمس، يزيد من جفاف الجسم، ويجعلك بحاجة إلى شرب كمية كبيرة من الماء، ما يجعل الصيام أصعب، لذا حاول قدر الإمكان البقاء في الأماكن الرطبة وبعيداً عن أشعة الشمس.

5. تجنب تناول وجبات كبيرة في الإفطار:

حافظ على وجبات خفيفة ومتوازنة، وقم بزيادة حصص الخضار في وجباتك لتجنب ارتفاع السكر، لأنه يساعدك على الشعور بعدم الشبع، والرغبة في تناول كميات أكبر من الطعام، بالإضافة إلى أنه يزيد من شعورك بالإرهاق والتعب.

كيف أصوم شهر رمضان بلا تعب أو إرهاق؟

6. قم ببعض النشاط البدني الخفيف:

من الضروري الحفاظ على النشاط البدني قبل الإفطار يومياً أو كل يومين، لأنه يزيد من الدورة الدموية في الجسم، وبالتالي يجعلك تتجنب الشعور بالإرهاق، وأفضل وقت لممارسة النشاط البدني هو قبل الإفطار مباشرة أو قبل السحور مباشرة.

7. تجنب النوم مباشرة بعد السحور والإفطار:

سيساعد ذلك جسمك على هضم وجبتك بشكل أفضل، ربما قراءة بعض القرآن أو القيام ببعض أنواع أخرى من عبادة إسلامية أفضل من النوم في هذه الأوقات.

رمضان هو الوقت المناسب لتجديد شبابك وروحك، ضع في اعتبارك هذه النصائح البسيطة وسوف تحظى بشهر رمضان ناجح.
#بلا_حدود